Welcomre to the Alexandria library science department Blog

أهلاً بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق إن شاء الله

الاثنين، يوليو 02، 2012

ملخص رسالة دكتوراه بعنوان: تحليل الاستشهادات المرجعية في رسائل كليات جامعة الإسكندرية فى مجـال العلـوم الاجتمــاعية:در اسة ببليومترية .



أيمن رفعت محمد أبو عبيد . تحليل الاستشهادات المرجعية فى رسائل كليات جامعة الإسكندرية فى مجـال العلـوم الاجتمــاعية:در اسة ببليومترية .- رسالة دكتوراة / إشراف سيد سيد النشار و غادة عبد المنعم، موسى.- كلية الآداب - قسم المكتبات والمعلومات ، 2006. 275ص.

 تعتبـر مصـادر المعلومـات المختلفـة من المنافـذ الرئيسـية لبـث الأفكار ونشر الأبحـاث العلميـة فى مختلـف مجـالات المعرفـة البشريـة؛ لذلـك فالتـزويد يمثـل أحد العمليات ذات الأهمية البالغة التى تقوم بها المكتبة عند بناء مجموعاتها من هذه الوثائق إلا أن من المتعذر على أية مكتبة القيام باقتناء كل ما يصدر من أوعية المعلومات فى مجال تخصصها، وهذا راجع إلى الميزانية المحدودة التى تقصر عن توفير جميع الأوعية اللازمة لتلبية الاحتياجات المتنوعة واللامحدودة للباحثين، أضف إلى ذلك ضخامة ما ينشر من مصادر معلومـات وبمختلف اللغات .

 ولذلك فقد لجأت المكتبات إلى الاهتمام بالاختيار الجيد لمصادر المعلومات من أجل بناء مجموعات متميزة من الأوعية المكتبية، وتعتمد الطرق المبنية على أسس علمية عند الاختيار على تحليل قوائم المراجع الملحقة بالأبحاث العلمية، وإحصاء مدى كثافة الاستشهاد بمصادر المعلومات المختلفة.

 ولذلك فقد لجأت المكتبات إلى الاهتمام بالاختيار الجيد لمصادر المعلومات من أجل بناء مجموعات متميزة من الأوعية المكتبية، وتعتمد الطرق المبنية على أسس علمية عند الاختيار على تحليل قوائم المراجع الملحقة بالأبحاث العلمية، وإحصاء مدى كثافة الاستشهاد بمصادر المعلومات المختلفة.

ونظراً لأهمية الأبحـاث العلمية التى تنشر فى دوريـات كليات جامعة  الإسكندرية ؛ إذ تعتبر الأبحاث المنشورة فيهـا أبحـاث علمية أصيلة ، كما أن هذه الدوريات بما تنشره من أبحاث تعتبر وسيلة للتعبير عن واقع البحث العلمي فى جامعة الإسكندرية ؛ لذا فقد دعي ذلك الباحث إلى دراسة وتحليل الاستشهادات المرجعية الملحقة بالأبحاث العلمية المنشورة فى دوريات الكليات المختلفة فى مجال العلوم الاجتماعية ، إذ لا يوجد دراسة علمية لتحليل الاستشهادات المرجعية الملحقة بالأبحـاث العلمية  فى هذا المجـال .

أهداف البحث :

1-  تحديد مصـادر المعلومـات  الأكثر إفادة للباحثين وهى المصـادر التى يزداد الاستشهاد بها ، ومن ثَـمَّ ترشيد مقتنيات المكتبات من هذه الأوعية .

2-  دراسة التأثير المتبادل للمجالات الموضوعية المختلفة فى قطاع العلوم الاجتماعية بجـامعة الإسكندريــة .

3-  تحديد الباحثين ذوي الإسهامات المتميزة  فى فى قـطاع العـلوم الاجتماعيـة  .

نتائج البحث

يمكن إجمال النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسة في النقاط التالية :
1-  ضعف وقلة اهتمام الباحثين بتسجيل وتدوين البيانات الببليوجرافية للمصادر والمراجع التى  يستشهدون بها على الوجه الأكمل ، ويمكن إرجاع ذلك إلى انخفاض الوعى بما للاستشهادات المرجعية من قيمة فى تقييم ودراسة الإنتاج الفكرى فى مختلف  المجالات.
2-   أن التأليف يستأثر بالنسبة الغالبة فى الإنتاج الفكرى المستشهد به العربى والأجنبى ،  ثم تأتى بعد ذلك فئات المسئوليـة الفكريـة الأخرى .
3- يبلغ إجمالى الاستشهادات للإنتاج الفكرى العربى والأجنبى " 4192 " استشهادأ مرجعياً ، وتتفاوت معدلات الاستشهاد تبعاً لاختلاف أشكال الأوعية الفكرية المستشهـد بها مابين كتب ، ودوريات ، ورسائل علمية ، ووثائق مؤتمرات وتقارير بحوث ، كما تتفاوت هذه المعدلات فيما بين الإنتاج الفكرى العربى والإنتاج الفكرى الأجنبى المستشهد به .
4- اتضح -من خلال التوزيع الجغرافى للإنتاج الفكرى المستشهد به- أن { القاهرة } ، و{ بيروت } هما أبرز المدن الناشرة للإنتاج الفكرى العربى المستشهد به ، فى حين أن مدينة { نيويورك} ، و{ لندن } هما أكثر المدن الناشرة للإنتاج الفكرى الأجنبى
 5-  أن اللغة الإنجليزية هى أكثر اللغات المستشهد بإنتاجها الفكرى من جانب جميع فئات الباحثين بنسبة " 56.73 % " ، وأن اللغة العربية يصل الاستشهاد بها " 41.96 % " ،وبعد ذلك تأتى اللغة 
.الفرنسية ثم الفارسية  
  
6-أن موضوعات العلوم الاجتماعية تستأثر بالعدد الأكبر من الاستشهادات المرجعية سواء فى الإنتاج الفكرى العربى والإنتاج الفكرى الأجنبى .
7-  أن دوريات الكليات المدروسة قد حققت اكتفاءً ذاتياً بتغطية التخصصات الموضوعية لما ورد بها من استشهادات فى كلٍ من الإنتـاج الفكرى العربى والأجنبى المستشـهد به .
8- تسجل الموسوعات العامة أكبر معامل تأثير بين موضوعـات الإنتاج الفكرى العربى المُستشهَـد به ، تليها الدراسات الأدبية ثم السير والتراجم، والعلوم السياسية  ، أما فيما يتعلق بمعامل التأثير بين موضوعـات الإنتاج الفكرى الأجنبى المُستشهَــد به ، تتوافر أكبر معدلات فى معامل التأثير بالوثائق المستشهد بها فى موضوعات القانون ، ثم علـوم البحـار ، والمحاسبة  ، واللغويات  .
9- أن المقاييس التى طُبِقَت على الإنتاج الفكرى المستشهد به تفيد أن الإنتاج الفكرى العربى المستشهد به فى مجال العلوم الاجتماعية يتم الاستشهاد به لمدة تصل إلى ثمانية وعشرين عاماً ، كما يتم الاستشهاد بالإنتاج الفكرى الأجنبى فى مجال العلوم الاجتماعية لمدة تصل إلى ثلاثين عاماً ، وقد تناسبت هذه المقاييس مع طبيعة البحث قى مجالات العلوم الاجتماعية التى تتسم معدلات تطورها بالبطء .
التوصيات:
 بناءً على النتائج السابقة فقد توصل الباحث التوصيات التالية:
1- ضرورة العمل على زيادة الوعى بما للاستشهادات المرجعية من قيمة فى تقييم ودراسة الإنتاج الفكرى فى مختلف المجالات ؛ وذلك عن طريق الاهتمام بترسبخ الاطار النظرى  لهذه الدراسات .
2-  ضرورة الاهتمام بتحديد فترات ازدهار الإنتاج الفكرى فى مختلف المجالات التى يصبح بعدها هذا الإنتاج عاطلاً؛ ويكون ذلك نواة لإيجاد برنامج قوى لتنقية مقتنيات المكتبات المحتلفة من الأوعية الفكرية التى تتناقص قيمتها العلمية بمرور الزمن .
3-  العمل على ترشيد مقتنيات المكتبات من الأعمال الفكرية فى جميع المجالات ؛ وذلك يتأتى من خلال تحديد مصـادر المعلومـات الأكثر إفادة للباحثين وهى المصـادر التى يزداد الاستشهاد بها ، بما يتضمنه ذلك من القيام بتحديد أكثر المؤلفين إنتاجاً للأعمال الفكرية المختلفة وذلك من أجل بناء مجموعات متميزة من الأوعية المكتبية .

هناك 3 تعليقات:

  1. بحث قيم لباحث متميز ، حيث يتناول قمة الإنتاج الفكري والتواصل- من خلاله- بين الباحثين والعلماء،
    أدعو الله تعالى ان ينفع به ، آمين .

    ردحذف
    الردود
    1. تحليل الاستشهادات المرجعيةبدوريات كليات جامعة الإسكندرية فى مجـال العلـوم الاجتمــاعية:در اسة ببليومترية .

      حذف