Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق إن شاء الله

الاثنين، يناير 09، 2012

موقع : " القراءة شيءٌ أساسي" !!


موقع عملاق في هدفه ومعناه ، مبتكَر ومُبدِع في محتواه ، يحمل اسم :

" القراءة شيئ أساسي "!!

Reading is fundamental



هذا الموقع الذي أنشىء عام 1966 يهدف إلى ترغيب الأطفال في القراءة منذ الولادة ،وحتى سن ثماني سنوات ،

وهوموجه إلى الأطفال، والآباء والأمهات ، وكافة أعضاء المجتمع الأمريكي للتعاون معاً على جعل القراءة جزء أساسي وممتع من الحياة اليومية .

من خلال هذا الموقع يتم توفير البرامج والوسائل التعليمية الإبداعية المعينة على حب القراءة ، كما يتم التنسيق بين المتطوعين لتوزيع الكتب مجاناً على أكثر من أربعة ملايين طفل بالولايات المتحدة الأمريكية سنوياً .

ليس هذا فحسب، بل إن من المهام الرئيسة للموقع : زرع بذور الإلهام في أكثر أطفال الأمة ضعفاً، سواء في المدارس أو الملاجىء ،أو المراكز الاجتماعية ... حيثما يوجد اطفال يكون متطوعوهذا الموقع هناك ، يوزعون الكتب المجانية ، ويعرضون المسرحيات والعروض الغنائية المحفِّزة على القراءة، ويروِّجون للقضاء على الأمية.

إن هذا الموقع يقوم على مبادىء رئيسة ،ولعل بعضها ما يلي:

Investing in children is investing for future, then anything becomes possible !

إن الاستثمار في الأطفال (الاهتمام بهم)هو استثمار للمستقبل ، وعندئذٍ سيكون تحقيق أي شيء ممكناً!

Reading satisfies the natural needs for children to Explore ,Imagine ,and Dream big !

إن القراءة تحقق احتياجات طبيعية للأطفال ، مثل الحاجة إلى الاكتشاف، والتخيل، ومن ثم الإبداع ، والحُلم بأحلام عملاقة !!!

***

للاستمتاع بمحتويات هذا الموقع المتميز والإفادة منها،

يمكن زيارة الرابط التالي :

http://www.rif.org/

مع تحياتي

أماني الرمادي

هناك 21 تعليقًا:

  1. كم هو شيء رائع هذاالنشاط المتميز للاستثمار في أغلى ما تملك الأُمَّة الأمريكية،

    وكم هوأمر مؤسف ألا نجد مثله بين أبناء أمة
    ((إقرأ)) !!!!!!!!

    ردحذف
  2. ان شاء الله سيكون موجود بين ابناء الامة بفضل الله. وطول مافى ناس زيك فى الدنيا مفيش خوف على ابناء الامة ومصر كلها. جزاك الله خير يا أستاذتى الجليلة

    ردحذف
  3. كم ان سعيدة بتلك الموقع الاكثر من ممتاز وده طبعا مش غريب ومش جديد على المواقع والافكر والاراء واى شىء تتطرحه د.أمانى أو تقوله بارك الله فيك وزادك علما ونفعا.

    ردحذف
  4. اكيد التعليم اهم تسلم على المقال

    ردحذف
  5. إبنتي الفاضلة : الأستاذة أميرة : أحمد الله ان الموقع أعجبك ، أرجو أ، ينفعك الله تعالى به .

    أخبار فنية:شكرالمشاركتك وتعليقك، طبعا التعليم أهم ولكن القراءة باب كبير من أبواب التعليم أليس كذلك؟
    إنها أحد روافد التعليم الحر والذاتي والمستمر طول العمر .

    ردحذف
  6. شكرا د. أماني على المقال وعلى لفت الانتباه لمثل هذا الموقع المتميز، هذا ظاهريا أما باطنيا فهو لفت الانتباه لأهمية القراءة وبشكل آخر أهمية الاستثمار في العقول والتي تؤخذ صغيرة لتربى على هذا الفكر لتكون أمة قارئة مطلعة يستفاد بهم منذ نعومة أظفارهم وحتى هرمهم. والحقيقة أنه بالنسبة لنا فكنت أرى في مشروع القراءة للجميع ما يماثل أو يقارب ذلك التوجه وإن اختلف الشكل ولكن في ظل ما نحياه في مصر الآن افتح بابا للتساؤل عن مدى استمرار هذا المشروع واستمرار مهرجان القراءة للجميع أم ستؤخذ تلك القراءة بذنب سوزان مبارك لأنها صاحبة المشروع فلتذهب القراءة ومن اقترحتها لأننا لا نريد منها شيئا ... أي هل نملك العقول الكافية للفصل بين الأشخاص وبين المشروعات الناجحة متبعين مبدأ "كل نفس بما كسبت رهينة" ؟ أم سندمر قراءاتنا ونوقف المشروع بحجة أنه جاء من شخصية لا نريد منها الآن أي شيئ ؟ ونكون قد جنينا على القراءة بذنب من رعتها قرابة عقدين من الزمان. أتمنى أن يميز الناس وكذلك القائمون على الأمر أن هذا مشروع لابد وأن يستمر لأنه بالفعل أسهم في خلق جيل قارئ مطلع وما الثورة المصرية وتنبه العقول على يد الشباب إلا من ثمار تلك الحركة القرائية العظيمة.

    ردحذف
  7. اضم صوتى لصوت الفهرس الموحد كما أود ان أقول ان الاسرة لها دور كبير فى زرع وحب القراءة كما ان الاطفال عندما يكونوا فى أعوامهم الاوله قبل دخول الحضانة على الاسرة ان تنمى عادة القراءة والاطلاع بداية من القصص الشبقة المتنوعة مرورا بالكتب المليئة برسومات والالوان التى تجذب الاهتمام وتلفت الانظار ولابد التكون الاحداث واقعية يلمسها الطفل فى حياته اليومية خاصة فى السنوات الاولة غير غارقة فى الخيال ليس معنى ذلك ان لا ننمى الخيال عند الطفل ليس ذلك قصدى ولكن لابد ان تتوفر الواقعية سواء فى القصة أو فى غيرها حتى يستطيع الطفل ربط الواقع بما يقرأه حتى يثبت فى أذهانه أطول فترة ممكنة وبالتالى يستفاد منها أفصى استفادة ممكنة. وقد ساعدت تكنولوجيا المعلومات على دخول وسائل وأساليب تساعد الطفل منذ نعومة أظفاره على أكتساب ونمو أشياء تساعد على البتكار والابداع-من رائة ان نشترى للطفل تلك الالعاب الا فيها فكر وجمع وترتيب بشىء منطقى اى فيها فك وربط وتدخيل واخراج مما يزيد متعة الطفل وابداعه وابتكاره واكتسابة مهارات وأفكار تبعا لسنه وليس الالعاب الجاهزة الساذجة .لتاك الاسباب ولغيلرها حسب طبعة الام والاب وشخصيتهم عامة ومع الطفل خاصة تتكون المفاهيم الاولة للطفل وتترسخ بداخله العادات والاساسيات التى يعيش عليها الانسان طليلة عمره. وأتمنى ان اكون قد أضفت وأوثبت وأوضحت وجهة نظرى"الاسرةهى المربى الاول والاساسى" بل والاكثر قوة وتأثيرا وشكرا.

    ردحذف
  8. شكراً للزميل محمد زكي ( الفهرس العربي الموحد ) للمرور والتعليق،
    وإن كان مهرجان القراءة للجميع قد توقف مؤقتاً ،
    فإنه من الممكن أن يستمر بالجهود الذاتية ،
    ولو أن كل مهتم بالقراءة عمل في الدائرة المحيطة به لأنجزنا إنجازات رائعة ،
    و لعل عطلة نصف السنةالقادمة تكون فرصة جيدة لتكوين فرق عمل من النشء والشباب لجمع الكتب التي يستغنى الناس عنها ولو من الأقارب والجيران ، ثم إعادة توزيعها على أطفال الملاجىء أو اليتامى في بيوتهم أو غيرهم ممن لا يملكون ثمن شراء الكتب، مع عقد جلسات رواية القصة للاطفال الذين هم دون سن المدرسة .
    إن الأمر بسيط وينعكس على من يشارك فيه بالسعادة ،والتوفيق،
    كما ينعكس على المجتمع ككل بالنور والتقدم والرخاء ، أليس العلم نور؟
    ،أليست المعلوماتالمفيدة سبب من أسباب الرخاء؟!!!

    ردحذف
  9. إبنتي الفاضلة الأستاذة أميرة : شكرا لمشاركتك ، نعم أضم صوتي إلى صوتك:

    "الاسرةهى المربي الأول والأساسى"، بل والأكثر قوة وتأثيرا

    ردحذف
  10. هناك أيضاً فكرة بسيطة جداً ولكنها عظيمة ، فقد اندهشت حينما رأيت -في شارع عبد الحميد الديب بمنطقة لوران بالإسكندرية - أحد محلات البقالة(السوبرماركت )يضع عدة رفوف في مدخل المحل بها مجموعة من الكتب المختارة والمتنوعة لكل الأعمار ، ولقد لاحظت أنها مستعملة ؛ فلما سألت صاحب المحل عنها قال:
    هي للإعارة المجانية ولكن لمدة أسبوعين فقط على الأكثر .
    لم اصدق أن هذا يحدث في مجتمع لم يعد يقرأ كما كان سابقاً ولكني سعدت كثيراً لأن هناك من يهتم بتشجيع القراءة .

    ردحذف
  11. مرحباً بالزميلة الغالية الحبيبة إلى قلبي/ الأستاذة الدكتورة ناريمان اسماعيل متولي
    لقد تشرفت المدونة بزيارة حضرتك وتعليقك
    وجزاك الله خيرا للتشجيع ،
    وكم شهد القسم بالإسكندرية من مساهماتك و مساعداتك المتميزة للطلاب أيام كنتي بيننا،
    ونحن نُغبط إخواننا من أهل بلادالحرمين على وجودك معهم،
    فهنيئاً لهم بك ، وأعادك الله تعالى سالمة إلى بلادك وقسمك ،
    آمين.

    ردحذف
  12. هناك فكرة أخرى نفذتها مكتبة مدينة "ديكاتور Decatur"العامة بولاية إلينوي بالولايات المتحدة الأمريكية ،

    فقد تعاونت مع أحد مراكز اللياقة البدنية على تقديم فرص مجانية –داخل إحدى قاعات المكتبة- لممارسة تمرينات اللياقة البدنية لجميع الأعمار ومختلف مستويات المهارات ،

    وفي نفس القاعة تقوم المكتبة بعرض الكتب وأقراص الفيديوDVD المختلفة التي تتناول اللياقة البدنية وموضوعات الصحة العامة لتنشيط قراءتها .

    وللمزيد حول هذه الفكرة المبتكرة يمكن زيارة الرابط التالي:
    http://www.herald-review.com/lifestyles/health-med-fit/decatur-public-library-partners-with-fitness-centers-to-provide-free/article_c4081068-3895-11e1-a558-001871e3ce6c.html

    ردحذف
  13. هذا الموضوع يذكرني بمبادرة جميلة ظهرت تحت عنوان:

    "القراءة حياة " ، وشعارها:

    ((إقرأ ، ناقِش، أبدِع !))

    وهي متاحة على الرابط التالي:

    http://www.amrkhaled.net/suggested/2read2live.php

    أحمد خميس - الفرقة الرابعة

    ردحذف
  14. راااااااااااااااااااائع

    ردحذف