Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق إن شاء الله

السبت، ديسمبر 01، 2012

ما لا تعرِفهُ عن مُبتكِر تصنيف ديوى العشرى



بقلم
مصطفى عبد الرازق،ومنة الله يحي
الطالبان بالفرقة الثانية
قسم المكتبات والمعلومات
جامعة الإسكندرية
هذه السطور القليلة التالية مهداة إلى طلاب وباحثي المكتبات والمعلومات الذين قد لا يعرفون عن ميلفل ديوي Melvil Dewey سوى أنه مؤسس نظام ديوي العشري !
   إنه أحد المكتبيين العظماء ، الذين ساهموا بشكل كبير فى تطوير المكتبات ، فقد كان يجمع بين العبقرية والرغبة القوية في التجديد والإصلاح ومن ثم فقد عاش حياة غير عادية، حياة يملؤها الجد والاجتهاد والمثابرة لإعلاء شأن هذا التخصص وتطويره وحل مشكلات المكتبيين في العالم .
   ولد ملفيل ديوي     Melvil Louis Kossuth Dewey  في العاشر من  ديسمبر 1851 ؛ وكان شغوفاً بالتعلُّم، فقد ادخر من مصروفه –حين بلغ العام الثالث عشر من العمر -مبلغاً يكفيه لشراء ما اعتبره "الكتاب الأكثر أهمية " ،وهو إحدى القواميس الشارحة :"Funk &Wagnalls unabridged dictionary"الذي قضى صباه في استشارته يومياً بحثاً عن المعرفة اللغوية التي استمر في اهتمامه بها طوال عمره .
   كما عمل بعد تخرجه من كلية أمهرست  Amherst عام   1874مساعد مكتبي بالكلية؛ وكمؤسس لأول معهد عالي لعلوم  المكتبات في جامعة كولومبيا بنيويورك ومن تدريسه وكتاباته ومحاضراته، استطاع أن يدعم مهنة المكتبات في تلك الفترة.
   وقد كان ديوي مغرما بتبسيط تهجي الكلمات حتى أنه اختصر اسمه إلى Melvil وأسقط الجزء الأوسط من اسمه، كما حاول أن يختصر اسم عائلته إلى Dui. كما استخدم التهجئة الأمريكية لكلمة  catalog  بدلا من التهجئة البريطانية:  catalogue .
   وفي محاولاته المستمرة لتبسيط العمل بالمكتبة والتيسير على المكتبيين والمستفيدين في آنٍ واحد ؛قام بابتكارنظام التصنيف الذى  سمى"بتصنيف ديوى العشرى"؛هذا النظام يعد من أشهر وأيسر وأقدم أنظمة التصنيف التي لا تزال مستخدمة في المكتبات حتى اليوم.

   وفي عام 1883، عمل مديراً لمكتبة  Columbia College ، حيث قام بتطبيق نظامه العشري ولكنه أثناء تطبيقه للنظام، لم يسلم من انتقادات هيئة التدريس بالجامعة مما اضطره إلى مغادرة الجامعة بعد ست سنوات فقط من عمله بها. وبسبب عدم خبرته بالإدارة، لم يدرك الكثير من أعضاء هيئة التدريس ما كان يحاول ديوي تطبيقه لأنه لم يحاول شرح انشطته، كما أنه لم يشركهم في اتخاذ القرارت في مجال المكتبات؛ فمثلاً كان بعضهم دائمي الشكوى من نظام ترتيب الكتب على الرفوف حيث كانت تبدو أجمل لأنها كانت ترتب على الرفوف وفقا لأحجامها قبل تطبيق نظام التصنيف العشري؛ كما اشتكى بعضهم من زيادة المخصصات المالية لتطبيق النظام الذي وضعه ديوي عن عدم فهم بجوهر التصنيف والعمل بالمكتبات. ولكن بعد تركه العمل في يناير 1889  ليعمل مدير مكتبة ولاية نيويورك   New York State Library in Albanyاستمر استخدام نظام التصنيف العشري الذي طبقه ديوي في جامعة كولومبيا.  
     من ناحية أخرى، فقدكان ديوي أيضاً أحد رواد ومجددي علم المكتبات والمعلومات الدؤبين ؛ فقد كان هو وصديقه المكتبي  Charles Ammi Cutter  من أوائل من دعوا إلى تأسيس جمعية المكتبات الأمريكية  American Library Association   ALA كما تولى مهمة سكرتير الجمعية من 1876  حتى  1890، ثم عيِّن رئيسا لها في الأعوام : 1890/1891 و  1892/1893.
   كما أسس مجلة  Library Journal  في بوسطن، وقام بالإشراف على تحريرها وهي من أهم المجلات التي ساهمت في تطوير العمل بالمكتبات الأمريكية من خلال نشر اتجاهات حديثة في مجال المكتبات والمعلومات وكذلك عروض للكتب الجارية في التخصص .

    وقد أسس ديوي شركة لبيع مستلزمات المكتبات والتي أصبح  اسمها حالياً هو شركةLibrary Bureau،وفي سنة 1884، أسس  Columbia School of Library Economy وهو أول معهد عالي لتدريس المكتبات، ثم نقل هذا المعهد عام 1890  إلى Albany, New York  حيث تحول إلى المعهد العالي للمكتبات بولاية نيويورك  New York State Library School  وكان تحت إدارته.
وفي الفترة من 1888  إلى 1906 عمل ديوي مديراً لمكتبة ولاية نيويورك  New York State Library  كما عمل من 1888 إلى 1900  سكرتيراً لجامعة ولاية نيويورك  University of the State of New York
         ولقد ظلت المكتبات وخدماتها والعمل بها تتصدر اهتمامات ديوي،إلا أنها لم تكن الوحيدة في حياته، فقد اهتم ايضاً بأشياء مختلفة منها تدريس الاختزال، وتحسين كفاءة استخدام الدراجات ، ولقد كان العامل المشترك بين هذه الاهتمامات جميعاً هو شغف ديوي بتوفير الجهد، وزيادة الإنتاجية .

  وبعد، فهل نتعلم من هذا المكتبي المجتهد المثابر؟!

وهل نكتب أسماءنا في سماء هذا التخصص الحبيب بالكفاح والرغبة في التطويرالمستمر؟!

المصادر:
1-    خالد المدني."تصنيف ديوي العشري"، ديسمبر ، 2009. مدونة خالد المدني للمكتبات .تاريخ الإتاحة 1 ديسمبر، 2012. http://almadanyk22.blogspot.com/
2-    غادة عبد المنعم موسى .الإسكندرية: دار الجامعيين للطباعة والنشر، 2012. ص 21، 29.
3-Library thinkquest.org ."Do We" Really Know Dewey?".Accessed November 30,2012. http://library.thinkquest.org/5002
4-Prescott , Sarah ."Melvil Dewey, the father of modern librarianship, was one strange guy. But his classification system is still
used in most of the world".School Library Journal, 08,01,2001.Accessed December,2012.
http://www.napavalley.edu/Library/Documents/Melvil%20Dewey.pdf



هناك 13 تعليقًا:

  1. شكرا لأبنائي الأفاضل : مصطفى ومنة للمبادرة بالكتابة والرغبة في نشر إنتاجكما الفكري،
    كماأنني استمتعت بقراءة هذه التفاصيل عن ديوي ، فلم يكن لدي الوقت لأقرأ عنه ،
    ولقد اندهشت من كل هذه المجهودات الرائعة التي قام بها،
    كم أشعر بالامتنان لهذاالرجل الذي حرص على التببسيط وتقليل الجهود وزيادةالإنتاجية!
    وكم اتمنى أن يظهر من بين شباب التخصص من يجدد ويبتكر ويضيف إلى تخصصناالحبيب .

    ردحذف
  2. مصطفى عبد الرازق1 ديسمبر، 2012 9:36 م

    اشكر حضرتيك يا دكتوره امانى على مساعدتنا فى نشر هذه المقاله واشكر حضريتك ايضا على المجهود الذى تبذيليه من اجلنا

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لك يا مصطفى على اجتهادك وأرجو أن تكون أفضل من ديوي في النهوض بالتخصص !

      حذف
  3. منة الله يحيى1 ديسمبر، 2012 10:51 م

    ميرسى جدا يادكتورة امانى على نشر المقالة وهذا بفضل تشجعيك لنا المستمر

    ردحذف
    الردود
    1. لا شكر عل واجب يا منة ، فانت ومصطفى من المتميزين خلقاً وعلماً وإن شاء الله ينتظركما مستقبل مشرق وواعد :)

      حذف
  4. شكرا على المجهود الطيب ..مع تمنياتى بالتوفيق الدائم

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لك استاذ يحي لزيارة مدونتنا المتواضعة ، ومشاركتنا بتهنئة مصطفى ومنة الله .

      حذف
  5. مصطفى عبد الرازق1 ديسمبر، 2012 11:23 م

    شكرا يا استاذ يحى الشيخ على مشاركه حضريتك الجميله

    ردحذف
    الردود
    1. ده شكر على واجب

      حذف
  6. تحية طيبة مباركة وبعد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أستاذي اماني الرمادي شكراً على هذه الإحاطة المختصرة و القيمة لأهم شخصية من الشخصيات التي نهضت يتخصص علم المكتبات و المعلومات في العالم
    أجدد شكري لك استاذتنا الفاضلة

    ردحذف
  7. شكرا لحضرتك أستاذ حسني ولكنه جهد مصطفى ومنة الله ،وأنافقط قمت بالتحرير والنشر.
    وأرجو أن تنشر معنا في مدونتك هذه ما تختاره من موضوعات المكتبات أو التنمية البشرية.
    مع تحياتي

    ردحذف
  8. كل الشكر لكم د. أماني على إتاحة الاستمتاع بقراءة تلك السطور المتميزة عن ميلفل ديوي. وكل الشكر للطالبان العزيزان وزملاء المستقبل مصطفى ومنه وقد سعدنا فعلا بكتابتهما واختيارهما لتلك الشخصية الهامة والعظيمة لإلقاء الضوء عليها ولفت انظارنا لما لم نكن نعلمه أو نفكر او نجد الوقت بالبحث عنه. فلكما كل التحية والتقدير على تلك السطور الوافية الضافية ونتمنى استمراركما بالعمل والكتابة دوما كما نتمى أيضا استمرار عملكما كفريق واحد صغير يبدو عليه روح الحب والود والتعاون. وفقكم الله ونفع بكما وبكتابتكما التخصص. ولكم التحية د. أماني على كل جهودكم البناءة والمثمرة والدائمة.

    الفهرس العربي الموحد

    ردحذف
  9. مقال حلو اوي ماشاء الله .. استمروا يا مصطفي واستاذة منة الله ..

    ردحذف