Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق إن شاء الله

السبت، مايو 21، 2016

ملخص رسالة ماجستير بعنوان : " العلاج بالمعلومات: دراسة تجريبية لإعداد برنامج علاجى قائم على المعلومات لخفض حدة بعض المشكلات النفسية لدى الأيتام بدور الرعاية بالإسكندرية "

تم بحمد الله تعالى مناقشة هذه الرسالة التي تقدمت بها الطالبة / روان محمد عبد الحميد لنيل درجة الماجستير

 

    لقد تصدت الباحثة في هذه الدراسة لإحدى الموضوعات النادرة في التخصص ، فهي أول من بحثت في العالم العربي حول العلاج بالمعلومات ومزجته بعدة أنواع أخرى من العلاجات( كالعلاج بالرسم ، والتلوين ، والرقص ،والغناء والرياضة ،والموسيقى ) لتحقيق أهداف الدراسة؛ كما تعد من القليلين الذين درسوا العلاج بالقراءة بمنهج تجريبي .
   وتتميز الدراسة بوفرة المصطلحات ( التي بلغت أكثر من ثلاثين مصطلحاً) ، كما عرضت الباحثة الإنتاج الفكري في مجال العلاج بالمعلومات والقراءة ، وفي مجال العلاج النفسي الخاص باليتامى ،و شرحت ولخصت مفهوم العلاج بالمعلومات ، كما أجادت توصيف دور اختصاصي المعلومات في العلاج بالمعلومات .
   ولقد رجعت الباحثة إلى مائة وثلاثين مصدراً باللغة العربية ، ومائتي وواحد وثلاثين باللغات الأجنبية ومنها اللغة الإيرانية .
وفيما يلي ملخص الرسالة:
- فصول الدراسة:
الفصل الأول: المدخل النظري للعلاج بالمعلومات
لقد تناول الفصل الإطار المفاهيمي للعلاج بالمعلومات، وتاريخه، والمفاهيم الأخرى ذات الصلة، والنموذج المفاهيمي، ودور أخصّائيّو المعلومات وأمناء المكتبات في عملية العلاج بالمعلومات، والممارسات العالمية للعلاج بالمعلومات عن طريق أمناء المكتبات، ودور أمناء المكتبات في العلاج بالمعلومات في "نقطة الرعاية"، منصات متاحة على الإنترنت ومواقع تقوم بإجراء العلاج بالمعلومات، ووضع (صياغة) برنامج العلاج بالمعلومات، وأخيرًا أنواع العلاج بالمعلومات المستخدمة في الدراسة. 
الفصل الثاني: المشكلات التي تواجه الأيتام
لقد تعرض هذا الفصل لتعريف اليتيم لغةً واصطلاحًا،ثم تحدث عن دور الرعاية أو دور الأيتام،وعن  رعاية اليتيم في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، والمشكلات النفسية التي تواجه الأيتام، والمشكلات محل الدراسة.
الفصل الثالث: إجراءات تطبيق برنامج العلاج بالمعلومات في دار الأيتام
لقد تناول هذا الفصل ما يلي: الخطوات التمهيدية السابقة على عملية التطبيق، إجراءات الحصول على العينة، الأدوات المستخدمة في الدراسة، برنامج العلاج بالمعلومات المطبق في التجربة والذي أعدته الباحثة.
الخاتمة:  وتتضمن النتائج التي توصلت إليها الدراسة الحالية، و النتائج العامة والتوصيات المقترحة.


- أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة:
أ- نتائج الدراسة:
1-  لقد تعددت وتنوعت التعريفات وتم توضيحها جميعًا ضمن الفصل الأول، وهنا سيتم الإشارة إلى تلخيص الباحثة لمفهوم العلاج بالمعلومات:
- تلخيص الباحثة لمفهوم العلاج بالمعلومات:
العلاج بالمعلومات يعني أن عنصر المعلومات يعمل بمثابة عنصر طبي وعنصر إضافي أو مكمل. وبالتالي، تصبح المعلومات عنصرًا طبيًا إذا تم وصفها أو إدارتها مباشرةً لمنع أو لعلاج بعض الأمراض؛ وتصبح المعلومات عنصرًا إضافيًا أو مكملًا إذا تم وصفها لضمان الإدارة الصحيحة للدواء والعلاج الموصوف، أوالإدارة الذاتية أو السيطرة على المرض عن طريق المرضى وذلك من خلال توجيههم. وعلاوة على ذلك، فإن الإدارة أو الوصف الطبي أو النشر للمعلومات يمكن أن يتخذ أي شكل من الأشكال آي ممكن أن يكون وجهًا لوجه ( بين الطبيب والمريض)، أو وسط مجموعة من خلال التثقيف الصحي، أو من خلال وسائل الإعلام أو الإنتاج الفكري المنشور (العلاج بالقراءة)، أو الاستشارة النفسية. وأخيرًا، وببساطة شديدة يمكن أن يفهم العلاج بالمعلومات على أنه "استخدام المعلومات في العلاج". وبالتالي، فإن العلاج بالمعلومات هو العلاج المساعد الذي يوظف (يستخدم) المعلومات كدواء، وأيضًا كعنصر تكميلي ومتكامل في جميع مراحل الإجراءات أو الممارسات لدعم قرارات الرعاية الصحية والطبية.
2- يلعب اختصاصيو المكتبات والمعلومات في العلاج بالمعلومات دورًا هامًا لا غنى عنه، فهو:-
§     مُزود للمعلومات التي يقوم الطبيب بوصفها للمريض.
§  يقوم بمساعدة المرضى أثناء البحث عن المعلومات، فجميع المعلومات ليست متوفرة في مكان واحد أو على شبكة الإنترنت، وفي الوقت نفسه، يعد البحث عن المعلومات واسترجاعها عمل يتطلب مهارات عديدة ويستغرق وقتًا طويلًا ولا يمكن لأي شخص أن يؤديها. ويعد أخصّائيّ المكتبات هو المهني والخبير في عملية تنظيم وتخزين واسترجاع أفضل المعلومات من بين المعلومات التجارية والخاطئة والمعلومات ذات الجودة المنخفضة.
§  يساهم في توفير الوقت للمختص بالرعاية الصحية، حيث تظل أكثر من 70٪ من الأسئلة المطروحة على الطبيب بلا إجابة نظرًا لضيق وقته، أو قد ينسى المريض السؤال أو الإجابة وذلك بسبب قلقه وتوتره.
وهناك بعض الخدمات ذات القيمة المضافة والتي يقوم بها اختصاصيو المكتبات في عملية العلاج بالمعلومات، فيما يلي ذكرها :
     تلخيص للمعلومات Summarizing of the information:
     تبسيط المعلومات: Simplifying the information
  ترجمة المعلومات إلى اللغات العامية الخاصة بالمرضى: Translating information into the vernacular languages of the patients
     تقديم المعلومات بطريقة مقروءة: Making information readable
  ترجمة المعلومات إلى اللغات العامية الخاصة بالمرضى: Translating information into the vernacular languages of the patients
     تقديم المعلومات بطريقة مقروءة: Making information readable
     appropriate Format
  توفير رابط لموقع (مواقع) أو موارد ملائمة للمعلومات: Provision of link to the appropriate website(s) or resources of information
  إنشاء قاعدة معلومات للمرضى بلغات متعددة: Creating patient information database in multiple languages
     إضافة البيانات الوصفية ونقاط الوصول إلى المعلومات: Adding metadata and access point to information
  إرسال الوصفة الطبية من المعلومات عن طريق الهاتف المحمول، بأمر من الطبيب أو إرسال المعلومات الصحية لتحسين محو الأمية الصحية: Sending information prescription through mobile phone, by physician`s order or sending health information for improving health literacy
  إرسال الوصفة الطبية من المعلومات أو خدمات العلاج بالمعلومات عن طريق البريد الإلكتروني: Sending Information prescription or information therapy service through email
  شراكة أمناء المكتبات في رعاية المرضى في خدمات العلاج بالمعلومات بطريقة مباشرة وغير مباشرة: Librarians partnership in patient care
  توفير رابط لموقع (مواقع) أو موارد ملائمة للمعلومات: Provision of link to the appropriate website(s) or resources of information
  إنشاء قاعدة معلومات للمرضى بلغات متعددة: Creating patient information database in multiple languages
     إضافة البيانات الوصفية ونقاط الوصول إلى المعلومات: Adding metadata and access point to information
  إرسال الوصفة الطبية من المعلومات عن طريق الهاتف المحمول، بأمر من الطبيب أو إرسال المعلومات الصحية لتحسين محو الأمية الصحية: Sending information prescription through mobile phone, by physician`s order or sending health information for improving health literacy
  إرسال الوصفة الطبية من المعلومات أو خدمات العلاج بالمعلومات عن طريق البريد الإلكتروني: Sending Information prescription or information therapy service through email
  شراكة أمناء المكتبات في رعاية المرضى في خدمات العلاج بالمعلومات بطريقة مباشرة وغير مباشرة: Librarians partnership in patient care

3- قامت الباحثة بتوجيه سؤال مفتوح للمسئولين عن دور رعاية الأيتام عن أهم المشكلات النفسية التي تواجه الأيتام وما تحمله من تأثير على حياتهم الاجتماعية. وبعد تحليل الإجابات، أسفر التحليل عن أن الآثار النفسية الناتجة عن الحرمان من الرعاية الوالدية  تكون كالآتى:
-  إن تعرض الأطفال فى بداية حياتهم المبكرة للحرمان من الأم أو الأب أو كليهما يؤدى إلى إصابتهم بحالات من الاكتئاب، وإلى ضعف علاقتهم الاجتماعية مع الآخريـن، وربما يصل الأمر إلى جنوح بعضهم.
- شعور دفين لدى هؤلاء الأطفال بالحرمان الاجتماعى والعاطفى.
- انخفاض شديد في نسبة الثقة بالنفس لديهم وشعورهم بالدونية.
- ارتفاع مستوى الشعور بالضغوط النفسية (وانخفاض مفهوم الذات).
- كثرة الوقوع "فريسة" للاضطرابات النفسية والسلوكية والتى من أهم مظاهرها التبلد الانفعالى، نقص التركيز، مص الأصابع، اضطرابات النوم والسلوك العدوانى وضعف الثقة بالنفس والشعـــور بالوحدة النفسية.
- فقدان الأمل فى الحياة مع نظرة تشاؤم تغلب على التفكير فى الغد.
- انخفاض مستوى التحصيل الدراسى.
- سرعة الانفعال والاستثارة وحدوث نوبات من الغضب والعناد.
- الاتكالية على الآخرين بدرجة كبيرة.
- الشك والخوف وعدم الاطمئنان والصراعات النفسية الداخلية.
ولعل أهم ثلاث مشكلات ،والتي كانت محل هذه الدراسة، هي :
-  انعدام الثقة بالنفس وما يصاحبه من الشعور بالدونية.
- عدم وجود الطمأنينة النفسية.
-  الشعور بالوحدة النفسية.

4- وجود فروق ذات دلالة إحصائية في درجة الثقة بالنفس بين القياسين القبلي والبعدي لأفراد عينة الدراسة، وكان ذلك الفرق لصالح البعدي حيث ارتفعت نسبة الثقة بالنفس لأفراد عينة الدراسة بشكل قوي ودال في البعدي بنسبة (59،1%) فجاءت الفروق باتجاه القياس القبلي بمتوسط قدره (57.93) مقابل (92.20) درجة وهذا يؤكد فاعلية البرنامج المعلوماتي المقدم في تنمية الثقة بالنفس لدى أفراد عينة الدراسة.
5- وجود فروق ذات دلالة إحصائية في درجة الطمأنينة النفسية بين القياسين القبلي والبعدي لأفراد عينة الدراسة، وكان ذلك الفرق لصالح البعدي حيث ارتفعت نسبة الطمأنينة النفسية لأفراد عينة الدراسة في البعدي بنسبة (9.8%) وعلى الرغم من أن نسبة الارتفاع ليست بنسبة قوية، ولكن ارتفاع النسبة في العموم يؤكد فاعلية البرنامج المعلوماتي المقدم في تنمية مستوى الطمأنينة النفسية لدى أفراد عينة الدراسة.
6- عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في درجة الشعور بالوحدة، ولكن كان هناك نسبة تحسن تبلغ (8.4%) لصالح القياس البعدي؛ مما يشير إلى أن الشعور بالوحدة قل ولكن ليس بشكل دال احصائيًا بين القياسين القبلي والبعدي لأفراد عينة الدراسة، وعلى الرغم من أن نسبة الانخفاض ليست بنسبة قوية، ولكن انخفاض النسبة في العموم يؤكد فاعلية البرنامج المعلوماتي المقدم في خفض مستوى الوحدة النفسية لدى أفراد عينة الدراسة.
وكانت الباحثة تود أن ينخفض الشعور بالوحدة النفسية لدى عينة الدراسة بشكل دال إحصائيًا، ولكن كما ذكر سلفًا وما أكدته الأخصّائية النفسية بالدار للباحثة أن مثل هذا الشعور يكون نتيجة حرمان الطفلة من الأسرة نتيجة اليتم والذي يؤدي إلى عدم شعورها بالطمأنينة النفسية وشعور شديد بالوحدة حتى لو كانت موجودة في جماعة، ومثل هذا الشعور يحتاج إلى وقت طويل ولعدة برامج إرشادية متخصصة لكي يزول أو يقل بنسبة كبيرة ودالة إحصائيًا.


ب-  النتائج العامة:-  
تعزو الباحثة نجاح برنامج العلاج بالمعلومات إلى أسباب عدة منها:
- أولًا: التعاون البنّاء لفريق العمل والمكون من الأخصائية النفسية، وطبيبة الدار، وأخصائية المكتبة (الباحثة)، وعينة الدراسة.
- ثانيًا: التزام أفراد عينة الدراسة إلتزاماً كاملاً بحضور جميع جلسات البرنامج العلاجي، في مواعيدها المحددة التي أُتفق عليها.
- ثالثًا: معيار الصدق في إدلاء أفراد العينة برأيهن في المقاييس القبلية والبعدية؛ وذلك يعود لوجود أرضية سابقة للباحثة مع الفتيات حيث كان للباحثة علاقة إنسانية مع الفتيات وهذه الدار قبل إجراء الدراسة بعام كامل.
- رابعًا: أسلوب العلاج النفسي الجماعي المستخدم والذي كان له الأثر في مساعدة أفراد العينة على تنمية الثقة بأنفسهن، وتنمية مستوى الطمأنينة النفسية، وخفض مستوى الوحدة النفسية لديهن.
- خامسًا: ان الأساليب المستخدمة في إدارة الجلسات العلاجية والتي اعتمدت على نظرية روتر (وهي التنظيم والتفسير والاستبصار) ،  وكذلك النمذجة ولعب الدور أدى إلى إعطاء الحرية لأفراد عينة الدراسة داخل الجلسة العلاجية، وكذلك اعطى الثقة للفتيات بأنفسهن، وأعطاهن دافع قوي للتغيير ورغبة صادقة في تجربة ألوان جديدة من السلوك مما أدى إلى زيادة الاستبصار وأدى إلى تقوية الألفة بين أفراد عينة الدراسة وبعضهن، وبين أفراد عينة الدراسة والباحثة والمجتمع بشكل عام.
- سادسًا: وضع خطة البرنامج واختيار المواد المعلوماتية من قبل الباحثة جاء منسجمًا مع احتياجات أفراد العينة.
- سابعًا: تأكد ما ألمحت  إليه إلويز ريتشاردسون Eloise Richardson من أن الافكار الشعرية يمكن أن تخدم كرسائل موجهة، حيث تحمل بين طياتها كثيرًا من أمل البقاء والاستمرار في الحياة للشخص اليائس المحزون فاقد الأمل في غد أفضل، وليس هناك من يطبق عليه كل هذا أكثر من الشخص الذي يعاني من مشكلات نفسية واجتماعية؛ خاصة فئة اليتامى، واللاتي اسفرت التجربة العملية على عينة منهن أن هناك إجماع من جانب أفراد هذه العينة على الرضا التام بجلسات العلاج بالشعر خاصة شعر الإمام الشافعي - قصيدة دع الأيام تفعل ما تشاء -
- ثامنًا: ينسحب الأمر أيضًا على مواد العلاج بالويب، وتحديدًا الأفلام الوثائقية، حيث أسفرت التجربة العملية على عينة الدراسة أن مشاهدتهم لقصة حياة "جابرييل بونور شانيل أو كوكو شانيل"، ساعدت بدرجة كبيرة في إيمان هؤلاء الفتيات بأنفسهن، وأنهن قادرات على أن يصبحن ذوات شأن عظيم بالرغم من الظروف الصعبة اللاتي يَعيشُنها. ومشاهدتهن أيضًا لقصة حياة "هيلين كيلر" والتي تعد رمزاً من رموز الإرادة الإنسانية ساعدت بدرجة كبيرة في مقاومة الفتيات لظروفهن الصعبة، وتقوية إرادتهن على تحقيق أحلامهن مهما كان الثمن.
- تاسعًا:   دور  جلسات العلاج بالرقص والحركة - تمارين الزومبا واليوجا - والتي ساعدت بدرجة كبيرة على تعزيز الثقة بالنفس لدى أفراد العينة، وخلق روح رياضية صحية بينهن، ومساعدة أفراد العينة على أن يكونوا أكثر ليونة ومرونة.
- عاشرًا: دور جلسات العلاج بالرسم؛ والتي ساعدت بشكل كبير على التواصل بين الباحثة والأخصائية النفسية وبين عينة الدراسة، ومعرفة ما يشعرون به بطريقة غير مباشرة، وهذا ساعد الباحثة كثيرًا في عملية العلاج.
- حادي عشر:  نجاح العلاج بالمعلومات بالتعاون مع أنواع من العلاجات الأخرى كالعلاج بالقرآن والأحاديث النبوية الشريفة، والعلاج بالفن (الرسم والتلوين)، والعلاج بالرقص والحركة والرياضة، والعلاج بالصوت وبالموسيقى ، والغناء .


- أهم التوصيات التي طرحتها الدراسة:
(أ) توصيات خاصة (تنصب أساسًا على برنامج العلاج بالمعلومات الذي تم تطبيقه):

- أولًا: ضرورة وجود مراكز علاجية ووقائية مخصصة فقط لفئة الأيتام، يكون هدف المركز الاهتمام بإكساب اليتيم مهارات صداقات وعلاقات إيجابية جيدة، وإكسابهم القدرة على الثقة بالنفس مما يؤدي لخفض الشعور بالدونية والذي بدوره يؤدي إلى خفض الشعور بالوحدة النفسية وشعوره بالطمأنينة النفسية. وتكون القوى البشرية داخل المركز وفقًا لأماني الرمادي (2008) كالآتي:
Ø  طبيب نفسي: لاستكشاف المشكلة وتشخيصها ووصف العلاج المناسب.
Ø أخصائي نفسي أو أكثر حسب الحاجة: وذلك لعمل المقاييس النفسية المناسبة لتحليل المشكلة نفسيًا، وعمل الإجراء العلاجي السلوكي، من خلال الجلسات العلاجية المتعددة باستخدام القراءات الموجَّهة في تطور تدريجي، وذلك بعد إقامة علاقة إنسانية مع اليتيم حتى يألفه ويطمئن إليه ومن ثم يثق به ويتجاوب للعلاج ويفضل أن يكون من خريجي قسم الصحة النفسية بكلية التربية حتى يكون ذا خلفية كافية في حل المشكلات التربوية والتعليمية.
Ø أخصّائي مكتبات ومعلومات أو أكثر حسب الحاجة: بحيث يكون له خبرة في مجال الببليوجرافيا، (للبحث عن مصادر المعلومات اللازمة للعلاج وتوفيرها، ثم اقتراح القدر المناسب منها لكل جلسة من جلسات الطالب مع الأخصائي النفسي )، وخبرة أيضًا في العلاج بالقراءة والعلاج بالأدب والعلاج بالويب، والعلاج بالفن "حتى يدرك متي يجب أن يكون العلاج مباشرًا، ومتى يجب أن يكون ضمنيًا.

- ثانيًا: ضرورة وجود تعاون بين الأخصائيين النفسيين وأخصائيي المكتبات لإعداد البرامج العلاجية والوقائية باستخدام المعلومات بكافة أشكالها وأنواعها للأيتام خاصة بالمشكلات النفسية والاجتماعية التي يواجهونها.

(ب) توصيات عامة (تنصب على مجال العلاج بالمعلومات ككل في مصر):

- أولًا: إنشاء المركز المصري للعلاج بالمعلومات: The Egyptian Center for Information therapy (Ix Center) يتولى مسئولية التعريف بالعلاج بالمعلومات ونشره على نطاق واسع، ويكون مهمته توفير المعلومات الصحية، وأدوات دعم القرار، والمساعدة على تغيير سلوك الأفراد أو المرضى أثناء البحث عن المعلومات الصحية، وجعل كل فرد على بينة من حقوقه ومسؤولياته كمريض، وأيضًا تعريف المرضى كيف يمكنهم أن يقللوا من عبء نفقات الرعاية الصحية عن طريق تثقيف أنفسهم بمعلومات وقائية قبل حدوث أي مشكلة صحية تصيبهم أو تصيب أسرهم.

- ثانيًا: أن يقوم هذا المركز أيضًا بالاهتمام بتفعيل دور المكتبات في المستشفيات والمؤسسات العلاجية وتطوير أداء الخدمات القائمة لتصل للمرضى ونشر الوعي بأهمية مكتبات المستشفيات ودورها في خدمة المرضى قبل العلاج وأثناء تلقي العلاج وبعد الانتهاء من العلاج؛ لدى الجهات المسئولة في المستشفيات بقطاعيها الحكومي والخاص وكذلك المرضى أو أقربائهم؛ ونشر الوعي أيضًا بأهمية الدور الفعّال الذي يلعبه أخصائي المكتبة من تسهيل المعلومات للمرضى إلى القيام بمساعدتهم أثناء البحث عليها واسترجاعها ومساعدتهم على التمييز بين المعلومات التجارية والخاطئة والمعلومات ذات الجودة المنخفضة وبين المعلومات الصحيحة السليمة.

- ثالثًا: ان يكون للمركز المصري قاعدة بيانات أو موقع على الإنترنت مهمته هي تقديم المعلومة الصحية الموثوقة للقارئ العربي بشكل عام والمصري بشكل خاص، بأسلوب سهل ومبسط بهدف زيادة الوعي المعلوماتي الصحي لديه ودعم جهود المنشآت الصحية المختلفة في تعزيز صحة المواطن.

- رابعًا:  إنشاء مدونة أو موقع لخدمة أمين المكتبة الطبية (أو السريري) حيث يقوم الموقع/ تقوم المدونة بدعم مهنيي المعلومات وأمناء المكتبات الطبية وتساعد على تعزيز الروابط مع المكتبات الصحية والطبية وتبادل الخبرات بينهم.

- خامسًا: إعداد المزيد من الدراسات الأكاديمية والتطبيقية حول العلاج بالمعلومات بشكل عام؛ وتقترح الباحثة عدة عناوين يمكن استخدامها كدراسات مستقبلية:
-         الوعي المعلوماتي الصحي: دراسة لإنشاء (موقع أو تطبيق أو قاعدة بيانات) صحية.
-         سلوكيات البحث عن المعلومات الصحية: دراسة حالة. 
-         المكتبات السريرية: التخطيط لإنشاء مكتبات بالمستشفيات موجهة في الأساس لخدمة المرضى.
-         دور المكتبات الطبية في التعليم الجامعي: دراسة حالة.
-    التعاون بين أمناء المكتبات الطبية وأطباء الرعاية الصحية الأولية: خارطة طريق لتعزيز عملية التثقيف الصحي في جمهورية مصر العربية.
-    دور أمناء المكتبات الطبية في مساعدة المرضى في العثور على المعلومات السريرية المبنية على الأدلة: دراسة حالة.
-         دعم المكتبات الرقمية لرحلة المستخدم في البحث عن المعلومات: دراسة حالة. 






















هناك 6 تعليقات:

  1. ما شاء الله على الموضوع المتميز من الباحثة المجتهدة روان ربنا يزها من علمه وفضله

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا جزيلًا يا دكتور مروة :)
      ويارب يزيد حضرتك من علمه وفضله ويبارك فيكي :* وعقبال الدكتوراة لحضرتك قريبًا

      حذف
  2. دكتور أماني :)
    شكرا جزيلًا لعرض ملخص للرسالة على مدونة قسمنا الحبيب .. ويا دكتور أماني الفضل لله ثم حضرتك .. فحضرتك صاحبة اختيار هذا الموضوع .. ولولا دعم حضرتك ليا وثقة حضرتك فيا مكنتش الرسالة طلعت والحمدلله بالشكل ده .. حضرتك ونعم الأم والمُعلمة <3 شكرًا من أعماق قلبي يا دكتور ويارب يبارك لنا في عمر حضرتك ويزيدك من علمه ياااااارب :)

    ردحذف
    الردود
    1. زادك الله تعالى تواضعا ًواجتهادا ًوعلماً وأخلاقاً ابنتي الحبيبة روان ، وعقبال الدكتوراه بموضوع آخر متميز مثلك :)

      حذف
  3. تحية عطرة زميلتي الفاضلة موضوع الرسالة ممتاز مزيدا من النجاحات والتوفيق زميلتك دلال كحلاوي المكتبة الرئيسية لللمطالعة العمومية الجزائر

    ردحذف
    الردود
    1. أشكرك زميلتي الأستاذة دلال كحلاوي :) وتحية من قلبي لكِ ولكلامتك العميقة معنى .. ولكل أهل الجزائر الطيبين :)
      ويارب كل النجاح والتوفيق لكِ

      حذف