Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق إن شاء الله

السبت، ديسمبر 11، 2010

ثِق بنفسِك ، وحقِّق ما تريد !!!!

ثِق بنفسك وحقِّق ما تريد !!!!

بقلم : أحمد حسين عبده حسين

خريج قسم المكتبات والمعلومات 2009-جامعة الإسكندرية

ومدرِّب التنمية البشرية

============================

يروى أن الرئيس الأمريكي السابق " بيل كلينتون" ، وزوجته السيدة " هيلاري " توقفا عند إحدى محطات التزود بالوقود ، وحينما توجها إلى عامل المحطة لدفع المبلغ المطلوب ، فوجئت السيدة هيلاري بشخص كبير السن يحييها بحرارة، فإذا هو زميل قديم كان قد طلب منها الزواج .

قال لها الرئيس كلينتون: " هل كنت ستتزوجين هذا الشخص؟!" فقالت : نعم، فقال لها:" تصوري لو قبلتي الزواج منه لأمضيتي حياتك كلها زوجة لعامل محطة التزود بالوقود !!"

فردت عليه بنبرة واثقة: " بل لصنعتُ منه رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية ؛ ولربما كنت أنت عامل المحطة" !!!!

هذه واحدة من أشهر قصص الثقة بالنفس التي يجب على كل شخص طموح أن يمتلك مثلها ، وهي شرط أساسي لتحقيق ما نطمح إليه في حياتنا ؛ ولو تأملنا وقرأنا سِيَر الناجحين والعظماء-وعلى رأسهم النبي محمد صلى الله عليه وسلم - لوجدنا أن الثقة التامة بالنفس هي من أهم الصفات التي كانوا يتحلون بها .

إن ثقتنا بأنفسنا تساوي قدرتنا على النجاح ،لكون الثقة بالنفس مصدراً للمبادرة، ومحفِّزاً للانطلاق نحو الأمام ، وحادي سيرنا قُدُماً وباعث روح المثابرة في نفوسنا ، ولولا الثقة لتقاعسنا وضعفنا أمام أي عقبة تعترض طريقنا.

إن الثقة بالنفس تعني قدرتنا على إطلاق قدرانا الكامنة والاستفادة منها أقصى درجات الاستفادة ، فالإبداع ، والخبرة والقُدرةوالذكاء كلها رموز مبهمة لا يمكن فهمها إذا لم تُتَرجَم في قاموس الواثقين....فإذا كنت تتمنى أن تصبح غنياً أو رجل أعمال أو كاتباً صحفيا ً،أو لاعبا ًمشهوراً ، أو مديراً للشركة التي تعمل بها، أو غير ذلك؛ فيجب أولاً أن تثق بنفسك وبقدراتك الخلَّاقة التي وهبك إياها الخالق عزَّ وجَل.

ولك أن تتأمل :ما الذي جعل أغنى أغنياء العالم " بيل جيتس" يترك مقاعد جامعة هارفارد -وهي أفضل جامعة بالعام ويتجه إلى العمل الخاص؟!!!

إن الثقة والإيمان التام بقدرات الإنسان ومواهبه تجعله يُقدِم على كل شيء يطمح إليه ويتمناه ، ولقدوصانا بذلك النبي الحبيب صلى الله عليهوسلم قائلا ً: " إستعِن بالله ولا تعجز ،فإن أصابك أمرٌ فقُل: قدَّر اللهُ وما شاء فعل،ولا تقل : لو أني فعلتُ كذا لكان كذا، فإن "لو" تفتح عمل الشيطان" حديث صحيح .

ولقد دعانا الله عز وجل في كثير م نآيات القرآن الكريم للتأمل والتدبُّر والتفكُّر، فلماذا لا نتفكر فيما وهب الله لنا من مواهب وقدُرات وما أودعه فينا من كنوز؟!! ثِق أن هناك مميزت ميزك الخالق -عز وجل- بها عن غيرك ، هذه المميزات لو اكتشفتها و قدَّرتها حق التقدير، ثم طورتها لصارت كفيلةً وسبباً -بعد توفيق الله تعالى - في نجاحك وتفوقك بل وتميُّزك في الدنيا والآخرة.


والآن -أيها القارىء الهُمام-يمكنك تنمية ثقتك بنفسك بمساعدة الكتب أو الأشرطة السمعية والبصرية أو مواقع الوِب، أو من خلال حضور دورات متخصصة في هذا ا لموضوع ، وأنت واثق من أن الله لا يُضيع أجر من أحسنَ عملاً ، وأنت موقن بأنك ستجني أرباحاً مادية ومعنوية في المستقبل القريب.


وتأكد من أن كل إنسان لديه قدرات خلاَّقة ، ولكن هناك قدرات عقلية ، وقدرات وجدانية ...فينبغي أن تكتشف أي الصنفين لديك !!!

مع أجمل أمنياتي لك بكل التوفيق والتقدم المستمر.











هناك 9 تعليقات:

  1. ماشاء الله ربنا يبارك فيك يارب ياد.اامانى
    المقاله جميله جدا ومفيده


    ويارب من تقدم الى تقدم

    ردحذف
  2. جزاك الله خيرا
    ولكن كاتب هذه المقالة هو أحمد حسين أحد أبنائي المتميزين خُلُقاً وعِلماً من خريجي قسم المكتبات والمعلومات بالإسكندرية، أنا قمت فقط بوضعها في المدونة.

    ردحذف
  3. فعلا مقاله حلوه جدا قالثقه بالنفس من اهم مميزات الانسان الناجح
    كما ان الثقه بالنفس مطلوبه كثير في عهدنا هذا الذي كثر فيه اعداء النجاح الذين لولا الثقه لاثروا سلبببببا على حياه كل من فقدها

    ردحذف
  4. نعم يارنا أوافقك الرأي ، فالثقة بالنفس أحد أهم مفاتيح النجاح.
    لأن من يملك مقومات النجاح ولا يكون واثقا ًبنفسه لا يستطيع المبادرة والتقدم للأمام .

    بل يجد نفسه دائماً مشدوداً للخلف لأنه يخشى الفشل أو يخاف من سخريةالناس لو لم يتحقق ما توقعه، ويظل متردداً حتى تفوته الفرصة تلو الأخرى .
    والأسوأ من ذلك أن الذي لا يثق بنفسه لا يستطيع أن يكون مبدعاً أبداً ،لأن الإبداع يعني تقديم الجديد وغير المعتاد للناس ،أو تقديم الأشياء المعتادة بشكل غير معتاد ... وهذايحتاج إلى جرأة وثقة فيما يقدمه وفيماابتكره .

    كما أوافقك الرأي في أن الثقة بالنفس تعين على مواجهةأعداءالنجاح وأعداءالحق الذين زاد عددهم للأسف كما تقولين .

    وأخيراً شكراً لمشاركتك معنا ، وأهلاً بك في المدونة .

    ردحذف
  5. اعجبني كلام حضرتك جدا يادكتوره فانه يدخل القلب ويعطي دفعه للامام اكثر
    فاحيانا كثيره جدا يحتاج الانسان لمثل هذه الدفعات
    وللاسف فقلمّا وجدنا اناس يدفعوننا للامام

    ردحذف
  6. شكرا لك ابنتي الحبيبة ، ولكن إن لم تجدي من يشجعك من الناس فاستعيني بخالق الناس !!

    واقرأي القرآن الكريم بقلبك ففيه الكثير من الآيات التي تعين على تحمل مصاعب الحياة وتحفِّز للخير وللتقدم والنجاح ، بشرط أن تقرأيه بتدبُّر ، مع محاولة فهم معانيه بالاستعانة بتفسير موثوق به ، ومن هذه التفاسير على سبيل المثال لا الحصر : صفوة التفاسير ، وتفسير الشيخ الشعراوي رحمه الله .

    ردحذف
  7. ونعم بالله :) اللي ربنا وسبحانه معاه عمره مايحتاج لعبد ابدا
    اللهم لا تكلنا الى انفسنا طرفه عين
    اللهم لا تحوجنا لاحدا قط
    فعلا محتاجه ان اقرا في تفسير القران يا دكتوره ولكنني احتاج تفسير سلس اعتقد الشيخ الشعراوي من ايسر التفاسير ؟

    ردحذف
  8. تقبل الله دعاءك بنيتي
    وإن تفسير الشيخ الشعراوي ميسر بالطبع ولكنه مطوَّل
    وأنصحك أن تبدأي بصفوة التفاسير لأنه موجز بشكل وافي .
    وحين تريدين الاستزادة حول معاني آية معينة يمكنك الرجوع لتفسير الشعراوي ،وهو متاح على الرابط التالي:
    www.elsharawy.com

    ردحذف
  9. شكرا يا دكتوره وان شاء الله في ميزان حساناتك

    ردحذف