Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق إن شاء الله

الاثنين، يوليو 04، 2011

مهارات يحتاجها المكتبيون للمستقبل !!!


ترجمة وتعريب الأستاذة / غدير مجدي عبد الوهاب سعيد
طالبة الماجستير بقسم المكتبات والمعلومات – جامعة الإسكندرية

على هامش مؤتمر جمعية المكتبات المتخصصة المنعقد في 12-15يونيو 2011ناقش المسئولون عن الموقع الإلكتروني “The Atlantic” سلسلة من الموضوعات حول المهارات الهامة والرئيسة لمستقبل القوى العاملة في مجال المكتبات والمعلومات .
ولقد أوجز معهد " من أجل المستقبل “The Institute for the Future IFTF هذه الكفاءات العشر في دراسة بعنوان
:" مهارات العمل المطلوبة عام 2020" ” في النقاط التالية:


1. التفكير المنطقي " "Sense-Making... والمعروف أيضاً باسم التفكير النقدي "Critical Thinking" : فالبشر يمتلكون هذه القدرة عن أجهزة الحاسب الآلي، المنتشرة في كل مكان ولكن دون القدرة على فهم المعنى والتعمق.


2. الذكاء الإجتماعي "Social Intelligence": ويقصد بها الاتصال والتفاعل وتطوير العلاقات مع وجود استجابات مناسبة.
3. التفكير الجديد والتكيفيّ "Novel & Adaptive Thinking": ألم يُطلب من خبراء المعلومات أن يكونوا مرنين؟ نحن بحاجة للذهاب إلى حيث تظهر الحاجة إلى خبراتنا وتجاربنا. ونحن بحاجة أيضاً إلى خلق الفرص وتقديم الخدمات حتى حيثما لا تكون موجودة.


4. الاشتراك في العمل والتنافس مع أشخاص ذوي ثقافات مختلفة "Cross-Cultural Competency": وتعني القدرة على العمل في إطار التنوع في الأعراق والخبرات والمهارات.
5. التفكير بطريقة الحاسوب "Computational Thinking": وهي إضافة قيمة إلى مجرد وجود البيانات لجعلها أكثر إفادة ؛ فلم يعد الأمر مجرد بحث . وإنما المطلوب أيضاً هو التحليل.


6. محو الأمية الخاصة بالوسائل الإعلامية الجديدة "New media literacy": وتعني القدرة على الاتصال وتبادل المعلومات في جميع الاتجاهات ، فهناك الكثير مما يمكنناعمله دائما للتطور نحو الأفضل مثل استخدام أدوات جديدة في أداء العمليات والخدمات التي نقدمها.


7. البحث والعمل في إطار تعدد التخصصات والمناهج "Transdisciplinarity": فلقد ولت أيام التخصص الواحد والموظف الواحد. يجب أن تستمر مهاراتنا وفهمنا في التطور لمواكبة التغيرات في التكنولوجيا، والتخصصات، والصناعات. بحيث يتم المزج على المستوى الوظيفي بين التخصصات العديدة .


8. القدرة على التصميم "Design Mindset": ويقصد بها القدرة على تطوير المهام وبناء الخطط لتحقيق أهداف ورسالة مركز المعلومات أو مؤسسة المعلومات التي تعمل بها حينما لا يتوفر لك قواعد لذلك ، ينبغي لك ان تكون قادراً على أن تصل إلى ذلك من خلال هذه المهارة .


9. إدارة الكم الهائل من المعرفة ، و فيضان المعلومات الذي يتسم به هذا العصر Cognitive load & Information overload management ، ويقصد به القدرة على انتقاء المفيد - لك وللمستفيدين من المكتبة - من بين هذا الكم ، هذاالانتقاء ينبغي أن يتم على عدة مراحل لتصل في النهاية إلى المطلوب بالتحديد من المعلومات المفيدة .


10. التعاون في البيئة الإفتراضية "Virtual collaboration": فلقد انتقلت الأنشطة والعمليات من المباني المشيدة من الطوب إلى كل مكان و إلى أي مكان.... إنها أكثر من مجرد المراسلة عبر البريد الالكتروني . انها القيام بالعمليات و أداء الخدمات التي تخترق الجدران وتعبر الحدود !

والآن هل تمتلك هذه المهارات؟

إن لم تكن تملكها، كيف يمكنك الحصول عليها ؟
يمكنك الحصول عليها وتطويرها من خلال مشاركتك بالندوات والمؤتمرات المهنية، والبرامج التدربية المختلفة التى تعقدها الجمعيات المتخصصة.
أما إذا كان لديك هذه المهارات... فينبغي لك ان تعين الآخرين على اكتسابها ؛ فإنك بذلك تُعين على نجاح هذه المهنة وعلى استمرار وجودها في المستقبل.

الهوامش:
1- نُشر هذا المقال بلغته الأصلية ، بعنوان :" مهارات نحتاجها جميعاً " على الرابط التالي:
http://slaconnections.typepad.com/info_center_blog/2011/06/skills-we-all-need.html

2-معهد "من أجل المستقبل" هو مؤسسة بحثية مستقلة غير ربحية، تعمل مع جميع أنواع المنظمات، لمساعدتهم على اتخاذ أفضل القرارات وأكثرها دقة بشأن المستقبل، ولمزيد من المعلومات حول المجموعة ونشاطاتها يرجي زيارة موقعها الإلكتروني على الرابط : http://www.iftf.org

هناك 10 تعليقات:

  1. بارك الله فيك استاذة غدير ،

    فهذاالموضوع يشغل المكتبيين وجمعيات المكتبات العالمية في الفترة الأخيرةوهم في غاية القلق من اندثار مهنة المكتبات بسبب ثورة التكنولوجيا التي لا تتوقف (وإن كنت لاأوافقهم الرأي)،
    ولذلك فقد خصصت مجلة جمعيةالمكتبات المتخصصة بالولايات المتحدة الأمريكية العدد الأخير من مجلتها Information Outlook (يونيو 2011)حول كيفية استعداد أخصائيي المكتبات والمعلومات للمستقبل.

    فهل آن لنا أن نستعد للمستقبل؟!

    ردحذف
  2. أستاذتي الفاضلة الدكتورة أماني الرمادي
    أشكرك كثيراً على تعليقك الكريم وإضافتك الثرية المفيدةالذي طالما أعتدنا عليها، وعلى تشجيعك المستمر لي ولجميع طلابك، جزاكِ الله خيراً.
    وكما تكرمتِ أستاذتي الفاضلة وذكرتِ إن هذا الموضوع أصبح مؤخراً من أكثر الموضوعات التي تشغل المكتبيين وجمعيات المكتبات العالمية، مثل جمعية المكتبات المتخصصة، وجمعية المكتبات الأمريكية وغيرها الكثير من الجمعيات المهنية المتخصصة، ويجب أن يشغلنا هذا الموضوع أيضاً كمكتبيين، وأن نستعد لمواجهة التحديات التى تظهر نتيجة التطور التكنولوجي والثورة المعلوماتية المستمرة.
    أعاننا الله على مواجهة تلك التحديات ومكننا من تقديم خدمات معلوماتية متميزة لمختلف المستفيدين، أمين.

    ردحذف
  3. موضوع شيق ومفيد جدا للمكتبين فى وقتنا الحاضر
    جزاكِ الله خيرا يا غدير على هذه الافاده
    وفى انتظار المزيد منك ان شاء الله


    ياسمين ابراهيم

    ردحذف
  4. أشكرك يا ياسمين أسعدني كثيراً أنه أعجبك، وأتمنى أن يكون أفادك :)

    ردحذف
  5. نشكر الأستاذة غدير على التعريب المتميز والمتابعة المستمرة وذلك بالحديث في هذا الموضوع الذي يجب أن يعطيه المكتبيون وخاصة العرب كل الاهتمام فإذا كان المجتمع الغربي قد أولى هذا الموضوع رعاية واهتمام وبحث على الرغم من كل التقدم في إطار تخصص المكتبات فأولى بنا ونحن في أمس الحاجة لذلك أن نعيره قدرا ولو حتى هامشيا من الاهتمام في مؤتمراتنا وندواتنا ... إلخ وبتدقيق النظر في النقاط العشرة للمهارات المطلوبة نجد أن حوالي ثلاث أو أربع نقاط منها هي التي يمكن صبها وترجمتها في قالب العمل الفني والمهارات الفنية المكتبية أما باقي الست نقاط فهي تنصب حول عمليات المهارات الاجتماعية والتفاعل ةالقدرة على التحليل وهي أمور ليس لها علاقة مباشرة تماما بالمهارات المكتبية وهذا يوضح لنا مديمة وأهمية تحلي المكتبي بكل هذه المهارات والثقافات إلى جانب العمل المكتبي والدراسة العملية المتخصصة وهذا يتفق من وجهة نظري تماما مع ما أشار به د. زين عبد الهادي في خلال حوار الفهرس العربي الموحد منذ أسبوعين تقريبا والذي نشرنا أجزاء منه من خلال صفحتنا على الفيس بوك حيث أشار إلى ذلك حينما سألناه عن متطلبات سوق العمل لخريجي المكتبات فأجاب "أن مهارات الإدارة والتعامل مع العملاء تأتي قبل المهارات العلمية والفنية والمشكلة أنه في أقسام المكتبات العربية لم تتم دراسات جادة للاحتياجات الحقيقية لسوق العمل فلم يكن هناك تماس بين الكليات وبين مؤسسات العمل سواء الحكومي أو الخاص أو الجمعيات الأهلية وبالتالي فهناك فجوة بين ما يتم تخريجه وما هو مطلوب في حين نجد أن الكثير من الأقسام الأكاديمية الغربية قد عدلت كثيرا من القضايا والمعلومات المطروحة في المقررات بهذه الأقسام وأدمجت بين المبادئ الجديدة التي أطلقها عالم الإدارة كالعولمة والخصخصة وبين المقررات الدراسية. وبالتالي فهم يحصلون على منتج بشري يمكن استثماره بشكل فعال في سوق العمل وهذا ما نفتقده نحن" وهذا الرأي يؤكد ما أردت قوله حينما ألقيت نظرة متفحصة على العشر مهارات المطلوبة لمكتبي المستقبل والتي يتطلب إدراكها قدرا من التحنظرة الثاقبة التي هي في حد ذاتها أحد الوصايا العشر لمكتبيي المستقبل. فانتبهوا أيها المكتبيين

    ردحذف
  6. مرحباً بك يا ياسمين وشكرا لمشاركتك ونتمنى أن تتحفينا قريباً إن شاء الله بمقال جديد كالذي فاز بأكثر المقالات زيارة في العامين السابقين .

    ونشكر الزميل الفاضل تحليله الدقيق لهذه الوصاياالعشر .
    وأضم صوتي له وللأستاذ الدكتور زين ، فقد تحول معنى الجودة في إدارة المكتبات في هذا العصر من جودة المُنتَج إلى جودة إرضاء المستفيدين ، وإذا تأملنا هذه المهارات المطلوبة للمستقبل لوجدنا أكثرها يسعى لتوفير وقت وجهد المستفيدين ،وخدمتهم بشكل أرقى ،وأكثر فعالية بمايتناسب وأشكال وأنواع مصادر المعلومات الجديدة ،وكذلك مع سلوك مستفيدي هذا العصر في الحصول على المعلومات .

    ردحذف
  7. رائع!! هذا هو الانطباع الأول لمقالك يا غدير، لا اعتقد انك ترجمتيه فقط ولكن اضفتى له من روحك فجاء بحق رائع، اتفق معك تماماً ومازلت عند رأيى أنه لن تتطور مكتباتنا بالتكنولوجيا فقط ولا بالميزانيات الضخمة فقط ولكن بفكر وفلسفة من يدير تلك المكتبة.
    أتمنى أن يطلع المتخصصين العرب على كلماتك قليلة العدد كبيرة القيمة، كذلك أشكر ياسمين على المشاركة، والفهرس العربى الموحد على الإضافة القيمة.

    ردحذف
  8. أشكر الفهرس العربي الموحد على تحليله الشامل والعميق للموضوع، كما أشكر أختى الغالية أستاذة آلاء على رآيها والذي أعتز به كثيراً وأعتبره شهادة غالية من أخت عزيزة وغالية.

    ردحذف
  9. علينا كمكتبيين ان نزيد من معلوماتنا في مختلف الميادين لكي نتمكن من المساعدة في ايصال مايحتاج اليه المستفيدين من معلومات مختلفة باقل وقت وجهد ممكنين ,وذلك يتطلب معرفة والمام بالتطورات والتقنيات التكنولوجية المختلفة ومواكبة هذه التطورات باستمرار ,بالاضافة الى امكانيةتسويق ماموجود في مكتباتنا الى اكبر عدد من المستفيدين لنستطيع جذب اكبر عدد منهم حتى يكتب لنا النجاح في مهمتنا وخدمة اكبر عدد من المستفيدين ومن الله التوفيق ...

    ردحذف