Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق إن شاء الله

الثلاثاء، أغسطس 16، 2011

مبرووووك النجاح، ولكن !!!



بمناسبة إعلان نتيجة قسمنا الحبيب أهدي إلى طلاب القسم الأفاضل الكلمات التالية :
مبروووك النجاح ،
فما أحلى الإحساس بالنجاح ، وما أجمل أن يشعر المرء بأن جهوده قد أتَتْ ثمارها !!!!
ولكن ...مهلاً ، هل أنت وحدك صاحب هذا النجاح؟!!!
بمعنى: هل هذا النجاح نتيجة جهودك وحدها أم أن هناك من كان له الفضل فيه معك ؟!!!
لا شك أنك تعلم أن هناك الكثيرين من الطلاب الذين لم ينجحوا، رغم أنهم بذلوا الجهد...بل أن هناك الكثيرين ممن لم يمُنُّ الله عليهم بنعمة العلم ،
فهل شكرتَ الله العليم الحكيم على أن اصطفاك من بين كثير من خلقه ، ووهب لك هذه النِّعمة ؟
وهل تعلم أن الشُكر العملي للنعمة هو استخدامها في طاعة الله ؟!!!
بمعنى: هل فكَّرت في إنفاق ولو ساعة واحدة أسبوعياً من وقتك في تعليم أحد مِمَّن حولك ، سواء كانوا إخوتك ، أو أقاربك ، أو جيرانك ، أو معارفك...أو محو أُمِّية أحدهم؟!!!
يقول الله تعالى :" لئِن شَكَرتُم لأزيدَنَّكُم "
ويقول المصطفى صلى الله عله وسلم :"
إن فضل العالم على العابد ، كفضلي على أدناكم ، إن الله عز و جل و ملائكته ، و أهل السموات و الأرض ، حتى النملة في جحرها ، و حتى الحوت ، لَيُصلُّون على مُعلِّم الناس الخير" (صحيح الجامع)
"...فالصلاة من الله تعالى هي الرحمة ، ومن الملائكة الدعاء !!!!
وهل فكَّرت في أن تشكر والدتك على ما بذلت معك من جهد حتى تُحقق هذا النجاح ، وأن تعترف بجميل والدك على ما تحمَّل من مَشاق ، وما أنفق من مال لكي تَصِل إلى هذا المستوى التعليمي؟!!
يقول الحبيب صلى الله عليه وسلم:"... مَن لَم يشكُر الناس ، لم يشكُر الله " حديث حسن صحيح !!
وهل فكَّرتَ في أن تذهب إلى كُليِّتك لتشكر أساتذتك على كل توجيه أو نُصحٍ أو إرشاد لم يبخلوا به عليك ؟!!!
إن ذلك يُدخل السرور على قلوبهم ويُشعرهم بوفائك نحوهم ، بل ويعينهم على المزيد من العطاء في العام الدراسي المقبل .

وهل تذكرتَ أخصائي المكتبة الذي ساعدك على أداء أبحاث أو تكليفات دراسية ساعدت على نجاحك ، أو الذي علمك مهارة البحث عن معلومة أو أرشدك إلى مصادر قيمة للمعلومات تعينك على التعلم مدى الحياة ؟!!
وهل فكَّرت في أن هناك من الطلبة ممن يَتوقون إلى التعليم ، ولكنهم لا يملكون المال لشراء مثل كتبك وأدواتك التي لم تعُد بحاجة إليها؟!!!
إنك إن فعلتَ ذلك فإنك -بحق -تستحق التهنئة بجدارة....ليس فقط على النجاح الباهر،
ولكن على أنك :
عرفت حق ربِّك و شكرته ،
وعلى نتيجة هذا الشُّكر ، لأنه سيزيدك من عِلمه وحكمته كما وعد في الآية الكريمة !!
وعلى ثواب الصَدَقة الجارية ، ورحمة الله بك ودعاء الملائكة لك ، بسبب تعليمك لغيرك أو محوك لأمِّيتهم ،
وعلى ثواب بِرِّك لوالديك ، وما أعظمه من ثواب !!!!
وعلى ثواب وفائك لمعلميك وأساتذتك واخصائيي المكتبات الذين ساندوك.
وعلى ثواب الصدقة الجارية بسبب استعمال المحتاجين لكتبك وأدواتك ونصائحك .
فمبروووك ، وألف مبروك ....وكل نجاح وأنت بكل خير، فأنت جدير بذلك !!!!




هناك 4 تعليقات:

  1. الف مبروك لكل الناجحين فى قسمنا الجميل وربنا يزيدهم علما وينفع الناس بهم، فان العلم نعمه كبيره من الله تعالى ،و ان نستطيع ان ننفع به احدا ايضا نعمه كبيره لعل الله يمن بها علينا جميعا لان للعطاء لذه و متعه

    ردحذف
  2. نعم للعطاء لذة ومتعة لا يعرفها إلا من اعتاده ،
    جعلنا الله وإياكم من العطَّائين .

    ردحذف
  3. أمل المرسى24 أغسطس، 2011 2:09 م

    حقا مساعدة الناس ثوابها كبير فعبد الله إبن المبارك أعطى للأرملة كل نفقات حجه لتطعم أطفالها فمنحه الله ثواب الحج حيث رآه أصدقائه أثناء طوافهم حول الكعبة

    ردحذف
  4. ما شاء الله ،
    ردك جميل ياأستاذة أمل

    جزاك الله تعالى خيرا.

    ردحذف