Welcomre to the Alexandria library science department Blog

أهلاً بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بفصل دراسي موفق إن شاء الله

الخميس، نوفمبر 17، 2011

ملخص بحث:تدريس تكنولوجيا النانو في أقسام المكتبات والمعلومات العربية : دراسة تخطيطية


المكتبات مؤسسات اجتماعية تنشأ لخدمة المجتمع وتتطور بدعم هذا المجتمع ،ومن ثم فإنها لابد وأن تتأثر بما يحد ث فيه ، و تعكس أحدث تطوراته وتواكب مستجداته
وبما أن تكنولوجيا المعلومات هي أحد أهم دعائم علم المكتبات والمعلومات ؛فإن تطور هذا العلم لابد أن يواكب أحدث التطورات التكنولوجية
هذا التطور ينبغي أن يظهر في المقررات التي تدرَّس لطلاب علم المكتبات والمعلومات ، حتى يتمكنوا من أداء واجبهم في المكتبات كما ينبغي بعد التخرج. وبما أن تكنولوجيا النانو هي حديث الساعة وأكثر أنواع التكنولوجيا إثارة وغموضاً حتى الآن ،فإن هذا البحث يهدف إلى التعريف بعلم وتكنولوجيا النانو وتطبيقاتهما في مجال المكتبات والمعلومات ،ثم تصميم توصيف لمقرر دراسي يمكن تدريسه لطلاب علم المكتبات والمعلومات .
وفيما يلي البيانات الببليوجرافية لهذا البحث ، تليها أهم عناصره.
أماني زكريا الرمادي." تدريس تكنولوجيا النانو في أقسام المكتبات والمعلومات العربية : دراسة تخطيطية". بحوث ودراسات في علم المكتبات والمعلومات ، ع7، سبتمبر 2011 : 121-195 .


أهداف الدراسة :
هدفت هذه الدراسة إلى تصميم مقرر دراسي يتم تدريسه في أقسام المكتبات والمعلومات العربية حول أسس تكنولوجيا النانو وتطبيقاتها في مجال المكتبات والمعلومات،ومن ثم فإن هذه الدراسة تسعى إلى تحقيق ما يلي:
1-التعريف بعلم و تكنولوجيا النانو ، من حيث : النشأ ة والتطور والأنواع والمميزات والمخاطر، وأبرز الصناعات الناتجة عنهما ، والوضع الراهن لتدريسهما والبحث حولهما في الدول النامية.
2- التعريف بتطبيقات تكنولوجيا النانو التي يمكن الإفادة منها في مجال المكتبات والمعلومات
3- التعريف بالفرص المتاحة ، وكذلك التحديات المتوقع مواجهتها عند تدريس مقرر " تكنولوجيا النانو وتطبيقاتها في مجال المكتبات والمعلومات " في أقسام المكتبات والمعلومات في الوطن العربي .
4- وضع تصميم لهذا المقرر يشتمل على أهدافه ورؤيته والنتائج التعليمية المتوقعة ، ووحداته ،وطرق التعليم والتعلم ، والوسائل التعليمية .
تساؤلات الدراسة:
تسعى الدراسة إلى الإجابة على التساؤلات التالية:
1-ما هو تعريف علم النانو ؟ وما الفرق بينه وبين تكنولوجيا النانو؟وكيف نشأ هذا العلم وتطور؟
2- ما هي أنواع ومميزات ومخاطر تكنولوجيا النانو ؟
3- ما هي أبرز الصناعات التي أفادت من تكنولوجيا النانو ؟
4-ما هو الوضع الراهن لتدريس علم وتكنولوجيا النانو في الدول النامية ؟
5- ما هي تطبيقات تكنولوجيا النانو التي يمكن الإفادة منها في مجال المكتبات والمعلومات؟
6- ما هي الفرص المتاحة والتحديات المتوقَّع مواجهتها عند تدريس مقرر " تكنولوجيا النانو وتطبيقاتها في مجال المكتبات والمعلومات " في أقسام المكتبات والمعلومات في الوطن العربي ؟
7-ماهو التوصيف المقترح لمقرر" تكنولوجيا النانو وتطبيقاتها في مجال المكتبات والمعلومات "؟
مشكلة الدراسة:
إن التهافت العالمي على إجراء الأبحاث العلمية في علم و تكنولوجيا النانو في العالم أجمع والتسابق اللاهث نحو الفوز بالسبق في تطبيق مبادئه بشكل آمن ومفيد في شتى مجالات الحياة ، يجعل اقتحام تكنولوجيا النانو لمجال المكتبات والمعلومات شيء متوقَّع ولا مفر منه ، من ناحية أخرى فإن أقسام المكتبات والمعلومات العربية حتى الآن –على حد علم الباحثة- لا تقوم بتدريس مبادىء هذا النوع من التكنولوجيا واستخداماته في مجال المكتبات والمعلومات ، مما يؤدي إلى تخريج كوادر بشرية غير مدرِكة لأبعاد هذا العلم وأهميته للتخصص ، ومن ثم تكون غير مهيئة لسوق العمل المستقبلي .
أهمية الدراسة:
تكمن أهمية هذه الدراسة فيما يلي:
1-أهمية علم وتكنولوجيا النانو وإسهاماتهما العلمية المتوقعة لحل الكثير من المشكلات في شتى نواحي الحياة ،حيث أن علم وتكنولوجيا النانو ليس بقاصر على تخصص معين ، فقد جمع في معامل أبحاثه الطبيب والمهندس والكيميائي والفيزيائي، وعالم الرياضيات ، وغيرهم .
2- الاهتمام العالمي المتزايد بعلم وتكنولوجيا النانو ، سواء على مستوى العلماء والباحثين أو عامة الناس،
NIST فقد أشارت نتائج دراسة أجراها المعهد القومي للمعايير والتكنولوجيا
بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2001-2002حول الإفادة من المكتبات والرضا عنها ؛ أن المستفيدين يرغبون زيادة المقتنيات حول ثلاثة موضوعات رئيسة جديدة كانت تكنولوجيا النانو على رأسها، ثم النظم
البيولوجية والصحة، يليها الأمن القومي!
2-أهمية أن يواكب الدارس العربي لعلوم المكتبات والمعلومات التطورات التكنولوجية المؤثرة في مستقبله الدراسي والمهني من خلال فهمه لمجال تكنولوجيا النانو ، وتطبيقاته في مجال المكتبات والمعلومات، حيث أن أهداف دراسة علوم المكتبات – كما عرَّفتها كلية الدراسات العليا لدراسات المكتبات و المعلومات بكلية كوينز كوللجQueens College بنيويورك، والمعتمَدة من جمعية المكتبات الأمريكية –بنيويورك- هي : إعداد المهنيين للعمل في مختلف بيئات العمل . وبما أن علم المعلومات هو أحد العلوم الشاملة والمتداخلة التخصصات حيث يتعامل مع تقييم و اختيار واقتناء و تخزين وتنظيم و إدارة وتحليل واسترجاع وتوصيل وبث وتيسير استخدام المعلومات ؛ فإن هذا المجال ينبغي أن يعمل على تحسين سبل إتاحة المعلومات بكل الأشكال الممكنة ،لأن هدفه هو خدمة احتياجات المستفيدين من المعلومات واهتماماتهم الموضوعية أياً كانت تخصصاتهم ، وسواء كان هؤلاءالمستفيدين أفراداً أو مجموعات أو مؤسسات.
3- أهمية تخريج كوادر بشرية مستعدة للمستقبل ومستحدثاته ، ويؤيد ذلك ما قالته محررة مجلة جمعية المكتبات المتخصصة
Information Outlook في مطلع عدد (إبريل – مايو 2011)تحت عنوان :" هل أنت مستعد للمستقبل؟":"إن التغيير والتكنولوجيا يشغلان ذهن الناس بشكل مستمر ، لذا فإن على المكتبيين -إذا أرادوا أن يكونوا مستعدين للمستقبل-أن يتبنوا الابتكارات التكنولوجية الجديدة.
كما تؤيده دراسة كل من فلموروجان، وكنعان التي أوصت – ضمن توصياتها - بالعمل على زيادة المنافسة وزرع الثقة بالنفس في الدارسين من خلال تدريس المعرفة حول أحدث تكنولوجيا متاحة
4-إن ما يدرسه طلاب علم المكتبات و المعلومات ينعكس بالضرورة على المهنة ، وتدريس علم وتكنولوجيا النانو يؤدي إلى تطور مهنة المكتبات في العالم العربي خاصة لدى المكتبيين الذين يعملون في مكتبات متخصصة في العلوم ،فقد جاء من بين المهارات والخصائص التي ينبغي أن يتمتع بها أخصائي المكتبات العلمية ، التي حددتها جمعية مكتبات الكليات والبحوث الأمريكية :" المرونة والقدرة على التكيف مع الجديد ، حيث أن عالم المعلومات يتغير باستمرار والمرونة تعد صفة أساسية "
5- أهمية رفع مستوى التقدير الاجتماعي لطلاب وخريجي أقسام المكتبات والمعلومات في العالم العربي من خلال دراسة تكنولوجيا النانو، وكذلك أهمية المساعدة على توفير فرص عمل جديدة لهم بعد كساد الحال في سوق العمل في الفترة الحالية ، فقد أوضحت" إحصائية مكتب العمل بالولايات التحدة عام 2005 أن أكثر سبع وظائف تنمو بسرعة هي وظائف تتعلق بشبكات الكمبيوتر والبرمجة ونظم المعلومات ؛وتعد السابعة هي وظيفة "مدير نظم المعلومات" ومن المتوقع أن تزيد هذه الوظائف بالآلاف حتى عام 2014"
6-أهمية أن يتعلم الدارس العربي لعلوم المكتبات أخلاقيات تكنولوجيا النانو ، فمن معايير الوعي المعلوماتي لتكنولوجيا الهندسة والعلوم التي أعدتها جمعية المكتبات الأمريكية : " أن يفهم الدارس القضايا الاقتصادية والأخلاقية والقانونية والاجتماية المتعلقة باستخدام المعلومات وتكنولوجيا المعلومات ، سواء كفرد أو كعضو في مجموعة ؛ كما يستخدم المعلومات بفعالية وبشكل أخلاقي وقانوني لتحقيق أغراض محددة "
7-أهمية أن يبادر المكتبيون العرب بإنتاج فكري عربي أصيل في أحدث الموضوعات المرتبطة بالتخصص -ومنها علاقة تكنولوجيا النانو بتخصص المكتبات -خاصة بمايتوافق مع البيئة العربية ، وعدم الاكتفاء بنقل الإنتاج الفكري الأجنبي وترجمته.
8-أهمية تجميع الإنتاج الفكري حول استخدام تكنولوجيا النانو في مجال المكتبات والمعلومات، هذا الإنتاج المشتت حتى الآن في العديد من الدوريات العلمية والكتب المتخصصة في العلوم بشكل عام، والهندسة والفيزياء التطبيقية، والكيمياء، وكذلك في الدوريات ومواقع شبكة الوب المتخصصة في علموتكنولوجيا النانو التي ظهرت مؤخرا ً ؛ كما أشارت الدراسة الببليومترية التي أعدتها كل من : سينثيا مانلي، وتيريزا ويلش للإنتاج الفكري حول علم وتكنولوجيا النانو حتى عام 2004
فضلاً عن أن البحث حول هذا الإنتاج غير ميسر بسبب تعبير الباحثين عنه بمصطلحات عديدة ؛منهاعلى سبيل المثال:
Nanotechnology advances and applications in information storage ,The use of Nano technology in information technology,Nano products for computing, displaying, and relaying information.
Library implementation of nano-threads programming model,Nano world and the Information Era,social impact of nanotechnology research .
هذا بخلاف المعلومات التي ترد بين ثنايا الأبحاث والكتب التي تتحدث عن علم ، وتكنولوجيا النانو بشكل عام .
6-أهمية تعاون شتى التخصصات العلمية لجعل الحياة أكثر يُسرا ًونجاحا ًوتطوراً،وهوالاتجاه السائد في العالم المتقدم الآن ، وقد شمل هذا الاتجاه المتخصصين بعلوم المكتبات والمعلومات ؛ منهم على سبيل المثال لا الحصر جمعية المكتبات المتخصصة التي تتناول موضوع "التعاون بين التخصصات العلمية " في إحدى محاور مؤتمرها السنوي المنعقد في فيلادلفيا في الفترة 13-15 يونيو 2011
7- إن تدريس علم وتكنولوجيا النانو في أقسام المكتبات العربية ومن ثم مواكبة خريجي هذه الأقسام لسوق العمل الدولي ، يساعد على تحقيق الجودة المنشودة ، ومن ثم الاعتماد الدولي لهذه الأقسام. .
8- أن أهداف هذه الدراسة تعين على تحقيق الأهداف التي أعلنتها جمعية المكتبات الأمريكية في خطتها الاستراتيجية للأعوام 2011-2015،والتي تعكس مجالات التركيز الاستراتيجية للجمعية في الثلاث إلى خمس سنوات المقبلة ؛ هذه الأهداف هي :
أولاً : الهدف السابع -فيما يتعلق بالدعوة المكتبية والتمويل والسياسة العامة- وهو : الإفادة من الوسائل التكنولوجية الحديثة من أجل بناء أكبر قدر من تفهم الرأي العام ودعمه للمكتبات بكل أنواعها.
ثانياً : الهد ف الأول - فيما يتعلق ببناء المهنة -وهو التاكد من أن تعليم علوم المكتبات والتدريب على ممارستها يعكس القيم المحورية للمهنة ، وكذلك احتياجات المجتمعات التي تخدمها المكتبات بكل أنواعها .
ثالثاً: الهدف الثالث- فيما يتعلق ببناء المهنة أيضاً - هو : دعم القيادة ، وفرص التطور المهني للطلاب دارسي علم المكتبات والمعلومات ، بينما كان الهدف الرابع هو :زيادة تنوع تخصصات العاملين بالمكتبات ليعكسوا التنوع الوطني والدولي المتزايد في المجتمع العالمي.
رابعاً: الهدف الثاني – فيما يتعلق بتحويل المكتبات في العالم الرقمي –وهو زيادة الاعتراف بالأفكار التطويرية والتحويلية ، ودعم تجريبها.
خامساً : الهدف الثالث– فيما يتعلق بتحويل المكتبات في العالم الرقمي أيضاً - وهو مساعدة المكتبات على الاستفادة من الوسائل التكنولوجية الجديدة والناشئة من خلال تشجيع ودعم التجريب ، والابتكار التكنولوجي

‏هناك 42 تعليقًا:

  1. تتمنى الباحثة أن ينفع الله تعالى بهذاالبحث، وأن يكون منطلقا ًللمزيد من الأبحاث في هذا الموضوع الذي ظهر حوله الكثير من الكتابات بعد نشر هذا البحث.

    كما يسرها أن تتوجه بخالص الشكروالتقدير لكل من ساعدها على العثور على مصادر حول هذا الموضوع النادر، وعلى رأسهم :

    -العاملين بالخدمة المرجعية الإلكترونية بالمكتبةالقوميةالبريطانية ، ومكتبة الكونجرس ،

    -الأستاذة / غدير مجدي عبد الوهاب حين كانت تعمل بوظيفة أخصائي الخدمة المرجعية تحت التمرين بمكتبة الإسكندرية .

    ردحذف
  2. أستاذتي العزيزة الفاضلة الدكتورة/ أمانى الرمادي
    كم أنا سعيدة لظهور هذا العمل إلى النور فعهدي بكِ دائماً السبق إلى كل ما هو جديد ومفيد بالمجال. فهذا الموضوع يعد من الموضوعات الهامة والتى لاتزال حديثة نسبياً في المجال. فجزاكِ الله كل خير أستاذتي العزيزة لعرضك مثل تلك الموضوعات وامدادنا بها. وأشكرك على توجيهك الشكر لي على الرغم من عدم فعلي الكثير فهذا واجبي إتجاه معلمتي وأستاذتي. وفقكِ الله دائماً لما فيه الخير لكِ وزادكِ علماً وعطاءً.

    ردحذف
  3. بارك الله فيكِ ابنتي الحبيبة/ الأستاذة غدير ، وزادك علماً وحكمة وتواضعاً ونفعاً للآخرين ، آمين .

    فمن حقك وحق من ساعدوني في تلك المهمة العسيرة (وهي العثور على مصادر في هذا الموضوع) أن أشكركم؛وهذا أقل ما يجب عليًّ تجاهكم جميعا ؛

    فعن أبي سعيد الخُدري ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
    "مَن لم يشكُر الناس لم يشكُر الله " رواه الترمذي ، وقال : حديث حسن صحيح

    ردحذف
  4. موضوع البحث قيم جداً وهناك حاجة ملحة فى تطبيقة فى اقسام المكتبات والمعلومات ليس فى مصر فقط بل فى العلم العربى والدكتورة امانى سباقة دائما فهى اول عضو هيئة تدريس فى قسم المكتبات والمعلومات بجامعة الاسكندرية تنشر فى دورية عالمية متخصصة فى المجال محلق الرابط
    http://americanlibrariesmagazine.org/global-reach/how-bibliotheca-alexandrina-supporting-
    2011-egyptian-revolution
    د. نهال فؤاد

    ردحذف
  5. والشكر موصول لمن كان له الفضل في إلهامي بفكرة البحث- بعد الله تعالى - وهو الأستاذ الدكتور / متولي محمود النقيب ، فقد بدأ الندوة التي ألقاها بقسمنا الحبيب في العام الماضي حول "إنشاء مكتبة رقمية باستخدام برنامج جرين ستون Green Stone " بالكلمات التالية:

    : "نحن الآن لسنا في عصر تكنولوجيا المعلومات ، بل في عصر تكنولوجيا النانو " ؛ فأثارت هذه الكلمات فضولي وكانت نقطة البداية للقيام بعمل هذا البحث ،
    فله جزيل الشكر مع خالص الدعاء لسيادته بأن يزيده الله تعالى علما وحكمة وينفع بعلمه الغزير، إنه على كل شيء قدير.

    ردحذف
  6.  جزاك الله خيرا كثيرا إبنتي وزميلتي الفاضلة / د .نهال لقد نورت المدونة بتشريفك ، وعلى كل حال فهذا البحث لا يزيد تميزاً وقيمة عن أبحاثك القيمة –منها على سبيل المثال لا الحصر- " الاحتراف الأكاديمى لأعضاء هيئة التدريس بأقسام المكتبات والمعلومات فى مصر كأساس لتحقيق ضمان الجودة فى التعليم. الفهرست ع33 (يناير2011)"
    ،و "دوريات الوصول الحر علي الشبكة العنكبوتية وتأثيرها على الدوريات المطبوعة فى مجال المكتبات والمعلومات. بحوث فى علم المكتبات والمعلومات. ع6 (مارس 2011)،
    و" إدارة أمن نظم المكتبات الآلية المتكاملة بطريقة اكثر فعالية : دراسة تطبيقية على المكتبات المصرية. مجلة أعلم. ع7 (اكتوبر2010)" ، وغيره من الأبحاث السباقة والمتميزة .

    أدعو الله تعالى أن يزيدك علما وحكمة ونفعا للآخرين ، وأن يزيد علم المكتبات العربي تميزاً وتألقاً ، إنه على كل شيء قدير.

    ردحذف
  7. الأستاذة غدير والإخوة في المدونة لسلام عليكم ورحمة الله،
    نود الإطلاع على البحث كاملا لأن هذا الملخص لا يقدم المطلوب. فأين تعريف النانو تكنو وما هي مجالات التطبيق على مستوى المكتبات؟ وما هو هذا البرنامج المقترح وكيف سيتم تدريسه؟ وفي أي مستوى؟ وما هي المخرجات المطلوبة؟ وكيف يمكن مساعدة المتخرجين من أداء واجبهم كما ينبغي؟ كما تقول الباحثة.
    أعتقد، والله أعلم أن هناك إشكالية منهجية كبيرة بخصوص هذا الموضوع والتي هي: كيف يتم تخطيط لمقرر دراسي لموضوع مثير للجدل والذي لم تتضح معاله؟ هل يجب على مجال المكتبات أن يلهث وراء كل تطور تقني؟ وكيف يمكن للعالم أن يعترف بأقسامنا إذا قدمنا على تدريس هذا التخصص وإدراجه ضمن المقررات الدراسية؟
    أعتقد، والأستاذة غدير أعلم مني بذلك، أن أي تخطيط يجب أن يبنى على مؤشرات قوية من واقع الحال وهذا ما ينطبق على هذا الموضوع. فالتخطيط لهذا المقرر يجب أن يدعم بإشكالية منهجية قوية تقوم على استقراء دقيق للواقع، كالدراسات المسحية والإحصائية للواقع وسوق العمل، لا الاعتماد على التخمينات الذهنية وحدود معرفة الباحث. وهذا ما يجب أن تتضمنه الدراسة وأعتقد أن هذا موجود ولكن الملخص لا يظهر شيئا من ذلك. وأحس أن كل الأرقام والاستشهادات من واقع غير الواقع التي تصفه الباحة في منهجيتها - الواقع الأمريكي- حيث من المفترض أن يكون توصيفا للواقع العربي.
    الرجاء إفادتنا أكثر ومشكورين مسبقاً
    تحياتي،
    أخوكم محمود.

    ردحذف
  8. زميلي الفاضل الأستاذ محمود البحث يحتوي على البيانات الببليوجرافية التى يمكن من خلالها الرجوع إلى النص الكامل فليس من المعقول زميلي الفاضل نشر بحث نص كامل نُشر سابقاً في دورية علمية لها قواعد وسياسات للنشر تحتم عدم نشر المقال مرة آخرى إما بعد الحصول على إذن من الدورية أو بعد إنقضاء فترة زمنية معينة. ولكن أستاذتي الفاضلة أبت آلا تشارككم إياه ولو بملخص. وأعتقد زميلي الفاضل إنك لم تقم بقراءة البحث جيداُ لإن ببساطة كنت ستدرك إنني لم أنل شرف كتابة هذا البحث الرائع - الذي عندما وضعت رابطه على صفحات المجموعات المتخصصة على الفيس بوك لاقى إعجاب الكثير من الزملاء ومنم من علق على تميز البحث وحداثة موضوعه - مما يدل مع إحترامي الشديد لك إنك تقوم بالنقد السلبي دون أى جدوى علمية. أتقبل النقد سيدي الفاضل والنقاش وليس الهجوم لشخصي لمجرد الهجوم لإنك لو قرآت البحث أو الملخص كما قلت لعرفت إني لم أكتبه. إذن فهو نقد لمجرد النقد. أما بالنسبة لتساؤلاتك فآرجو حتى أتمكن من مناقشك بصورة عادلة أن تقرآ حول الموضوع جيداً حتى تعلم زميلي الفاضل ما هذا الموضوع المثير للجدل والذي لم تتضع معالمه كما تفضلت وذكرت!!!!!!!!! كما أرغب زميلي الفاضل في سؤالك هل يجب أن نتناول في أبحاثنا الموضوعات التقليدية دون الجديدة أو المثيرة للجدل كما تقول؟ أليس من واجبنا البحث في تلك الموضوعات الجديدة لكي نصل إلى نتائج ملموسة نستفيد منها في دعم وتطوير تخصصنا؟ أما بالنسبة لكيفية تخطيط البحث زميلي الفاضل فأعتقد إنك لم تلاحظ أن البحث منشور بدورية علمية كبيرة محكمة لا تقبل سوي بالأبحاث الكبيرة القيمة مثلها. وبما أنك تتفق معي أنه موجود بالبحث الرئيس إذن فإنك بالتأكيد تعلم أن الملخص لا يحتوي على تلك التفاصيل فهو بالنهاية ملخص. أما عن الأرقام والإستشهادات والتى تشعر بأنها عن الواقع الأمريكي فأرجو أن تقرأ المقال جيداً لإنك ستلاحظ إن الدكتورة أماني ذكرت " فقد أشارت نتائج دراسة أجراها المعهد القومي للمعايير والتكنولوجيا NIST" أي إنها بالولايات المتحدة الأمريكية. والبديهي أن تذكر الباحثة نتائج الدراسات التى تمت في المجال ومن ثم محاولة الإستفادة منها في تطبيقها على واقعنا العربي. ولا تنسي زميلي الفاضل إنها مبادرة تستحق الإحترام والمفترض أن ننميها وأن نطورها بدلاً من وأدها من الأساس.
    تحياتي،
    غدير مجدي

    ردحذف
  9. شكرا جزيلاً للإبنة والزميلة الفاضلة/الأستاذة غدير وأود أن أزيد على ردها العلمي المنطقي ما يلي:

    الأخ الزميل الفاضل / الأستاذ محمود
    وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد ،

    أولاً: لقد تشرفَت المدونة بمشاركة حضرتك لنا بالتعليق.

    ثانياً: نود التعرف على الاسم الكامل ومن أي جامعة حضرتك؟

    ثانياً: كنت أود نشر المقال كاملاً ولكنني لا املك هذا الحق –كما تفضلَت الأستاذة غدير- فلم يعد البحث ملكي بل ملك الناشر .

    ويمكنك الحصول على نسخة منهم بالاتصال بمركز بحوث نظم وخدمات المعلومات بالقاهرة ، على الرقم التالي:
    0020233387339

    ثالثاً: لقد قلتَ حضرتك : (أعتقد، والله أعلم أن هناك إشكالية منهجية كبيرة بخصوص هذا الموضوع والتي هي: كيف يتم تخطيط لمقرر دراسي لموضوع مثير للجدل والذي لم تتضح معالمه؟ )

    وأقول: لو قرأتَ البحث أخي الفاضل لعلمتَ أن الموضوع غير مثير للجدل ، ولكن الخلاف فقط على مخاطر تكنولوجيا النانو التي يدرسون الآن كيفية تلافيها حرصاً على الفوز بمميزاتها الهائلة لشتى جوانب الحياة.

    رابعاً : إن موضوع تكنولوجيا النانو لم يعد خيالاً بل إن منتجاته موجودة في الأسواق في شكل أقمشة لا تتسخ ( لدينا منها في مصر ستائر لا تحتفظ بالتراب) ، وموجود منها في اليابان والعالم الغربي أقمشة للملابس الرياضية ، كما أن هناك جوارب لا يصدر منها روائح كريهة مهما استُعملت لمرات عديدة ، وهناك أخشاب لا تحترق ،وغير ذلك من مئات المنتجات .

    كما أن خدمات الموبايل التي تتم في المكتبات الغربية الآن كلها تعتمد على تكنولوجيا النانو ؛ فالتليفونات المحمولة ذات الذاكرة عالية التخزين - بكل أنواعها - تعتمد على تكنولوجيا النانو .
    ولن أذكر لك بقية الخدمات التي تقدمها تكنولوجيا النانو للمكتبات لأن هذا ليس من حقي .
    إذن الموضوع ليس بغريب عنا ولا ببعيد كما تتصور.

    خامساً : لقد قلتً : (هل يجب على مجال المكتبات أن يلهث وراء كل تطور تقني؟ وكيف يمكن للعالم أن يعترف بأقسامنا إذا قدمنا على تدريس هذا التخصص وإدراجه ضمن المقررات الدراسية؟ )

    وأقول : إن علم المكتبات يخدم كل التخصصات فكيف يمكن أن يتخلف عن ركب العلم ؟

    إن أبحاث علوم تكنولوجيا النانو بدأت في الغرب منذ عام 1958 ، وذاعت شهرتها في الغرب عام 1980
    فهل نحن الآن نستبق الأحداث في رأيك؟

    وهل ترفض الدول الغربية اعتماد أقسامنا إذا قمنا بتدريس هذه التكنولوجيا لدينا؟وهل ينبغي أن ندرِّس لطلابنا ما يُرضي الغرب أولاً ؟؟!!!!!!!

    لكَ أن تعلم يا سيدي الفاضل أنني –بفضل الله تعالى – قد قمتُ بالفعل في الفصل الدراسي السابق بتدريس "استخدام تطبيقات تكنولوجيا النانو في مجال المكتبات والمعلومات " لطلاب الدكتوراه ضمن مقرر " النظم الآلية المتكاملة للمكتبات " وكانوا سعداء بذلك وقد أوردتُ في الاختبار النهائي سؤالاً حول الموضوع .
    كما قمتُ بعمل مقدمة حول الموضوع لطلاب الفرقة الثالثة حين قمت بتدريس مقرر" استخدام الحاسب الألي في المكتبات ومراكز المعلومات" ولقد نال الموضوع إعجابهم وأثار فضولهم .

    خامساً : لقد قلتَ : (فالتخطيط لهذا المقرر يجب أن يدعم بإشكالية منهجية قوية تقوم على استقراء دقيق للواقع، كالدراسات المسحية والإحصائية للواقع وسوق العمل، لا الاعتماد على التخمينات الذهنية وحدود معرفة الباحث. وهذا ما يجب أن تتضمنه الدراسة وأعتقد أن هذا موجود ولكن الملخص لا يظهر شيئا من ذلك)

    وأقول : لن أرد على هذا السؤال لأن الرد موجود في مقدمة البحث المنشور .

    سادساً: لقد قلتَ (وأحس أن كل الأرقام والاستشهادات من واقع غير الواقع التي تصفه الباحة في منهجيتها - الواقع الأمريكي- حيث من المفترض أن يكون توصيفا للواقع العربي.
    الرجاء إفادتنا أكثر ومشكورين مسبقاً)

    وأقول: أعترض على كلمة ((أحس)) فالباحث لا يتبع إحساسه وإنما يعتمد على وقائع وحقائق موثَّقة لكي يكون مُنصفاً ،
    وكما ذكرتُ سابقاً إن الموضوع بدأ في الغرب ولكن العالم العربي كله مهتم وهناك سباق عالمي على الفوز بنتائج علمية تؤدي لأن يكون صاحبها الأغنى في العالم كما فعل " بيل جيتس" حين احتكرت شركته حق بيع الويندوز للعالم .

    سابعاً : شكرا لحضرتك و نرحب بمزيد من التعليقات والإسهامات العلمية لننشرها لك على مدونتنا المتواضعة .

    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    ردحذف
  10. السلام عليكم ورحمة الله،
    الدكتورة أماني كنت قد أرسلت تعليقا على ردودكم وبعد نشره تم حذفه هذا الصباح، أعتقد والله أعلم، أنه من حقي فعل ذلك ولا يجور بأي مسوغ كان حذفه إذا كان في حدود الموضوعية ولا يتعرض إلى ذوات الأشخاص وفي حدود الموضوع موضوع المناقشة.
    تحياتي الأخوية،
    أخوكم محمود.

    ردحذف
  11. وعليكم السلام أستاذ محمود
    لم أدخل المدونة اليوم إلا الآن .
    ولم يحذف أحد اي تعليق فنحن لا نحذف إلا ما يخلف سياسة المدونة ،ولا أعتقد أنك خالفتَ في تعليقك !
    عموما أهلا بتعليقك لم لا تكتبه مرة أخرى؟!

    ردحذف
  12. الزملاء والإخوة الكرام:
    أخبار -أهرام، وUmzug Wien شكرا لتشريفكم المدونة وأنا سعيدة أن الموضوع أعجبكما .

    ولقد زادت سعادتي صباح اليوم حين علمت أن أمنيتي تحققت بظهور بحث عربي آخر يتحدث عن تطبيقات تكنولوجيا النانو في مجال المكتبات ،وقد جاء ضمن أبحاث المؤتمر القومي الخامس عشر لأخصائيى المكتبات والمعلومات في مصر
    ( 15 – 17 نوفمبر 2011)
    وهو لباحث مصري اسمه " محمود سيد عبده " ، وعنوان البحث هو :
    أنظمة التعريف بترددات الردايو (RFID ) في المكتبات المصرية : من الحدود إلي الوجود.

    علماً بأن هذه الأنظمة المذكورة هي إحدى تطبيقات تكنولوجيا النانو .
    وأتمنى ظهور المزيد من هذه الأبحاث القابلة للتطبيق للمزيد من نفع المكتبيين والمكتبات العربية ، وكذلك المستفيد العربي.

    ردحذف
  13. محمود سيد عبده21 نوفمبر، 2011 3:17 م

    الزملاء الأعزاء
    السلام عليكم

    بداية أود أن أشكركم على هذه المدونة وهذا الجهد المتميز وأتمني من الله أن يوفقكم ويجازيكم خير على هذا العلم الجاري نفعنا الله وإياكم به.

    كذلك وأود أن أشكر د. أماني الرمادي على هذه المقالة المفيدة عن تكنولوجيا النانو وأشكر لها ذكر بحثي الخاص بأنظمة RFID والذى تم عرضه خلال المؤتمر الأخير للجمعية المصرية للمكتبات.

    وعليه فأنا أرحب بأي إستفسارات أو معلومات حول أنظمة RFID فى المكتبات حيث أن هذه الأنظمة هي مجال إهتمامي منذ عام 2007 حيث تعرفت بها خلال إحدي الزيارات المهنية لمكتبات ألمانيا، وستجدون مرفقا وسائل الاتصال الخاصة بي ومرة أخري أرحب بأي إستفسارات من جانبكم:

    محمود سيد عبده
    مفهرس بمكتبة الكونجرس - مكتب القاهرة
    باحث بالماجستير فى موضوع انظمة RFID فى المكتبات

    E-mail: admin@rfidinlibrary.com
    Website: www.rfidinlibrary.com
    Facebook (RFIDinEgypt): https://www.facebook.com/groups/RFIDINEGYPT/279374528771420/?ref=notif&notif_t=like#!/groups/RFIDINEGYPT/
    Cell: +01015026113

    ردحذف
  14. الأستاذ الفاضل /محمود عبده المفهرس بمكتبةالكونجرس

    لقد تشرفَت المدونة بزيارة وتعليق حضرتك،

    والشكر لحضرتك لمبادرتك بدراسة هذا الموضوع النادر والقيم في نفس الوقت،
    وكذلك لاستعدادك لمد يد العون لزملائك الباحثين .

    أدعو الله تعالى أن يتمم لك رسالةالماجستير على خير ، لنسعد بتطبيق نتائجها في المكتبات المصرية إن شاء الله .

    كما أتمنى أن تشاركنا قريباً في هذه المدونة المتواضعة بشيء من إنتاجك الفكري المتميز .

    ردحذف
  15. الزمبل الفاضل/ الأستاذ محمود عبده
    لقد زرت موقعكم المتميز ، وأتمنى أن تشارك مكتبة كليتنا إن شاء الله في "مشروع الائتلاف المكتبي للإفادة من تكنولوجيا التعريف من خلال ترددات الراديو "

    وإنه لشعور طيب ونادر الوجود في هذه الأيام أن تعلن عن موضوع رسالتك وتعرف به الناس قبل أن تناقش رسالتك ، فهذه هي أخلاق العالِم الحقيقي الذي يعلم جيداً أن ((العلم يزكو على الإنفاق))!

    وإني لأدعو الله تعالى أن يزيدك علما وأن ينفع بموقعك ويجعله علماً نافعاً وصدقة جارية في موازينك يوم القيامة ، إنه على كل شيء قدير.

    ردحذف
  16. محمود سيد عبده22 نوفمبر، 2011 1:33 م

    السلام عليكم د. أماني الرمادي

    بدايةً باشكر حضرتك على تعليقك الطيب وزيارتك لموقعي المتواضع، وأسأل الله أن يعلمنا جميعا ما ينفعنا و ينفعنا بما علمنا ويزِيدنا علماً.

    بالنسبة لمشروع الإئتلاف: حاليا أنا بكون الإئتلاف وبنسق مع المكتبات اللى مستعدة للمشاركة ولو مكتبتكم مستعدة لتطبيق الـ RFID ممكن حضرتك تبعتيلى بعض البيانات الخاصة بالمكتبة وبعدها هبعت لحضرتك تفاصيل الاشتراك فى المشروع (العرض التقني والأسعار):

    - النظام الآلي المستخدم حاليا فى المكتبة؟
    - هل تستخدم المكتبة الباركود والاشرطة الممغنطة؟
    - عدد الكتب والمواد السمعية والبصرية فى المكتبة؟
    - عدد بوابات المكتبة؟

    حضرتك ممكن تبعتيلى المعلومات دي فى اى وقت على الإيميل : admin@rfidinlibrary.com

    والله الموفق والمستعان.

    ردحذف
  17. جزاكم الله تعالى خيرا كثيرا ، وتقبل دعاءكم الطيب، آمين .

    بخصوص مكتبة كليتنا أوأي مكتبة أخرى تود الاشتراك ، سوف أردعلى حضرتك من خلال البريدالإلكتروني إن شاء الله .

    ردحذف
  18. على الرابط التالي:

    http://www.youtube.com/watch?v=1FJVLaX4mU8

    يمكنكم مشاهدة تسجيل فيديو لعرض بحث الأستاذ محمود سيد عبده حول"استخدام تقنية RFID في المكتبات" ، في مؤتمر جمعية المكتبات المصرية 2011 بالغردقة

    ردحذف
  19. sسبحان الله علم الانسان ما لم يعلم موضوع رائع جدا و سوف استفيد كثيرا من محتوياته في رسالتي ( مهارات تكنولوجيا المعلومات لدى اخصائي جامعة الاسكندرية) و جزاكم الله كل خير

    ردحذف
  20. نعم ،سبحان الذي علم الإنسان ما لم يعلم،وسبحان خالق هذه الكائنات الدقيقة ومُلهمها العمل على هذا المستوى الدقيق من الحجم ، فالعمليات البيولوجية بجسم الإنسان وسائر الكائنات تعمل بمقياس النانو !!!

    وما دمتي أعلنتي عن موضوع رسالتك فلابد وانك الأستاذة رشا ، فمرحباً بك في مدونة قسمك ، مع أصدق دعواتي بأن يوفقك الله تعالى ويزيدك علما لتضيفي إلى هذا المجال في رسالتك إن شاء الله .

    ردحذف
  21. استمتعت كثيراً بقراءة المقال ..

    ردحذف
  22. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أستاذتي الحبيبة الفاضة د. أماني، لا أبالغ إذ قلت أن هذا المقال إنما هو عمل مؤسسى سيبنى عليه الكثير في الفترة القادمة، فحضرتك لم تكتفي فقط بالتعريف بتكنولوجيا النانو وتطبيقاتها في مجال المكتبات، بل قمتِ بتصميم مقرر كامل يتناول هذا الموضوع الهام الذي سيغير من وجه التخصص تماماً عند تطبيقه.
    هذا البحث إضافة قيمة وهامة لتخصصنا سواء على المستوى الأكاديمي أو المهني.
    أستاذتي الفاضلة أستمر على بركة الله في تقديم كل جديد ونافع لهذا التخصص ولا تلقي بالاً للنقد الهدام فهو إن هدم شئ هدم صاحبه..
    وأخيراً لى رجاء هام وهو موجه للزميل محمود، أن تقرأ جيداً قبل نقد أي بحث، لأن نقد الأبحاث بعناوينها أو بأسماء كتابها عمل أبعد ما يكون عن العلمية والموضوعية.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ردحذف
  23. وعليكِ السلام ورحمة الله وبركانهأستاذة المستقبل / الأستاذة آلاء،
    وجزاك الله خيرا لمرورك وتعليقك .
    وأراك تتحدثين وكأنك ترين البحث بعينيكِ،
    عموماً سوف أهديكِ نسخة منه إن شاء الله قريباً
    لعلك تضيفين بفكرك المتميز وعِلمك الغزير إلى هذا المجال في المستقبل القريب إن شاء الله .

    ردحذف
  24. موضوع خطير جداً ألقت به الدكتورة أمانى إلى حلقة البحث و المناقشةومفيد جداً إذا ماتم تطبيق ما جاء فى البحث على أرض الواقع وليس ذلك ببعيداً عنا و على الدكتورة أمانى رائدة التطوير فى نكنولوجيا البيانات و تحليلها و تنظيمها من أجل بثها ونشرها وأوكد أن الطريق قد أصبح ممهداً إلى حد ليس ببعيد أمام أقتحام الدكتورة أمانى و قسم المكتبات جامعة الإسكندرية إالى البوابة الكبرى لما يسمى Bioinformatics science فالنانو فى علم البيولوجى هو فى حد ذاته أصغر وحده تقريباً فى الذرة معدن الكون وأن قياسه هو فى حد ذاته صلب فلسفة علم المعلومات ربنا يوفقك يادكتورة أمانى إن شاء الله تعالى يا قدوتى ومثلى الأعلى.

    محمد سلام

    ردحذف
  25. شكرا جزيلا إبني البار ، وتلميذي الفاضل/ الأستاذ محمد سلام .
    ولست رائدة ولا ومطورة كما تفضلتَ، بل أنا مجرد باحثة تحاول وتجتهد لتطوير تخصص المكتبات في العالم العربي نظراً لحبي للتخصص ، وعشقي لوطننا العربي.

    زادك الله تعالى علما، ونفع بك ووفقك لما فيه الخير،
    آمين .

    ردحذف
  26. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    تُقدم محاضرة مجانية من خلال شبكة الإنترنت بعنوان "النانو تكنولوجى ومستقبل المكتبات الرقمية Nanotechnology and the Future of Digital Libraries" يلقيها الأستاذ الدكتور / طلال الزهيري، أستاذ علم االمعلومات بالجامعة المستنصرية - العراق ورئيس الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات. وذلك السبت الموافق 21/1/12012 الساعة السابعة مساء بتوقيت القاهرة في قاعة اليسير للتعليم عن بعد من خلال هذا الرابط:
    http://www.anymeeting.com/WebConference/default.aspx?ip_ek=ganbah1

    ردحذف
  27. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    زادك الله علماً و نفع بك ، دراسة أكثر من رائعة
    ما هي الطريقة للحصول عليها ..؟

    ردحذف
  28. وعليك السلام يا سارة
    شكرا لمرورك الكريم وتعليقك الجميل ،ودعاءك الطيب ،
    أما المقالة فيمكنك الحصول عليها من مقر الناشر ، وبياناته على الرابط التالي:

    http://www.issrcentre.org/contactus.html

    ردحذف
  29. د. اماني الرمادي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ماشاء الله موضوعك اكثر من رائع..
    واود ان اعرف أكثر عن المستحدثات التكنولوجبة الحديثة لعلم النانو من بدايته الى الأن . واستخداماته في التعليم .واهمية ذلك . سلبيات وايجابيات النانو.
    ان امكنك ذلك.
    اسأل الله القدير ان يزيدك علماً وينفع بك.
    اشكرك جزيل الشكر على اصغائك واهتمامك

    الحربي سلمان . جامعة ام القرى
    rndw99@hotmail.com

    ردحذف
    الردود
    1. الأخ الكريم / الأستاذ الحربي سلمان ،
      لقد تشرفت المدونة بزيارتك وشكرا جزيلا لتعليقك الطيب،
      كل أسئلتك يجيب عنها المقال المنشور بمجلة بحوث ودراسات في علم المككتباتوالمعلومات ، العدد السابع، سبتمبر 2011.
      هناك أيضاُ عرض متاح في الرابط التالي:
      http://alexlisdept.blogspot.com/2012/10/rfid_21.html

      حذف
    2. اشكرك جزيل الشكر د. اماني على اهتمامك
      والشرف لي بزيارتي للمدونة
      دمتم بكل خير

      حذف
  30. ماجد التركى12 يناير، 2013 12:48 ص

    المخطط اكثر من رائع والموضوع نفسه جاد مهم للغاية فى علم المكتبات وتكنولوجيا المعلومات
    ممكن نسخة تتضاف للمكتبة الرئيسية بعد اذن معاليكى
    ماجد التركى

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا بك أستاذ ماجد في مدونة القسم وإن تأخرت زيارتك كثيراً، عموماً توجد نسخة من عدد المجلة المنشور بها البحث بمكتبة القسم لمن اراد الاطلاع عليها، مع تحياتي .

      حذف
  31. موضوع مشوق جدا اولا ورائع ثانيا ومهم في حقل المعلومات والمكتبات ثالثا جزاك الله كل خير يااستاذة

    ردحذف
    الردود
    1. وجزاكم يا أمثال ، لقد تشرفت المدونة بزيارة وتعليق حضرتك

      حذف
  32. الدراسة رائعة د أمانى وبعد اذن حضرتك انا كنت عاوزة المقالة كلها .. هل هيا موجودة بمكتبة قسم المكتبات كلية الاداب جامعة اسكندرية .. وهل يمكننى تصوريها ؟

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا بحضرتك وشكرا لمجاملتك الرقيقة ، المقالة ملك للمجلة التي نشرتها ،وقد صدر البحث مع بعض الإضافات في كتاب عن دار المعرفة الجامعية بالإسكندرية ، شارع سوتر بالأزاريطة في الإسكندرية .

      حذف
    2. معلش يا دكتورة .. ممكن اعرف اسم الكتاب بعد اذن حضرتك

      حذف
    3. تكنولوجيا النانو وآفاقها في المكتبات العربية

      حذف