Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق إن شاء الله

الثلاثاء، يونيو 11، 2013

اقتراح بعض الناشرين بالولايات المتحدة للمشاركة بين القطاعين العام والخاص في دعم الإتاحة المجانية للبحوث !



ترجمة
 روان محمد عبد الحميد ابراهيم
الطالبة بالفرقة الرابعة بقسم المكتبات والمعلومات
جامعة الإسكندرية
لقد اقترح مجموعة من الناشرين الأكاديميين بالولايات المتحدة الأمريكية  إقامة شراكة يديرها الناشرون لتيسير امتثال الوكالات والباحثين للسياسة الجديدة للحكومة الفيدرالية حول الوصول المفتوح   open access لمصادر المعلومات .
و قد أوضح مركز تبادل المعلومات للبحوث المفتوحة الوصول  بالولايات المتحدة the Clearinghouse for the Open Research of the United States ان الشراكة الجديدة تستطيع ان تستخدم البنية التحتية الحالية للناشرين لتحديد وتوفير حرية الوصول إلى المقالات التى تمت مراجعتها على يد المتخصصين استنادا إلى البحوث المدعومة علنا؛وقد توافق هذا الاقتراح مع هذه السياسة الجديدة.

ولقد قام مكتب البيت الأبيض للعلوم وسياسات التكنولوجيا بتحرير سياسة  الوصول المفتوح في فبراير الماضي؛ وهي تنطبق على الوكالات التي تنفق  أكثر من 100 مليون دولار سنويا على البحث والتطوير.

أما عن التفاصيل الدقيقة عن كيفية عمل مركز  تبادل المعلومات والأشخاص المسئولين عنه بشكل مباشر، فهي لا تزال قيد الإعداد. ووفقا لوثيقة معلومات أساسية تم نشرها ، أن مركز تبادل المعلومات للبحوث المفتوحة الوصول بالولايات المتحدة "يوفر حلا كاملا" للوكالات الفيدرالية التي يجب أن تتوافق مع سياسة الوصول المفتوحopen access  .

هذا المركز قد يحتاج إلى  القليل من المال الحكومي  أو قد لا يحتاج - كما تقول الوثيقة- لأنه سيعتمد على الموارد الموجودة بالفعل أوتلك الموارد التي سوف يتم تنميتها ؛ لأنه من الممكن استخدام الأدوات والخدمات القائمة مثل  CrossRef ( هو ناشر يدعم خدمة الربط بين البحوث)  و FundRef  (يجمع معلومات حول من أين يأتى المال لدعم البحوث المحددة)  وOrcid (يوفر التعريفات الرقمية الثابتة للأفراد الباحثين التي تساعدهم على تتبع عملهم.) ليكون من السهل البحث وإيجاد وأرشفة المقالات .

و تشير لغة الوثيقة إلى أن الناشرين سيكونوا بمثابة القنوات لوصول الجمهور إلى البحث. وتضيف: "إن الباحثين والمكتبات سيكونون قادرين على الوصول إلى المقالات  - بنصها الكامل - من خلال العثور عليها في الدوريات التي نشرت فيها."

لقد أيد أكثر من خمسين من الناشرين التجاريين وغير التجاريين هذه الفكرة، وفقا لقائمة واقعية قُدمت من قبل جمعية الناشرين الأمريكيين. و كان أشهرهم:
 الرابطة الأمريكية لتطوير العلوم،و الجمعية الكيميائية الأمريكية، والجمعية الكيميائية الأمريكية،و والاتحاد الجيوفيزيائي الأمريكي، وجمعية علم النفس الأمريكية، ومطبعة جامعة كولومبيا،و Elsevier،و مؤسسة IEEE،و دار نشر McGraw-Hill، ومجلة الطب لنيو انغلاند  The New England Journal of Medicine،و مطبعة جامعة أكسفورد،و قاعدة بيانات Springer، ومطبعة جامعة شيكاغو،و دار نشر John Wiley & Sons ، و آخرون...

  ولقد صرح Niko Pfund، رئيس مطبعة جامعة أكسفورد بالولايات المتحدة الأمريكية، أن  مركز تبادل المعلومات للبحوث المفتوحة الوصول  للولايات المتحدة يبدو وكأنه "حل تم تقديمه بشكل مفيد". وقال ان لايزال هناك الكثير من التفاصيل التى يتعين حلها " أو العمل عليها" ولكن حل مركز تبادل المعلومات منطقى للغاية. واضاف: " يبدو لي أن نعترف بالحاجة إلى القيام بذلك بسرعة، بطريقة تتوافق مع ميزانيات الناس،كما يحدونا الأمل في أن تنعقد لجنة إرشادية تتكون من فريق واسع النطاق من الناشرين الأكاديميين لكي تناقش الأمر".

ولقد استجابت إحدى المحاميات لفكرة الوصول المفتوح ، وهى "هيذر جوزيف ": المدير التنفيذي لتحالُف نشر الأبحاث والمصادر الأكاديمية   the Scholarly Publishing and Academic Resources Coalition(SPARC) التى ضغطت  كثيرا و لمدة  طويلة على الحكومة الفيدرالية لتبنَّي مبدأ إتاحة الوصول المفتوح.

 ولقد صرحت  السيدة هيذر قائلة :" إن السماح للجمهور للوصول إلى المقالات وقراءتها عبر مواقع الناشرين ، لا تقدم حلا ثابتاً ، ولا أرشيفاً طويل الأجل، أو تفعل الكثير لتسهيل إعادة استخدام مجموعة كاملة من البحوث الممولة من القطاع العام)  



لقد ألقت سياسة البيت الأبيض تلك الضوء على دور الناشرين في تيسير التواصل العلمي ، ولكنها أيضا حثت على إتاحة البحوث والبيانات العلمية لاستخدامها في دعم النماذج الناشئة في مجال المال والأعمال .
وكما قالت السيدة جوزيف :"إذا لم يتم تحقيق النصف الثاني من المعادلة، فلا يمكن تحقيق الأهداف  المعلنة حول تحقيق أقصى قدر من الاستثمار في البحوث الفيدرالية و مضاعفة   القدرة على خلق فرص عمل جديدة."

المقال الأصلي:

 Howard , Jennifer .”Publishers Propose Public-Private Partnership to Support Access to Research”. June 4, 2013.Accessed June 8,2013. http://chronicle.com/blogs/wiredcampus/publishers-propose-public-private-partnership-to-support-access-to-research/44005







هناك 8 تعليقات:

  1. شكرا لك أستاذة روان على الموضوعات المتميزة التي تُتحفينا بها من وقت لآخر ،وأرجو أن يُكتب النجاح لهذا الاقتراح.

    ردحذف
    الردود
    1. الشكر والفضل يعود لله ثم حضرتك يا دكتور أمانى :) فحضرتك لكى فضل كبييير فى ما نحن نصل اليه دوما :)

      حذف
  2. شكرا استاذة روان على الموضوع وماولة رائعة ومثمرة قيامكم بعمل ترجمة لهذا المقال وذلك إنما يعكس امرين في غاية الاهمية :
    1 - الانفتاح الذي ينتهجه قسم المكتبات بالإسكندرية والذي يتيح لكم بل احيانا يطلب منكم الاطلاع على تلك الموضوعات الحديثة من خلال العالم الغربي.
    2 - تمتع عدد كبير من الملتحقين بالقسم باللغة الإنجليزية والتي تساعد على زيادة الانفتاح على تلك الموضوعات والمقالات والحق أن هذين الامرين يحسبان لقسم المكتبات بالإسكندرية والمستوى المتميز الذي يقدمه من خلال تخريج جيل مكتبي مؤهل فعلا لمواكبة العصر. علاوة على أنه طبعا يحسب لاجتهاد اصحابه وخاصة من الطلاب.

    وأما عن هذا الموضوع فهو موضوع جيد جدا ويتميز بالحداثة ونتوقع ان سيكون له الكثير من المقالات والمناقشات خلال الفترة المقبلة لما تمثله عملية الوصول الحر او المفتوح للمعلومات من أهمية كبرى تعين الباحثين على استكمال ابحاثهم والأفادة من كل ما يتم غتاحته ونشره من خلال التعاون المأمول بين الناشرين الحكوميين والتجاريين بأوروبا والولايات المتحدة.

    ولكن وبالفعل فالأمر يحتاج لوضع الكثير من الخطط والتنظيمات كما تفضل السيد Niko Pfund ذاكرا أعلاه. فنحن بانتظار ومتابعة لذلك الموضوع الهام والذي سنتابع وعلى ايديكم الكريمة ما سيحدث فيه في المستقبل للوصول لعملية الإتاحة أو الوصول الحر للمعلومات.

    ونوجه الشكر لكم د. أماني على تشجيعكم للطلاب دوما لمساعدتهم على الكتابة والترجمات والذي سيخلق منهم جيلا مكتبيا متميزا ممارسين بذلك دور الأستاذ الذي كما قال أمير الشعراء عنه " قف للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا"

    فلكم خالص الشكر والتحية وأيضا أستاذة روان كاتبة هذا العمل المترجم المتميز.

    ردحذف
    الردود
    1. أولا: نشكر سيادتكم لهذه المتابعة الجيدة لما ينشر، وبحق نعدها إضافة مثمرة :)
      ثانيا: نشارككم ان انفتاح قسم المكتبات بالاسكندرية -على نحو ما ذكرته- انما هو محسوب لأساتذة نحسبهم روادً و أخص بذلك دكتور أمانى الرمادى من حيث سعيها لكل جديد و قيادتها لجيل مكتبى جديد سيكون إن شاء الله إضافة مثمرة لعالم المكتبات.
      ثالثا: أما فى الموضوع.. فنأمل أن يكون المقال بداية للمضى قدما لاستكمال و متابعة أحدث ما ينشر ويستجد فى مجال دعم الإتاحة المجانية للبحوث.
      و اخيرا نقدم وافر الشكر والتقدير لهذه المتابعة و يسعدنا دائما ارائكم و ملاحظتكم :)

      حذف
  3. جزاكي الله خير استاذة روان على هذا الموضوع القيم

    ولكن يدور في عقلي سؤال هو
    ماذا سيتفاد الناشر من هذا المشروع

    إسراء عمر يس
    طالبة بالفرقة الثانية

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا إسراء على تعلقيك و جزانا الله و إياكم
      و فى ما يخص سؤالك .. ما رأيك فى أن نرجع سويا لقراءة المقال مرة اخرى و الدقيق فيما بين السطور للوصول إلى اسهام فى هذه النقطة - لأن هذه الفكرة مازالت قيد البحث - وفقا لما ورد بالمقال... وانتظر رأيك :)

      حذف
  4. إسراء عمر يس21 يونيو، 2013 7:38 م

    السلام عليكم استاذةروان
    اعتقد ان خير مثال على ذلك قواعد البيانات المشتركة فيها مكتبة الاسكمدرية ومكتبات الكليات
    مثل قاعدة بيانات PQDT وغيرها المتخصصة في نشر الرسائل الجامعية

    ردحذف
  5. الرجاء إضافة هذا الموقع العربي للنشر الذاتي

    Www.Inshur.com

    ردحذف