Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق إن شاء الله

السبت، يونيو 22، 2013

مكتبات السوبرماركت Booketerias


  بقلم  
عبد الرحمن ابراهيم سيد 

المعيد بقسم المكتبات والمعلومات -جامعة الأزهر
وطالب الماجستير بقسم المكتبات والمعلومات -جامعة الإسكندرية



التعريف
*******
  
هى إحدى فروع  المكتبة العامة المركزية التي تتميز بأن المستفيد يخدم نفسه بها ، وتكون معظم مجموعاتها عبارة عن قصص،  ويكون مكانها فى أحد المحلات فى بعض الأماكن الأمريكية التى لا تخدمها مكتبات فرعية   .
  وقد قالت عنها صحيفة نيوزويك الأمريكية بالحرف الواحد: اليوم تستطيع ربة البيت أن تلتقط الكتب التى ترغبها من رفوف نفس محل الأغذية الذى أعتادت أن تشترى منها اللحم والبطاطس   
 بداية الفكرة
***********
 
تم تنفيذ هذا النوع من المكتبات للمرة الأولى حوالي عام 1947 فى بلدة لنكولن فى نبراسكا،  
Stewart . W . Smith وكان صاحب الفكرة هو ستيوارت سميث
أول مكتبة تتبنى تنفيذ الفكرة
***********************
the Nashville Public Library تم تنفيذ الفكرة لأول مرة بواسطة مكتبة  ناشفيل العامة
في عام 1953، من خلال إنشاء أول بوكيتيريا.  
نظام الإستعارة
*************
يقوم المستعيرون بإعارة الكتب لأنفسهم ثم يعيدونها إلى المكتبة فى مكان خاص، وفى الصباح يحضر المتخصص لإرجاعها مرة أخرى فى مكانها المخصص على الرف.
كيفية الإشتراك فى البوكتيريا
*************************
  
أن تكون محباً للقراءة.
  الإشتراك مجانى.
  يتم إختيار الكتاب من على الرف أثناء التجول فى السوبر ماركت الذى يتميز بهذه الخدمة.
 . من الممكن إرسال الكتب إلى المستفيدين بالمنازل فى حالة الرغبة فى ذلك
ملحوظة
*******
  
هناك العديد من المواقع المتاحة على الإنترنت يمكنك الإشترك فيها وطلب الكتب التى حتاجهاالمستفيد لتصل إليه مجانًا

و نتمنى تبنى الفكرة فى بلدنا الحبيب والعمل على تنميتها . هذا النوع من المكتبات موجود فى الولايات المتحدة فقط  ،
المصادر
******
  
1-حسناء محمود محجوب. دراسة المستفيدين مكتبات الأندية الرياضية. الإتجاهات الحديثة فى المكتبات والمعلومات، ع5، مج3، 1996. ص ص 97-124.
2 -The Booketeria: have your book and read it too. Accessed Jun2 20,2013.http://www.thebooketeria.com/






هناك 20 تعليقًا:

  1. شكرا للإبن الفاضل، الأستاذ عبد الرحمن على هذا الموصضوع المتميز الذي لم اسمع عنه من قبل، ولازلت منهدشة من اجتهاد الغربيين لتيسير القراءة على المواطنين ، وتيسير حصولهم على حقهم في المعرفة المجانية ،
    كمااتمنى أن نجد مثل هذه المكتبات في كل بلاد العالم ؛ فلازالت مكتبات السوبر ماركت بكل البلاد الأخرى غير الولايات المتحدة عبارة عن مكتبات لبيع الكتب book shops

    ردحذف
  2. جزاكم الله خيرًا معلمتى الفاضلة وأمى الغالية على تشجيع سيادتكم المستمر ، وبالفعل أتمنى أن تنتشر هذه الفكرة ، وتجد من يدعمها ويعمل جاهدًا على تطويرها ، حتى تعم الفائدة ويستفيد الجميع.

    ردحذف
  3. شكرا لحضرت كا ستاذ عبد الرحمن، وأرجو أن تتحقق أمنياتك في القريب العاجل

    ردحذف
    الردود
    1. إن شاء الله تعالى ، وإياكم معلمتى وأمى الغالية

      حذف
  4. محمدحسن عماره23 يونيو، 2013 3:15 م

    وفقكم اللــه .. جزاكم اللـه خير على المعلومه

    ردحذف
  5. أستاذ عبدالرحمن .. الموضوع جمييل جدا و جديد بالنسبة ليا و يااريت نشوف مثل الافكار الرائعة دى فى مجتمعنا .. شكرا لحضرتك على هذا الموضوع الرائع

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لك ابنتي الفاضلة ، ربنا يحسن أحوال المكتبات في بلدنا

      حذف
    2. جزاكم الله خيرًا
      وبإذن الله تتحقق هذه الأفكار
      فقط تحتاج منا الإصرار والصبر والبدء ...

      حذف
  6. منة الله يحيى احمد - الفرقة الثانية24 يونيو، 2013 2:22 م

    موضوع تحفة بجد والفكرة جميلة جدا واول مرة اسمع عنها وياريت يبقى عندنا حاجة زى دى هنا حتى لو كانت مجرد محاولات فردية مننا لدعم الفكرة دى جزاك الله كل خير استاذ عبد الرحمن

    ردحذف
    الردود
    1. يار يت يا منة ، ربنا يسمع منك :)

      حذف
  7. الأخ والزميل العزيز أستاذ عبد الرحمن. لك الشكر والتحية على تلك الأفكار الجديدة الجميلة التي دوما ما تمدنا بها. ولقد أدهشنا الموضوع عند قراءة عنوانه للوهلة الأولى واعتقدناها كما تفضلت د. أماني bookshops ولكن اتضح انها شيئ مختلف. وبرغم صعوبة ودعنا نتفاءل ولا نقول استحالة تواجد هذا النوع من المكتبات في مجتمعاتنا لأسباب عدة وتتعلق بطبيعة وتكوين الشخصية، والفكر الثقافي ... إلخ.فهي بالنسبة للمجتمعات الشرقية يمكن أن تولد وتظل كفكرة يصعب جدا نقلها لحيز التنفيذ ولكن في النهاية تظل فكرة راقية ومتميزة جدا. ومن يعلم فما نراه مستحيلا اليوم أو حتى بالغ الصعوبة أو تخيلي فقد يصبح غدا قيد التنفيذ، فمن كان يتخيل تواصل أشخاص عبر الإنترنت أو تحادث أناس بالهاتف. وغير ذلك من الاختراعات التي لم تخطر ببال اي شخص.

    وفي النهاية لك التحية وخالص التقدير على نقل هذه الفكرة الرائعة ونتمنى استمراركم دوما في هذا الاداء كما يسعدنا ويشرفنا أن نلتقي بكم مرة اخرى بإذن الله.

    ولكم الشكر والتحية ايضا د. أماني على نقل هذا الموضوع المتميز والذي كما أوضحنا لم نكن نعلم عنه شيئا فوفقكم الله ومن تقدم لآخر كل يوم بمشيئة المولى عز وجل

    ردحذف
    الردود
    1. جزاكم الله خيرا كثيرا أستاذ محمد للتعليق الوافي كالعادة ، ونتمنى من كل قلوبنا التوفيق للمكتبات في مصر وكل بلاد العالم

      حذف
    2. جزاكم الله كل خير
      وبإذن الله تعالى ،، تتحقق هذه الفكرة الرائعة .
      وبإذن الله تعالى أرى حضراتكم قريبا

      حذف
  8. اخى عبدالرحمن اتمنى لك التوفيق على هدا المجهود الرائع ونامل من الله ان يوفقك فى دراستك وشطلاا على المعلومات القيمةواريد ان اعلمك بان نحن فى ليبيا بدنا فى عملية وجود الكتب فى سيارات "الاجرة"الكبيرة حتى يتسنى للمسافرين الاطلاع عليها والاستفادة منها ولايشعر المسافر بالضيق وهدالخدمة مجانية طوال فترة الراحلة ونامل ان يعم الخير على جميع بلادنا العربية اخوكم أ نورى محمود

    ردحذف
  9. بسم الله الرحمن الرحميم اخى عبدالرحمن ابراهيم شكرا على هده المعلومات القيمة واتمنى لك التوفيق على هدا المجهود الرائع واريد ان اعلمك بان هناك خدمات اخرى موجودة عندنا فى ليبيا وهى تقديم بعض الكتب والدوريات مثل الوجبات فى رحلات السفر الطويلة سواء فى خطوط الطيران او فى الاتوبيس واحيانا تقدم هدية او ترجع فى نهاية الرحلة واتمنى ان نرى هدا النوع من الخدمات فى مجتمعتنا العربية والاسلامية اخوك نورى محمود الزاوية ليبيا

    ردحذف
  10. الاخوة هئيةالتدريس والطلاب فى قسم المكتبات والمعلومات بكلية الاداب جامعة الاسكندرية يتقدم اليكم اخوانكم اساتدة وطلاب قسم المكتبات جامعة طرابلس ليبيا الشقيقة اليكم باحر التهانى واطيب الامانى بمناسبة قدوم شهر رمضان الكريم وان يحفظ مصر حكومة وشعب وان يحقن الدماء بين الاشقاء وان يجعل قدوم هدا الشهرالكريم خير وبركة على الاخوة الاشقاءالمصرين اخونكم من ليبيا الشقيقة عنهم محمود رمضان ا نورى محمود الخوجة ادراة المكتبات والنشر جامعة الزاوية ليبيا

    ردحذف
  11. أعتقد أنه لو تم طرح الفكرة ،، ووجد لها رواج بين محبى المكتبات وعاشقيها ، من الممكن بالفعل أن نبدأ بالتطبيق بالخطوات الأتية:
    1 - عمل بانر متوسط الحجم مكتوب عليه
    " مكتبات السوبر ماركت "
    ووضع الأهداف تحت هذا العنوان
    2 - الذهاب إلى إدارة أحد المولات الكبرى (ولتكن البداية بالإسكندرية) مثل مول سان ستيفانو
    وعرض الفكرة على الإدارة لتطبيقها فى Food court مثلا .
    3 - تجميع عدد لا بأس به من الكتب مثل ( قصص وكتب تنمية بشرية وتراجم ) صغيرة الحجم .
    4 - يتم عرض هذه الكتب على رواد الFood court .
    5 - يتم تطبيق خدمة الإطلاع الداخلى ، والإعارة الخارجية للنسخ المكررة فقط ، مع أخذ صورة بطاقة المستعير ورقم الهاتف الخاص به.
    6 - الخدمة تكون مجانية ، و يتم قبول تبرعات الأعضاء من الكتب والمصادر التى لا يحتاجون إليها.
    7 - أعتقد أن هذه الفكرة سوف تجد رواج كبير وتشجيع .
    8 - بالنسبة للقائمين على هذه الفكرة ، يتم التبادل بين المتطوعين ولو كل واحد منهم يساعد بساعة فقط فى اليوم .

    ردحذف