Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق إن شاء الله

السبت، أكتوبر 22، 2016

عرض لكتاب قيِّم بعنوان : القرآن تدبُّر وعمل


عرض الأستاذ/ أحمد مرزوق عبد المجيد
المدرس المساعد بقسم المكتبات والمعلومات -جامعة دمياط
وطالب الدكتوراه بقسم المكتبات والمعلومات- جامعة الإسكندرية
==============================
(أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ) ؟!!!
التعريف بالكتاب:
الكتاب الذي بين أيدينا عملٌ عظيم يعتمد على أن القرآن الكريم منهاج للحياة السعيدة ، فهو يساعد القارئ على ان ينتبه إلى رسالات ربه المرسلة بين طيات المصحف، بل ويتدبرها حتى يتمكن من فهمها ، ومن ثم العمل بها ؛  ليتحقق الهدف النهائي وهو سعادة المؤمن !
فهو مصحفٌ مزودٌ بأدوات الإفادة منه لمن أراد السعادة في الدنيا والآخرة ، وهو هدية قيِّمة لكل مسلم !
   هذا الكتاب فكرة وإعداد مركز المنهاج للأشراف والتدريب التربوي بالرياض بالمملكة العربية السعودية وهو الكتاب الثاني في سلسلة إصدارات المركز، وقد صدرت الطبعة الأولى منه في شهر ربيع الثاني لعام 1436 هـ/ 2015م، 
و لقد توالت الطبعات خلال عامين فقط ليصل الكتاب حاليا إلى الطبعة الخامسة؛ وهي الصادرة في شهر شوال لعام 1437 هـ /2016م.

    يقع الكتاب في 604 صفحة من القطع الكبير وهو نفس عدد صفحات المصحف الشريف وفقا لطبعة مجمع الملك فهد (مصحف المدينة المنورة) المشهورة والمنتشرة بين الناس ؛ وهو ما يُشعِر القارئ بأُلفة سريعة مع الكتاب، وسهولة في التعامل معه.
    لقد تصدر الكتاب مقدمة وُضِح فيها فكرة مشروع التدبر والعمل؛ من أجل تحقيق اقصى إفادة ممكنة من الكتاب.

فكرة الكتاب والغرض منه:
تقوم فكرة هذا الكتاب على إضفاء روح من التفاعل بين القارئ وبين كتاب الله –عز وجل- من خلال وضع منهج متكامل محكَّم ومتخصص في التدريب على تدبر القرآن الكريم والعمل به، من أجل تحقيق مراتب أخذ القرآن الكريم الخمس وهي :
1- الاستماع: قال تعالى: ((وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ)) [الأعراف:204].
2- التلاوة: قال تعالى: ((الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ)) [البقرة:121].
3- الحفظ: قال تعالى: ((بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ)) [العنكبوت:49].
4- التدبر: قال تعالى: ((كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ)) [ص:29].
5- العمل: قال تعالى: ((الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ)) [الزمر:18]. 
ولئن كان إقبال المسلمين على كتاب ربهم - سماعًا وتلاوة وحفظًا - مشهودًا وظاهرًا، إلا أن هذا الإقبال ظل محصورًا في مراتب: الاستماع، والتلاوة، والحفظ؛ دون التدبر والعمل.
وبحسب الدراسات التي أجراها مركز المنهاج؛ فإن من أهم أسباب ذلك: عدم وجود منهج تدريبي لمرتبتَي التدبر، والعمل؛ يقتفي أثر الصحابة رضوان الله عليهم وطريقتهم في أخذ القرآن الكريم؛ كما قال ابْن مَسْعُودٍ رضي الله عنه: كان الرجل منا إذا تعلم عشر آيات لم يجاوزهن حتى يعرف معانيهن والعمل بهن» [تفسير الطبري: 1/44، وصحح إسناده أحمد شاكر]. 
قام بإعداد المادة العلمية الأولية لهذا الكتاب نخبة من كبار مشايخ وعلماء القرآن الكريم في الوطن العربي، ثم تمت مراجعته مراجعة علمية دقيقة من قبل نخبة أخرى، ثم تم تحكيمه من قبل عدد من أساتذة الجامعات المتخصصين في القرآن الكريم وعلومه.

محتوى الكتاب:
 لقد قُسم الكتاب إلى ستمائة وأربعة وحدات دراسية (كل صفحة تسمى وحدة) ؛ كل وحدة منها تتكون من وجـه من أوجه المصحـف الشريـف؛ مضافًا إليه أربع فقرات رئيسة هي: 
1 – الوقفات التدبرية: سبع وقفات تدبرية اعتنت بمقاصد الآيات (الإيمانية، والتربوية وغيرها) استُخرجت من ستة عشر كتابًا من أمهات كتب التفسير المعتمدة والموثوقة، وذُكر في آخر كل وقفة مرجعها،
وقد بلغ مجموع وقفات المنهج (4228) وقفة تم اختيارها من بين نحو (15000) وقفة تمثل أرشيف المشروع.
والتُزم ألا يزيد عدد الوقفات في الآية الواحدة أو جزء منها عن ثلاث وقفات (باستثناء آية الدَّين)، كما التُزم ألا ينقل عن مفسر واحد أكثر من ثلاث وقفات في الصفحة الواحدة.
 وقد وضع على كل وقفة تدبرية سؤالاً يساعد القارئ على تحصيل ملكة التدبر، حيث يمكنه الإجابة على هذا السؤال من الوقفة نفسها دون الحاجة إلى الرجوع إلى مراجع أخرى. 
2 – جدول معاني الكلمات: وفيه معاني بعض الكلمات في وجه المصحف، مأخوذة من كتاب «السراج في غريب القرآن» لفضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبد العزيز الخضيري.
3 – العمل بالآيات: من أجل تدريب القارئ على مرتبة العمل بالقرآن الكريم تم اقتراح ثلاثة أعمال تطبيقية مستنبطة من آيات الوجه، ووُضِع أمام كل عمل نص الآية التي استُنبط منها.
4 – التوجيهات: حيث ذكرت ثلاثة توجيهات عامة مستقاة من آيات الوجه –تربوية أو عقدية أو فقهية...إلخ-  وأمام كل توجيه نص الآية التي استنبط منها التوجيه.

   وجدير بالذكر أن محتوى هذا الكتاب قد خُصص له موقعاً إلكترونياً عبر الانترنت حتى  يحقق أكبر استفادة ممكنة بين المسلمين؛ وهو متاح على الرابط التالي www.altadabbur.com ، كما صدر أيضا في  هيئة تطبيق متاح للتحميل المجاني لأجهزة الأندرويد والآيفون،

  واللهَ سبحانه أسأل أن يجعل فيه النفع والفائدة، فلا أجمل من تلك اللحظات التي يقضيها المؤمن مع كتاب ربه وبين ثناياه؛ ينهل من عطائه، ويتدبر آياته ، حتى يستطيع ان يعمل به .

هناك 9 تعليقات:

  1. كتابٌ قيم ، عرضه طالب علم متميز خلقاً وعلماً من أهل القرآن الكريم ، أدعو الله تعالى ان يجعل ذلك في موازين حسناته .

    ردحذف
    الردود
    1. أعزكم الله وبارك لنا فيكم وجزاكم خيرا على كلماتكم الطيبة

      حذف
    2. آمين وإياكم إبني الفاضل

      حذف
  2. ما شاء الله.. شكرا جزيلا دكتور أحمد بجد على العرض الرائع والمشوق للكتاب .. جعله الله في ميزان حسناتك :)
    وشكرا لحضرتك دكتورتي الجميلة .. دكتور أماني على كل ما تقدميه لطلابك وللعلم ♥

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا جزيلا أستاذ روان

      حذف
    2. شكرا لك أستاذة روان المتميزة ، بارك الله فيكِ وزادك علماً وأخلاقاً

      حذف
  3. ما شاء الله على العرض القيم لحضرتك ا.احمد عرض مشوق جدا للكتاب .بارك الله لك ونفع بك

    ردحذف
    الردود
    1. شكر ا للمرور والتعليق يا د مروة :)

      حذف