Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق إن شاء الله

الاثنين، ديسمبر 26، 2011

إجازة أول رسالة علمية حول" الجيل الثاني للمكتبات Library 2.0" بقسم المكتبات بالإسكندرية



يشرُف قسم المكتبات والمعلومات بجامعة الإسكندرية بإجازة أول رسالة علمية باللغة العربية حول موضوع
" الجيل الثاني للمكتبات"وذلك بتاريخ 15 / 6/ 2011  .

وعنوان الرسالة:  مواقع الجيل الثاني من المكتبات: دراســـة تحليلية لاستنباط معايير التقييم
The second-generation of webraries: An analytical study to extrapolate the evaluation criteria

وقد أعدت الرسالة أحد أكثر المعيدين تميزاً بالقسم ، وهي الأستاذة / آلاء جعفر الصادق
مصممة ومطورة هذه المدونة وأحد أعضاءهيئة تحريرها.

وقد أشرف على الرسالة الأستاذة الدكتور /غادة عبد المنعم موسى رئيس القسم ،وذلك بعد .سفر الأستاذ الدكتور /السيد النشار للإعارة

كما ناقش الرسالة كل من
الأستاذ الدكتور/ أحمد أنور بدر الأستاذ غير المتفرغ بجامعة القاهرة.
والأستاذة الدكتورة/ ميساء محروس مهران - الأستاذ المساعد بجامعة الإسكندرية

وفميا يلي بيانات الرسالة وملخص لأهم محتوياتها:

آلاء جعفر الصادق. مواقع الجيل الثاني من المكتبات: دراســـة تحليلية لاستنباط معايير التقييم .رسالة ماجستير/ إشراف غادة عبد المنعم موسى ،الإسكندرية : المؤلفة ، 2011

اهداف الدراسة:
1.  التأصيل النظري لموضوع الجيل الثاني من المكتبات من حيث المصطلح والمفهوم والنشأة والمبادئ والمقومات والبيئة والتقنيات.
2.    دراسة اتجاهات الإنتاج الفكري في تخصص المكتبة في جيلها الثاني.
3.    التعرف على التطبيقات والتقنيات والأدوات المستخدمة على موقع المكتبة 2.0.
4.    إعداد قائمة مراجعة بمعايير مقترحة لتقييم مواقع الجيل الثاني من المكتباتWebrary 2.0.


تساؤلات الدراسة:
1.    متى نشأت المكتبة في جيلها الثاني؟ وعلى يد من؟ وما هي مراحل النشأة والتطور على المستوى العالمي والعربي؟
2.    ما هو المصطلح الأفضل للتعبير عن المكتبة في جيلها الثاني؟ وما هي المصطلحات المرتبطة بالموضوع؟
3.  ما هي الآراء حول تعريف مفهوم المكتبة في جيلها الثاني؟ وما هي الخصائص والعناصر الفارقة والمميزة لتلك التعريفات؟
4.    ما هي مبادئ الجيل الثاني من المكتبات ؟ وما هي الخصائص والعناصر الفارقة والمميزة لتلك المبادئ؟
5.    ما هي بيئة المكتبة في جيلها الثاني؟ وما هي الجوانب التنظيمية والبشرية والحقوقية والبرمجية فيها؟
6.  ما هو واقع الإنتاج الفكري في الجيل الثاني من المكتبة؟ وما هي الاتجاهات العددية والمكانية والزمنية واللغوية لهذا الإنتاج؟
7.  ما هي أهم التطبيقات والأدوات المطلوب استخدامها لإنشاء موقع الجيل الثاني من المكتبة Webrary 2.0؟ وكيف يتم الاستفادة منها في مواقع المكتبات؟
8.    ما هي معايير تقييم مواقع الجيل الثاني من المكتبات؟
9.    هل يوجد جيل ثالث من الويب؟ وما هي سمات ذلك الجيل إن وجد؟

منهج الدراسة :

فرضت بنية وطبيعة الدراسة استخدام أكثر من منهج واحد لتحقيق الأهداف المشار إليها سابقا حيث اعتمدت الدراسة على المنهج التاريخي القائم على أسلوب التأويل والتفسير. بالإضافة إلى استخدام المنهج الميداني بطبيعته التحليلية لدراسة مصطلحات الأجيال الثانية، وأيضاً استخدام المنهج الببليوجرافي الببليومترى لدراسة الإنتاج الفكري في ذلك التخصص.


أدوات الدراسة : 

ونظراً لما تتطلبه الدراسة من تحديد مقابل عربي واحد للمصطلح الأجنبي الواحد يكون قادر على تحديد معني ومفهوم المصطلح، وكذلك ما تتطلبه الدراسة من التعرف على واقع مواقع المكتبات العالمية في جيلها الثاني وتحليلها؛ ومن ثم وضع معايير تقييم لها، اعتمدت الباحثة على مجموعة من الأدوات المنهجية والتي تمثلت فيما يلي: 
1.  استبيان: موجه للباحثين والمتخصصين في موضوع البحث للتعرف على آرائهم حول المقابلات العربية المناسبة للمصطلحات المتخصصة في المجال، بهدف التوحيد والتقنين.
2.  قائمة مراجعة استطلاعية: لتحليل مضمون مواقع المكتبات العالمية في الجيل الثاني، ولا تهدف هذه القائمة للخروج بنتائج تعمم على مواقع المكتبات في جيلها الثاني، بل التعرف على ملامحها وتقنياتها؛ ومن ثم تحليلها للوقوف على مواطن القوة والضعف بها بما يمكن الباحثة من الخروج بخلاصة تساعد في وضع معايير تقييمها.
3.  استطلاع رأي: موجه لطلاب أقسام المكتبات والمعلومات العربية على الشبكة الاجتماعية Face book للتعرف على آرائهم حول مدى الإفادة من مجموعات وصفحات الأقسام على تلك الشبكة.
تحليل المحتوى: معايير تقييم مواقع الويب بشكل عام ومواقع المكتبات بشكل خاص، وكذلك تحليل محتوى أدوات دراسات تقييم مواقع المكتبات في جيلها الثاني.


مراحل الدراسة:
هذا وقد اجتازت الدراسة عدة مراحل يكمل بعضها البعض على النحو التالي:
-   المرحلة الأولي: وهي مرحلة بناء الإطار النظري للبحث واستيعاب الإنتاج الفكري الصادر في موضوعات الأجيال الثانية بصفة عامة، والمكتبة في جيلها الثاني بصفة خاصة، فضلاً عن القراءة في الموضوعات ذات العلاقة مثل تاريخ وتطبيقات الويب، وفلسفة خدمات المعلومات، وتطور التعليم الإلكتروني، وإدارة المؤسسات والأعمال بحيث تكون لدى  الباحثة الإطار العام لموضوع البحث بجوانبه المختلفة.
- المرحلة الثانية: قامت الباحثة بدراسة استطلاعية لتجميع مصطلحات الموضوع والمصطلحات ذات العلاقة والمقابلات العربية لتلك المصطلحات في الإنتاج الفكري العربي المتخصص، وتكوين قائمة كاملة بها، ومن ثم طرح تلك القائمة على مجموعة من المتخصصين في المجال لاختيار المقابلات العربية المناسبة لتلك المصطلحات. ونتج عن تلك المرحلة تصميم قاعدة بيانات بالمصطلحات ومقابلاتها العربية وشرح موجز لكل مصطلح.
-   المرحلة الثالثة: انتقلت الباحثة بعد ذلك إلى دراسة الإنتاج الفكري في موضوع البحث وذلك في اتجاهين، حصر الإنتاج الفكري العالمي والعربي المتخصص في ذلك الموضوع، ومن ثم دراسات الاتجاهات العددية والنوعية للإنتاج الفكري، ونتج عن تلك المرحلة تصميم قاعدة بيانات ببليوجرافية كاملة المستخلصات بالإنتاج الفكري المتخصص وذلك بعد انتقاء الدراسات ذات العلاقة الوطيدة بموضوع البحث.
 -   المرحلة الرابعة: قامت الباحثة بدراسة نظرية لفلسفة وإجراءات تقييم مواقع الويب عموماً ودراسة استعراضية مقارنة لمعايير تقييم مواقع المكتبات على الشبكة العنكبوتية بشكل خاص تضمنت 90 مكتبة على مستوي العالم، والاستفادة من الأدوات المستخدمة في الدراسات التقييمية لمواقع المكتبات في جيلها الثاني Webrary 2.0، ومن ثم تصميم قائمة معايير لتقييم مواقع المكتبات في جيلها الثاني والتحقق من صدقها وصلاحيتها للاستخدام، وهي تتضمن مجموعة من النقاط للاسترشاد بها عند القيام بتقييم مواقع المكتبات في جيلها الثاني، وقد اشتملت هذه القائمة على ستة وعشرين بنداً أدرجت تحت تسعة محاور رئيسية تناولت كافة ملامح مواقع المكتبات وتقنيات الويب في جيله الثاني 
ولقد مرت عملية صياغة معايير تقييم مواقع المكتبات في الجيل الثاني بسبع مراحل للخروج بها، هي:


ولقد نتج عن تلك المرحلة تصميم أداة إلكترونية متاحة على الشبكة العنكبوتية تمكن المتخصصين من تقييم مواقع المكتبات في الجيل الثاني وتحديد نقاط القوة والضعف فيها.

محتويات الدراسة:
وبذلك تشتمل هذه الدراسة على مقدمة وثلاثة أبواب، يندرج تحت كل باب مجموعة من الفصول، مجموع فصول الدراسة عشرة فصول وخاتمة بالإضافة إلى قاعدتي بيانات وأداة تقييم إلكترونية، وفيما يلي يمكن تلخيص الأطروحة في أرقام:
جدول رقم (4): إحصاءات الأطروحة
العنصر
العدد
العنصر
العدد
عدد صفحات الأطروحة

449

عدد التسجيلات في قاعدة البيانات الببليوجرافية
309
عدد الأبواب

3

عدد المصطلحات في قاعدة المصطلحات
43
عدد الفصول
10
عدد المقابلات العربية في قاعدة المصطلحات
164
عدد الفئات في أداة التقييم
26
عدد الجداول
80
عدد الرسوم البيانية
48
عدد الأشكال و النماذج والصور
91
عدد الأدوات الإلكترونية
3
عدد ملفات الفيديو الملحقة
4
عدد الملاحق
9
عدد المراجع والمصادر
203
عدد المراجع العربية
86
عدد المراجع الأجنبية
117

الباب الأول وهو يشتمل على أربعة فصول، يتناول الفصل الأول فلسفة الأجيال الثانية التي نبعت منها المكتبة في جيلها الثاني، ثم ينتقل الفصل الثاني إلى مناقشة وتتبع جذور وأصول المكتبة في جيلها الثاني، وفي الفصل الثالث تعمل الدراسة على تأصيل مصطلح ومفهوم المكتبة في جيلها الثاني، ثم يختتم الباب بالفصل الرابع والذي يعرض وينقد مبادئ الجيل الثاني للمكتبات، وذلك بهدف الخروج بمبادئ مقترحة للمكتبات في جيلها الثاني تتناسب طبيعتها مع الطبيعة الخاصة للبيئة العربية.

أما الباب الثاني فهو يشتمل على ثلاثة فصول، الفصل الخامس والذي يتناول الجيل الثاني من المنظومة والأفراد والسياسة والوعي المعلوماتي وقضايا متعددة تتعلق بالمكتبة في بيئة الأجيال الثانية، ثم ينتقل إلى الفصل السادس والذي يناقش مصادر المعلومات الاجتماعية، والبحث الاجتماعي ومحركات البحث في الجيل الثاني، وأيضاً اللغات والبرمجيات من خلال دراسة السمات الاجتماعية فيهما، ويختتم الباب بالفصل السابع بدراسة ببليوجرافية وببليومترية للإنتاج الفكري المتخصص في موضوع المكتبة في الجيل الثاني.
 
والباب الثالث يضم ثلاثة فصول، الفصل الثامن والذي يهدف إلى رسم صورة عن أبعاد الويب في جيله الثاني ولكن فقط داخل سياق علم المكتبات والمعلومات ويقدم الفصل التاسع أول محاولة علمية لوضع معايير مقننة لتقييم مواقع الجيل الثاني، وينتهي الباب والدراسة معاً بالفصل العاشر والذي يستشرف الويب في أجياله القادمة.
ملحقات الرسالة الإلكترونية :

1. قاعدة بيانات بالمصطلحات في مجال الويب 2.0 ومقابلاتها العربية وشرح موجز لكل مصطلح. 
2. قاعدة بيانات ببليوجرافية كاملة المستخلصات بالإنتاج الفكري المتخصص وذلك بعد انتقاء الدراسات ذات العلاقة الوطيدة بموضوع البحث.
3.أداة إلكترونية متاحة على الشبكة العنكبوتية تمكن المتخصصين من تقييم مواقع المكتبات في الجيل الثاني وتحديد نقاط القوة والضعف فيها

متاحة على CD أرفق بالرسالة:


نتائج الدراسة 
 
وفيما يلي  أهم نتائج الدراسة:
1.    ظهرت المكتبة في جيلها الثاني في أبريل لعام 2004 وتحديداً يوم الخامس عشر من ذلك الشهر، وذلك في تقرير كتبه الصحفي Andrew Richard Albanese في جريدة Library Journal، خلافاً لما ذهبت له كافة الدراسات الأجنبية والعربية بلا استثناء.
2.    اقترحت الباحثة فلسفة لبناء مبادئ المكتبة في جيلها الثاني عربياً.
3.    أغلب المكتبات العالمية تستخدم تقنيات الويب 2.0، أما على المستوى العربي والأفريقي يكاد لا يوجد إلا عدد لا يتجاوز أصابع اليد من المكتبات التي بدأت على استحياء في استخدام تلك التقنيات، وتُعد مكتبة الإسكندرية رائدة استخدام تقنيات الويب 2.0 في الوطن العربي، وإن كانت استخدامات سطحية لا ترتقي لمكانة المؤسسة نفسها.
4. لا توجد معايير لتقييم مواقع الويب في جيله الثاني عموماً وبطبيعة الحال أيضاً لا يوجد معايير لتقييم مواقع المكتبات في جيلها الثاني، على الرغم من وجود حاجة ملحة لها، من أجل الوقوف على مستوى ما حققته تلك المواقع من تطور وتقدم في استخدام تقنيات الويب في جيله الثاني.
5. اختلفت الرؤى حول ظهور الجيل الثالث من الويب web3
6.  نتج عن الدراسة مجموعة من الأدوات الإلكترونية
 

 مع تمنياتنا للباحثة بدوام التوفيق و التميز إن شاء الله .

د أماني الرمادي

هناك 18 تعليقًا:

  1. الأستاذة آلاء جعفر الصادق-كما يعرفها الجميع بالقسم - متميزة في كل ما تفعل ، ولقد اختارت هذا الموضوع للبحث رغم أن وقت تسجيلها للدراسة لم يكن هناك مصادر عربية حوله سوى مقال عربي واحد تناول الموضوع كافتتاحية .
    أدعو الله تعالى لها بدوام التوفيق والتميز ، و دوام المساهمة في إثراء الإنتاج الفكري العربي المتخصص بالجديد والمفيد .

    ردحذف
  2. عبداللطيف هاشم خيري26 ديسمبر، 2011 1:01 م

    مبارك عليكم، ومبارك للأستاذة آلاء جعفر الصادق ثمرة جهودها ونشاطها المشهود في المجال. خالص تمنياتنا لكم زملائنا الأحبة في قسم المكتبات والمعلومات في جامعة الأسكندرية كافة، وللأستاذة آلاء جعفر بمزيد من الموفقية.
    وقد قمنا بنشر الخبر على مواقع التواصل الأجتماعي لقسمنا للأفادة.. مع خالص تقديرنا

    أخوكم
    عبداللطيف هاشم خيري
    قسم المعلومات والمكتبات
    الجامعة المستنصرية/ بغداد - العراق

    ردحذف
  3. مرحباً بحضرتك يا دكتور عبد اللطيف ،
    ومرحباً بأهل العراق الشقيق ،
    لقد تشرفَت المدونة بزيارتكم وتعليقكم
    زادكم الله تعالى علما وحكمة
    ونرجو أن تساهم معنا في المدونة بملخص لأحدأبحاثك أو رسائلك أو غير ذلك مما تشاء لتزداد المدونة تألقاً .

    ردحذف
  4. ألف ألف مبروووك أستاذة آلاء متميزة كعادتك. أتمنى لكِ مزيداً من النجاح والتوفيق دائماً ف حياتك العلمية والعملية.

    ردحذف
  5. عبداللطيف هاشم خيري26 ديسمبر، 2011 4:54 م

    الأستاذة الفاضلة الدكتور أماني المحترمة
    زملائنا الأحبة الأساتذة الأفاضل في قسم المكتبات والمعلومات في جامعة الأسكندرية
    الأساتذة الأفاضل المشرفين على المدونة المحترمون

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أشكركم أولاً على العبارات اللطيفة التي زادتني أعتزازاً بكم، ورغبةً في متابعتكم والتواصل معكم، وأشكركم أيضاً على جهودكم الرائعة في إدارة ونشر هذا الكم الوفير من المعلومات والمشاركات المتميزة في مجال التخصص، فجزاك الله عنا وعن متابعيكم خير الجزاء على جهودكم
    وبكل تأكيد فأنني أتشرف بالمشاركة معكم بمستخلصات أو دراسات ومشاركات أسأل الله أن تكون ذات فائدة لمتابعي هذه المدونة المتميزة.

    وفقكم الله لكل خير، وزادكم من فضله

    أخوكم
    عبداللطيف هاشم خيري
    قسم المعلومات والمكتبات
    الجامعة المستنصرية/ بغداد - العراق

    ردحذف
  6. أستاذتي الحبيبة الغالية

    د. أماني الرمادي

    حزاكِ الله خيراً على لمستك الراقية الرائعة هذه كما عهدنا منك دوماً.

    والحق إن كان أحد متميز فلن يكون كتميزك، جمعت العلم والحكمة والرحمة في شخصك الكريم المتواضع

    كنتِ ومازلتِ وستظلي للأبد خير معلمة

    ليس لي فقط ولكن لكل طلابك

    لا تغمر الراحة قلبك حتى ترى من حولك قد وسعته الراحة

    إذا حزنا حزنتي معنا وواستينا، وإذا فرحنا فرحت معنا وهنئتينا ..

    أهديكِ شكري وتقديري على كل مابذلتيه من أجلنا

    (لا حرمني الله منكِ ياغالية)

    ولا أدري كيف أجازيك في معروفك ؟؟؟ فمهما تكلمت لن أفيكِ حقك ولا قدرك

    فعذراً إن قصرت...أسأل الله لك تمام الصحة والعافية

    أحــــــــــبكِ في الله

    ردحذف
  7. د. عبد اللطيف هاشم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيراً على كلماتك المشجعة وعلى مساهمتك بنشر الخبر ... بارك الله فيك وزادك علماً وحكمة
    وسلامنا لأهلنا في العراق الحبيب.

    بوركت وجزيت خيراً
    أختك
    آلاء جعفر الصادق

    ردحذف
  8. أختي الحبيبة هدير بارك الله فيكِ ودمتِ متألقة ونشيطة ورائعة ومحبة للخير كما أنتِ

    ردحذف
  9. إبنتي الحبيبة الغالية المتميزة خُلُقاً وعلما/ الأستاذة آلاء ، مبارك عليك هذا السبق العلمي ، ومبارك علينا إنتاجك القيِّم ، وجزاك الله تعالى خيرا على كلماتك الطيبة التي أخجلت شخصي البسيط ، ومعذرة فقد تأخرنا في الإعلان عن هذه الرسالة النادرة ،ولكن هكذادائماً الدُّرر لا تخرج إلى النور بسهولة ولا سرعة .

    ردحذف
  10. إبنتي الفاضلة / الأستاذة غدير،
    شكرا لمشاركتك ، وفي انتظار رسالة الماجستير الخاصة بك لنهنئك جميعاً بها قريباً إن شاء الله .

    ردحذف
  11. الأخ والزميل الفاضل/ الدكتور عبد اللطيف هاشم
    جزاكم الله تعالى خيرا لتشجيعكم لمدونتنا المتواضعة الناشئة
    ونشرُف بنشر إنتاجكم المتميز قريباً إن شاء الله .

    ردحذف
  12. مرحباً بالأستاذين الكريمين: سامي وفيصل
    وشكرا لمساهمتكما معنا في مدونتنا المتواضعة .
    مع تمنياتنا لكما بالمزيد من التوفيق .

    ردحذف
  13. إبنتي الحبيبة مي حنفي
    أهلا بك وشكرا لاستمرار متابعتنا حتى بعد تخرجك.

    وللمزيد من الفائدة حول هذا الموضوع المتميز هناك ندوات ودورات تدريبية وبرامج تعليمية مجانية متاحة عبر الوب ،
    وللمزيد من التفاصيل حولها يمكن زيارة لرابط التالي:
    http://modernlibrariantools.blogspot.com/2011/12/library-20.html

    ردحذف
  14. السلام عليكم
    أشكر الاخت الفاضلة الدكتورة أماني الرمادي علي نشاطها المتميز بالقسم والمدونة كما أهنئ ابنتي الاء علي الرسالة المتميزة التي قامت باعدادها فقد بذلت فبها جهدا كبيرا واتمني لها التوفيق في رسالة الدكتوراة ان شاء الله

    ردحذف
  15. وعليكم السلام / زميلتي العزيزة ، ورئيسة قسمنا الفاضلة: الأستاذة الدكتورة غادة عبد المنعم ،
    لقد تشرفَت المدونة بمرورك وتعليقك ،
    ونحن نقدر مشاغلك ومسئولياتك وأعباءإدارة قسمناالحبيب،،،،،
    ولكننا نتمنى أن تستمري في الإضافة إلى المدونة بتعليقاتك ومساهماتك القيمة إن شاء الله .

    مع جزيل الشكر على كلماتك الرقيقة،وتشجيعك لشخصي المتواضع .

    ردحذف
  16. برجاء ارسال هذه الرسالة على بريدي الالكتروني للاهمية القصوى

    ردحذف
    الردود
    1. هذه الرسالة تم نشرها في كتاب لدى دار المعرفة الجامعية بشارع سوتر -الشاطبي بالإسكندرية

      حذف