Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق إن شاء الله

الجمعة، فبراير 03، 2012

استراتيجيات ومهارات التدريس الجامعى الفعال .



بقلم : الدكتورة/ ميساء محروس أحمد

أستاذ علم المكتبات والمعلومات المساعد

قسم المكتبات والمعلومات -كلية الآداب -جامعة الاسكندرية

التدريس الفعال هو ذلك النمط من التدريس الذى يفعِّل من دور الطالب فى التعلم فلا يكون الطالب فيه مجرد متلقي للمعلومات فقط بل مشاركا وباحثا عن المعلومة بشتى الوسائل الممكنة؛ وبكلمات أكثر دقة هو نمط من التدريس يعتمد على النشاط الذاتي والمشاركة الإيجابية للمتعلم والتي من خلالها قد يقوم بالبحث مستخدماً مجموعة من الأنشطة والعمليات العلمية كالملاحظة ،ووضع الفروض ،والقياس ،وقراءة البيانات ،والاستنتاج ،والتي تساعده في التوصل إلى المعلومات المطلوبة بنفسه وتحت إشراف المعلم وتوجيهه وتقويمه.

ويقول " نيفل جونسون " في حديثه: " ... من المتوقع من التدريس الفعَّال أن يربي التلاميذ على ممارسة القدرة الذاتية الواعية التي لا تتلمس الدرجة العلمية كنهاية المطاف ، ولا طموحاً شخصياً تقف دونه كل الطموحات الأخرى؛ إنه تدريس يرفع من مستوى إرادة الفرد لنفسه ومحيطه ووعيه لطموحاته ومشكلات مجتمعه وهذا يتطلب منه أن يكون ذا قدرة على التحليل والبلورة والفهم ليس من خلال المراحل التعليمية فقط ولكن بصورة مستمرة .

وتشير دراسات عديدة لى أهمية نمط التعلم Learning style ويُقصد به الطريقة التى يقوم بها الافراد بالتعامل مع المعلومات او المهارات الجديدة ، سواء من حيث الاحتفاظ بها أو اعادة صياغتها واستخدامها " ، ويتشكل نمط التعلم من مجموعه عناصر ( بيئية وانفعالية واجتماعية وسيكولوجية ) وتختلف هذه التركيبة لنمط التعلم من فرد لآخر، فى كيفية استقبال وتخزين واستخدام المعرفة او المهارات .

أنماط التعلُّم:

يوجد عدد من أنماط التعلم يصنفها سيلفر / هانسون Silver/Hanson الى أربعه انماط أساسية هى :

· المتعلم المعتمد على الحس والتفكير : ـ ويتميز بأنه عملى ويتعامل مع الواقع (موجه بالعمل )

· المتعلم المعتمد على الحس والمشاعر : ـ ويتميز بأنه عاطفى ودود( ويعمل مع الجماعه).

· المتعلم المعتمد علي البديهه و التفكير : ـ ويتميز بأنه نظري و عقلي و يهتم بالمعرفة (موجه بالمعرفة ) .

· المتعلم المعتمد علي البديهة و المشاعر : ـ يتميز بأنه شغوف نافذ البصيرة ، مبدع ، خيالي .

لذلك ينبغي أن يحاول الطلاب دائما الاجابة على الاسئلة الاتية :-

*لماذا ندرس ؟

* كيف ندرس ؟

* كيف نعرف أثر ما درسناه ؟

كما ينبغي تهيئة الطلاب عن طريق إثارة الدافعية لديهم للتعلم ، وذلك من خلال ما يلي:

· تهيئة الطلاب عن طريق إخبارهم بالأهداف التدريسية .

· تهيئة الطلاب عن طريق استدعاء متطلبات التعلم السابقة لديهم ومراجعتها .

· تهيئة الطلاب عن طريق تقديم البنية العامة لمحتوى التدريس .

والسؤال هنا : كيف تستطيع ان تجذب انتباه طلابك وتهيئهم لموضوع الدرس الجديد ؟

· الاجابة :من خلال عنصرين اساسيين :

أولاً: إجراءات تعليم وتعلم محتوى موضوع التدريس :

· التدريس الأولي للمحتوى .

· تدريب الطلاب على تعلم المحتوى .

· تشخيص أخطاء الطلاب كمتعلمين ،وعلاجها .

· ممارسة الطلاب للانشطة التطبيقية والاثرائية .

ثانياً: - إجراءات تلخيص موضوع التدريس :

وذلك بطريقتين ، هما :

1. وضع الملخص فى صيغة كلامية .

2. وضع الملخص فى صورة عرض عملي لأداء احدى المهارات .


المصادر

1. تغريد عمران ، نحو آفاق جديدة للتدريس ، القاهرة, مكتبة زهراء الشرق, 2004.

2. جابر عبد الحميد جابر ، استراتيجيات التدريس والتعلم ، القاهرة ، دار الفكر العربى ، 1999.

3. جوزيف لومان : اتقان اساليب التدريس ، ترجمة حسين عبد الفتاح ، عمان ،مركز الكتب الاردنى،1989.

.

4. حسن حسين زيتون . استراتيجيات التدريس ، رؤية معاصرة لطرق االتعليم والتعلم، القاهرة، عالم الكتب،2003.

5. خليل الخليلى: مشكلات التدريس الجامعى ممن وجهه نظر أعضاء الهيئة التدريسية فى جامعة اليرموك، دراسات تربوية ،6(35)،1991.

6. شبل بدران وآخر : التجديد فى التعليم الجامعى، القاهرة ، دار قباء للطباعة والنشر، 2000.

1- Eric Jensen, “Teaching with the brain “in ,mind” Ascd Alexandria VA, U.S.A, 1998.

2- Fahey John a. : Who Wants to Different Instruction ? we did, in Scherer (Ed), How to Differentiate Instruction, Education Leadership Mag Vol. (58)m No. (1), A.SC.D., VA, Alex., pp. 70-74. (2000)

3- Joyee, B.R. & Weil, M. : Models of Teaching (6th ed.) Boston : Allyn & Bacon. (2000).

4- Mctighe Jay & Wiggins Grant, : Understanting by Design”, A.S.C.D., VA, Alex. (1998).

5- Monk Martin & Osborne Jonathan : “Good Practice in Science Teaching – What Research has to Say”, Open University Press, Packing Ham Philadelphia. (2000)

6- Ritasmilk estein, A Natural Teaching Method – on learning theory “in Gamut “ A forum for Teacher and learners, Washington, Seattle community college, 2002.


هناك 5 تعليقات:

  1. موضوع قيم ، بارك الله فيك يا د ميساء ،
    فما أحوجنا إلى تطبيق هذه المهارات في جامعاتنا ، مهما كانت إمكاناتها متواضعة، فالمدرس الناجح يعرف كيف يفعِّل دور الطالب ويحوله من متلقي إلى متعلم ذاتياَ مدى الحياة ، مزوداً إياه بالأدوات الأساسية ، ومعلماً إياه كيف يسعى وراء المعرفة وكيف يستفيد من مناهلها المختلفة .

    ردحذف
  2. دكتورة ميساء محروس5 فبراير، 2012 12:14 ص

    بارك الله فيك ايضا يادكتورة امانى وجعل كل ما تقومين به فى ميزان حسناتك ان شاء الله
    فنحن فى حاجة فعلا الى تنويع طرق التدريس واستخدام وسائل من شانها زيادة اهتمام الطالب بالمادة المدروسة وتشجيع الطلاب بشتى الوسائل اللفظية والمعنوية والمادية من خلال اعطاء الطالب فرصة للتعبير عن رايه مهما كان ضعيفا وتنمية مهارات الاتصال والتواصل بين الطلبة وهذا يؤكد لنا اهمية النظرية البنائية فى التدريس فنحن لاينبغى ان نقدم لهم المعلومات فقط ولكن كما نفعل دائما بان نحاول ان نرفع من مهاراتهم من خلال التعلم التعاونى وتبادل المعلومات والخبرات سواء عن طريق الاستقصاء والمحاكاه والاستكشاف او التفكير الناقد

    ردحذف
  3. نشكر د. ميساء على مقالها الممتاز والذ يحاول إلقاء الضوء على خلق الشراكة بين الاستاذ (الملقي) والطالب (المتلقي)في البيئة التعليمية فالتدريس والتعليم ليس فقط عملية نقل لمحتوى أشياء ليتم الامتحان بها وبطريقة الحفظ وإلقاء الأشياء التي تم تعلمها على ورق الإجابة بالامتحانات إنما التدريس هو نقل للمحتوى وكذلك إلقاء لبذور تكوين الشخصيات وخلق أفراد يحبون هذه المهنة فكم منا أحب التدريس والماده من خلال مدرسه بالابتدائي أو الإعدادي وحتى أستاذه بالجامعة فهي عملية نقل للعلم وايضا حب له وتطوير لشخصية المتلقي فمن خلال مثلا محاولة إشراك الطالب في شرح اجزاء معينة أو فصول معينة يقوم ويشرحها مواجها زملائه في حجرة الدرس أرى ذلك يكون شخصية متميزة قادرة على التوصيل والحديث المتميز ما يكسب الشخص مهارات أخرى غير المنهج الدراسي تتمثل في التطور اللغوي، إكسابه القدرة على المواجهة، تطوير قدرته الشخصية والإبداعية أمام زملائه، ما أراه مفيدا في عملية التعليم وأيضا التكوين والتربية الذاتية.

    وبالفعل فهو مقال هام في أساليب التدريس ونحتاج جميعا للاطلاع عليه وخاصة الأكاديميين ليحاولوا قياس وتطبيق بعض المبادئ والامور الهامة والتي وردت به والتي نشكر عليها د. ميساء لإفادتنا بها فلها خالص التحية والشكر والتقدير.

    ردحذف
  4. دكتورة ميساء محروس7 فبراير، 2012 9:34 م

    الشكر الجزيل للاستاذ محمد المتحدث باسم الفهرس الموحد على تعليقاته القيمة والهادفة والتى احس بانها تعليقات عملية فعلا يمكن تطبيقها والافادة منها فكما تفضلت بالقول بان كلما احب الطالب الاستاذ وتقرب منه وكذلك اذا حاول الاستاذ ان يتفهم الطلاب وان يعاملهم معاملة طيبة ممتزج بها المشاعر الابوية او الاخوية احب الطالب المادة وواظب على حضور المحاضرات لها بانتظام مهما كانت صعوبة المادة وهذا فعلا ما الاحظه من خلال خبرات فى التدريس فعملية نقل العلم كما تفضلت بعرضها تكمن فى وجود نوع من الحوار الفعال الشيق الجذاب وهذا هو فى اعتقادى انه من اهم اسس الاساليب الحديثة للتدريس

    ردحذف