Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق إن شاء الله

الأربعاء، أغسطس 01، 2012

المكتبات الدعوية في الأماكن السياحية بمصر : تجربة رائدة .



 
بقلم  
أحمد شاكر رشدي محمود
الطالب بالفرقة الأولى
قسم المكتبات والمعلومات – جامعة الإسكندرية
هذا  المشهد  ليس في ألمانيا أو أمريكا، إنه لأحد مكتبات مشروع ( أهلا ً للتعريف بالإسلام ) تحت رعاية جمعيتا : تبليغ الإسلام،وطرح الخير ؛هذه المكتبة موجودة فى قلعه صلاح الدين لتوزيع الكتب الاسلاميه بجمع اللغات مجانا على الاجانب غير المسلمين لتعريفهم بالاسلام أو تصحيح صورة الإسلام لديهم   
ولقد تمت مراجعة هذه الكتب والموافقة عليها  من قبَل الأزهر الشريف قبل طرحها في هذه المكتبة.

إلا أن هذه المكتبة  ليست الوحيدة في مصر، فهناك  مكتبات أخرى يتم توفيرها فى الاماكن السياحيه  الأخرى  كجامع الازهر الشريف ، و جامع محمد على ،  ومسجد الناصر محمد بن قلاوون بالقلعه ، و جامع عمرو بن العاص ؛ يتم من خلالها توزيع الكتب التعريفيه بالاسلام على السياح بالمجان كلاً حسب لغته  
وذلك بهدف توسيع آفاق الدعوة لتشمل جميع المناطق السياحيه داخل مصر.


وفي رأيي أن هذه هي أحد  الطرق الفعالة في الدعوة ، حيث يتم دعوة  السائحين إلى الإسلام من خلال القراءة ،وذلك بتوصيل هذه الكتب إلى حيث يتواجدون : في الأماكن السياحية   ؛  قال تعالى في سورة آل عمران:  "وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴿١٠٤

ومن وجهة نظري - كطالب بقسم المكتبات والمعلومات- فإنني وجميع  المتخصصين في المجال  نستطيع  دعم هؤلاء الدعاة من خلال ما يلي:
1-إفادة المسئولين عن هذه الجمعية من خبراتنا في مجال التزويد من خلال مساعدتهم على تنمية مجموعات هذه المكتبات بالتبادل والإهداء والاستهداء ، وغير ذلك .
2-إفادتهم من خبراتنا في مجال صناعة النشر لمساعدتهم على طباعة وتوزيع وإتاحة هذه الكتب بأفضل الوسائل الممكنة وأقل التكاليف.
3-إرشادهم لأفضل طرق ترتيب هذه الكتب وتنظيمها حتى تصبح أيسر استخداماً ومن ثم أكثر إفادة .
4-توفير ملخصات لمحتويات هذه الكتب إن أمكن .
5-المساعدة على تسهيل الوصول لهذه الكتب عن طريق التسويق لمثل هذه المكتبات التي تمد يدها لمن يحتاجها بدون مقابل مادي،  والتي قد تكون سبباً في تغيير حياة وآخرة إنسان نحو الأفضل !
أما غير المتخصصين في المكتبات ، فيمكنهم  أيضاً  المساعدة في نقل الكتب من المخزن الى المكتبات الدعويه بالأماكن السياحيه المختلفة ،
أو المساهمة في طباعه الكتب و تجهيز المكتبات أو  توفير ورق للطباعه .  أو  توفير المكتبات التى تُعرض من خلالها هذه الكتب   .

وللمزيد من المعلومات حول الموضوع يمكن التواصل عبرالبريد الالكرتونى Ahlan.Egypt@hotmail.com
أو موقع الجمعية على الفيسبوك  https://www.facebook.com/ahlan.volunteers
المصادر
1-يا له من دين لوكان له رجال . تاريخ الإتاحة : 30 يوليو ، 2012. https://www.facebook.com/ahlan.volunteers
2-Islamic Message."Free of charge, You can enjoy our services",Conveying Islamic Message Society .Accessed July 30,2012. http://islamic-message.net/cims/default.aspx



  

هناك 16 تعليقًا:

  1. شكراللإبن الفاضل أحمد -المتميز خُلُقا ًوعلماً-على هذه المعلومات القيمة حول هذه التجربة الرائعة ،وعلى المقترحات المطروحة لدعمها .

    ردحذف
    الردود
    1. الشكر موصول لحضرتك يا دكتوره :) .. لمساعدتك القويه في صياغه المقاله بأسلوب علمي .



      أشكرك من الاعماق يا دكتوره :))))

      حذف
    2. بارك الله فيك يا كاتب المستقبل ، لا شكر على واجب .

      حذف
  2. حلوة اوى

    ردحذف
  3. مصطفى عبد الرازق1 أغسطس، 2012 10:06 م

    مقالك جميل يا ميدو واتمنالك النجاح والتوفيق ان شاء الله

    ردحذف
    الردود
    1. بار ك الله فيك يا مصطفى ، شكرا للمرور والتعليق .

      حذف
  4. جميل جدا المقال :)))

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لك وأتمنى كتابة الاسم بعد التعليق ، فهذا أفضل .

      حذف
  5. شكرا جزيلا للأستاذ أحمد على طرحه لهذا الموضوع وإلقائه الضوء على تلك التجربة المتميزة والتي أراها تسهم بحق في محاولة تغيير صورة الدين الغسلامي أمام الغرب وذلك من خلال التواصل معهم بلغاتهم وبشكل هادئ يتمثل في كتاب يقدم للشخص او للأشخاص وهذا أراه يفيد في امرين :

    الأول : أنه يجعل هؤلاء السائحين يعرفون أننا بالفعل أمة مثقفة ولدينا اهتمام بالكتب وهم يقدرون جدا مثل هذه الاشياء .

    الثاني : هو الوصول الفعلي من خلال تلك الاوعية إلى هؤلاء الناس كوسيلة من وسائل الخطاب الديني والذي من الممكن أن يأتي بنتائج جيدة حتى لو لم نستطع قياسها فقد لا نرى إلا ردة الفعل اللحظية بالحصول على الوعاء ولكن هذا سيساهم وبقدر كبير فعلا في تغيير نسبي للصورة الخاصة بالإسلام لدى هؤلاء الناس أو من تصله منهم

    فبارك الله في جهودكم ونشكر الأخ أحمد على كتابة هذا امقال الذي يلقي الضوء على تلك التجربة المتميزة

    ردحذف

  6. مدونة مميزة
    كل تقدير واحترامى لكم ... :)

    ردحذف
  7. موفقيييييييييين .... اختيار موفق :)

    Räumung
    Räumung Wien
    entsorgung wien

    ردحذف