Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي سعيد وموفق إن شاء الله

الجمعة، سبتمبر 27، 2013

فعاليات الملتقى السادس للفهرس العربي الموحد بمؤسسة الملك عبد العزيز بالدار البيضاء بالمغرب- 2013


نقلها إلينا
الأستاذ / محمد عبد الحميد زكي
منسق أعضاء الفهرس العربي الموحد

      تحت عنوان " المكتبة الرقمية العربية : تواصل معرفي " أقيمت فعاليات اللقاء السادس للفهرس العربي الموحد باللتعاون مع مؤسسة الملك عبد العزيز بالدار البيضاء والمكتبة الوطنية المغربية بالرباط  خلال الفترة من 11 - 12 / 9 / 2013. وذلك بمقر المؤسسة ،  وقد أقيمت بعض الفعاليات الهامة مصاحبة اللقاء شملت ما يلي :
·       إقامة دورتين تدريبيتين على التوازي بعنوان
1 – الإجراءات الفنية للفهرس العربي الموحد والممارسات المقننة.
2 – فهرسة المصادر الإلكترونية
وقد حضرهما حوالي 60 متدرب ومتدربة من مختلف الدول العربية وقد أقيمتا بمقر المكتبة الوطنية بالرباط على هامش الملتقى واستمرتا لمدة يومين من 9 – 10 / 9 / 2013.
·       ورشة عمل عن " المكتبات العربية و RDA" ، وقد اقيمت بمقر فندق جولدن توليب بالدار البيضاء عصر يوم 11 / 9/ 2013. وقد حضرها حوالي 43 مكتبي من مختلف الدول العربية. وقد ناقشت بعض تجارب المكتبات العربية في التعامل مع تقنين " وام " الجديد. بالإضافة لعرض خطة الفهرس لتطبيق هذا التقنين واعتماده.

·         أربع جلسات علمية علاوة على الجلستين الافتتاحية والختامية واشتملت على إحدى عشرة مداخلة حيث بدأت الأعمال بالجلسة الافتتاحية أعقبتها جلستان لليوم الأول وجلستان لليوم الثاني  وتمثلت الجلسة الثانية لليوم الثاني في حلقة نقاشية موسعة عن المكتبة الرقمية العربية وانطلاقها وأخيرا الجلسة الختامية.

·       افتتاح بوابة المكتبات المغربية والتي تمثل فهرسا موحد للمكتبات الأعضاء من المغرب وهي البوابة الوطنية السابعة التي يقوم بافتتاحها الفهرس على المستوى العربي عامة ولكنها الأولى على مستوى الشمال الإفريقى.

·       منح جوائز الفهرس : فقد تم منح المكتبات المتميزة بالتعاون مع الفهرس العربي الموحد وكذلك الأفراد المتميزون حوالي 12 جائزة. ما بين التنظيم، التميز باستخدام الفهرس، التفاعل مع الفهرس، المفهرسين المتميزين.

·       إطلاق المكتبة الرقمية العربية والتي يتبناها ويرعاها الفهرس العربي الموحد برعاية مكتبة الملك عبد العزيز العامة بالرياض.

وقد حضر الملتقى أكثر من مائتي  مكتبي من مختلف الدول العربية منهم الاساتذة و المهنيين ومديري المكتبات ورؤساء الأقسام ، وذلك من كافة الدول العربية وقد أعرب الجميع عن سعادتهم بما يحققه الفهرس من إنجازات، وما يقوم به من أعمال تساعد على الارتقاء بالمكتبات على الساحة العربية.

الأحد، سبتمبر 22، 2013

الأهمية القصوى للتفوق الدراسي لطلاب وباحثي أقسام المكتبات والمعلومات !



بقلم
د أماني زكريا الرمادي
الأستاذ المساعد بقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية
   بمناسبة العام الدراسي الجديد يطيب لي أن أهدي الكلمات التالية إلى كل طلاب وباحثي أقسام المكتبات والمعلومات الأعزاء .
   عزيزي الطالب والباحث في هذا التخصص العظيم،هل تعرف من أنت ؟!
أنت الوحيد الذي تخدم كل التخصصات المعرفية ،  
 أنت الوحيد الذي يزداد معرفة بشتى التخصصات - كل يوم- من خلال عمله ،
أنت الوحيد الذي يساعد الآخرين على أن يعلِّموا أنفسهم بأنفسهم مدى الحياة ؛

أنت تساعد الناس على تنمِّية عقولهم وتغذية أرواحهم ، وتساعد على حل المشكلات ؛ خاصةً  بعد ان تطوَّر دورك من مجرد حارس لأوعية المعلومات إلى مالك مفاتيح خزانات المعرفة  ...ومن ثم فأنت تخدم الناس ، وخادم القوم سيِّدهم !!! 

   أنت تعمل بمهنة تستمد قيمتها من قيمة المعلومات، وانت تعلم جيداً  أن قيمة المعلومات تتزايد -في هذا العصر- يوماً بعد يوم !! 
  ومن ثم فإن تفوقك الدراسي يعني الكثير والكثير، ليس فقط لك ولأسرتك وأحبابك، بل لمجتمعك 
والمجتمع العالمي ،ومجتمع المعرفة !!
   *إن تفوقك يساعد على تنمية معارفك ومن ثم قدراتك ومهاراتك ، مما يتيح لك العديد من فرص العمل المتميزة التي توفر لك مرتبا ًمجزيا ًومكانة اجتماعية لائقة !
* إن تفوقك يؤدي إلى الإبداع في تقديم خدمات المعلومات ، سواء عملت في مكتبة أو قدمت  الخدمة عبر الإنترنت أو غيرها من الوسائل التكنولوجية
* إن تفوقك يؤدي إلى إتقان التعامل مع المستفيدين وتلبية احتياجاتهم بالشكل الأمثل ، مما يؤدي إلى نمو جدي للمعرفة .
* إن تفوقك يؤدي إلى الابتكار في تطوير قدرات ومهارات الأطفال الأميين والشباب وكبار السن والترفيه  عنهم وحل مشكلاتهم المختلفة .
* إن تفوقك يؤدي إلى تطوير أدوات المكتبيين كما فعل ملفل ديوي حين ابتكر تصنيفه العشري الشهير ! وكما فعل الأستاذ الدكتور شعبان خليفة والأستاذ الدكتور محمد فتحي عبد الهادي حين قاما بإعداد قوائم رؤوس موضوعات عربية عامة ومتخصصة ؛  ومن ثم تطوير العمل بالمكتبة وتيسير الوصول إلى المعلومات بشكل أكثر تطوراً وملاءممة للبيئة التي تعيش فيها .
* إن تفوقك يؤدي إلى ترجمة معارف عالمية متميزة في التخصص إلى اللغة العربية كما فعل الأستاذ الدكتور حشمت قاسم .
* إن تفوقك ينتج عنه ابتكار برامج وتقنيات جديدة تناسب إمكانات واحتياجات المكتبات  المحلية كما فعل الأستاذ الدكتور أسامة السيد محمود حين قام وفريق العمل بمركز معلومات مجلس الوزراء بتطوير  برنامج LIS  ليصبحALIS   
وكما قام  اسماعيل رجب عتمان( الذي أصبح الآن عضو هيئة تدريس بجامعة الفيوم ) حين ابتكر برنامجه المعروف لخدمة العمليات المكتبية ومنا قام مركز أكمل بتطوير برنامج "المكتبي" لخدمة كل أنواع المكتبات العربية   .
* إن تفوقك يؤدي إلى مشروعات عملاقة تفيد المجتمع العالمي مثل شبكة المعلومات العلمية والتكنولوجية ، وشبكة الجامعات المصرية، والفهرس العربي الموحد ، ونظام المستقبل لإدارة المكتبات الجامعية ، وغيرها . 
*إن تفوقك يساهم في تطوير تخصص المكتبات والمعلومات -الذي يخدم شتى التخصصات -من خلال إسهامك بإنتاج علمي متميز ونافع .
* إن تفوقك يعين على تيسير الإفادة من شتى التخصصات الأخرى لخدمة هذا التخصص،كما تم تطويع علم وتكنولوجيا النانو لخدمة تخصص  المكتبات والمعلومات .
* إن تفوقك يساعد على أن يصبح العالم الذي نعيشه أجمل وأكثر راحة ورفاهية وتقدماً من خلال   توعية المجتمع والتفاعل مع مشكلاته أولاً بأول 
   


وبعد، فإن ما سبق ليس سوى أمثلة لما يمكن أن ينتج عن تفوقك
 ...ولكن دعنا نتسائل :
ما هو التفوق الدراسي الذي يؤدي إلى كل ذلك؟!!
هل هو مجرد اجتياز الاختبارات والفوز بالشهادات ؟!
أم تحصيل العلم النافع من مصادره الأصيلة ، ثم ربطه بالمعارف والخبرات السابقة لتوليد معرفة جديدة ، والاجتهاد لتطبيقها والإفادة منها وبها...ولكن  بأخلاقيات طالب العلم العربي الأصيل ؟!!    

الاختيار لك وحدك !

الاثنين، سبتمبر 16، 2013

ملخص رسالة ماجستير بعنوان : تكشيف الدوريات الإلكترونية :دراسة نظرية مع إعداد كشاف موضوعى للدوريات الإلكترونية العربية الإسلامية المتاحة عبر الإنترنت باللغة العربية


تم بحمد الله وتوفيقه صباح الأمس مناقشة رسالة ماجستيربعنوان :
تكشيف الدوريات الإلكترونية :دراسة نظرية مع إعداد كشاف موضوعى للدوريات الإلكترونية العربية الإسلامية المتاحة على شبكة الإنترنت باللغة العربية

للأستاذة / هاجر طلعت عبد العليم بيومى المعيدة بالقسم

وقد تكونت لجنة المناقشة مما يلي :
 الأستاذ الدكتور/  محمد فتحي عبد الهادي رئيساً
الأستاذة الدكتورة / غادة عبد المنعم موسى مشرفاً
السيدة الدكتور ميساء محروس مهران عضوا
الدكتورة/ أماني زكريا الرمادي مشرفاً
 ولقد قامت الباحثة بدراسة لإحدى الموضوعات النادرة التي لا يتصدى لها الباحثون كثيراً وهو التكشيف ،فضلاً عن الدوريات الإلكترونية العربية الإسلامية المنشورة على الإنترنت؛ كما  قدمت إسهامات علمية قيمة ألا وهي:
-إعداد قائمة بالدوريات الإلكترونية  الإسلامية العربية المتاحة على شبكة الإنترنت باللغة العربية ثم  التعرف على خصائصها ،
-إعداد كشاف موضوعي  للمقالات الواردة فى  الدوريات محل الدراسة .
- تحليل النتاج الفكرى المنشور بالدوريات الإلكترونية الإسلامية ببليومترياً للتعرف على خصائصه البنيانية
وفيما يلي ملخص لها :


  أهداف الدراسة :
  لقد سعت هذه الدراسة إلى تحقيق ما يلى :-
1- التعرف على الدوريات الإلكترونية من حيث المفهوم ،المميزات ،العيوب .
2- التعرف على التكشيف الموضوعى من حيث المفهوم ، الأهمية .
3- التعرف على تكشيف الدوريات الإلكترونية بصفة عامة والدوريات الإلكترونية الإسلامية العربية بصفة خاصة من حيث المفهوم ،الأهمية ،المميزات ،العيوب .
4- إعداد قائمة بالدوريات الإلكترونية  الإسلامية العربية المتاحة على شبكة الإنترنت باللغة العربية من أجل التعرف على خصائصها من خلال :-
             أ) رصد الاتجاهات المكانية والزمنية والموضوعية للدوريات الإلكترونية الإسلامية العربية من أجل التعرف على التوزيع الزمنى والجغرافى ومعرفة أكثر الدول وأقلها إسهاماً،الموضوعات التى تمثلها هذه الدوريات للوقوف على نقاط الضعف والقوة بها .
            ب)الخصائص العامة المتعلقة بالدوريات الإلكترونية الإسلامية العربية وبنيتهامن أجل التعرف على الهدف من إنشاء الدورية ،ومدى توافر خدمات الاشتراك والبحث والاسترجاع ، ومدى تكامل أرشيفاتها.
5- إعداد كشاف للمقالات الواردة فى هذه الدوريات ومعرفة أهم الموضوعات التى اشتملت عليها .
6- تحليل النتاج الفكرى المنشور بالدوريات الإلكترونية الإسلامية ببليومترياً من أجل التعرف على:-
   أ)طبيعة التأليف (مفرد أم مشترك )بهذه الدوريات .
  ب)اكثر اللغات المنشور بها المقالات فى هذه الدوريات .
  ج)الموضوعات المنشورة بهذه الدوريات ،واكثر السنوات التى نشرت فيها الموضوعات  .
  د)اكثر المؤلفين إنتاجية وجنسهم (ذكر أم أنثى ).
7- الخروج بتوصيات من أجل الإرتقاء بالدوريات محل الدراسة .
ولقد توصلت الدراسة إلى عدد من النتائج والتوصيات  فيما يلي أبرزها:-
أولاً:- النتائج
أ) فيما يتعلق بحجم الدوريات الإلكترونية محل الدراسة حتى 2012،وهدف كلٍ منها :-
·        تم التوصل إلى ثمانى وثلاثون دورية إلكترونية إسلامية متاحة على الإنترنت باللغة العربية حتى 2012،  وتم اختيار اثنان وعشرون دورية منهما وفقاً لمعايير كعينة للدراسة .
·        إن الدوريات الإلكترونية الإسلامية تهدف إلى خدمة الإسلام والمسلمين فى الموضوعات الإسلامية المختلفة  حيث توزعت الدوريات الإلكترونية الإسلامية محل الدراسة على أربعة عشر موضوعاً ما بين  (الدراسات القرآنية، الشريعة الإسلامية، الفقه الإسلامى،  الفكر الإسلامى،  العلوم التربوية الإسلامية، الأسرة المسلمة، البحوث الإسلامية، الدعوة الإسلامية، السيرة النبوية، العقيدة الإسلامية).
 بـ) فيما يتعلق بخصائص وسمات الكشاف المُعَد لأغراض الدراسة :
·        الاتجاهات العددية
   إن الكشاف المُعد اشتمل على ثلاث عشر دورية إلكترونية فقط من واقع اثنا وعشرون دورية إلكترونية إسلامية محل الدراسة من أول عدد متاح بكلٍ دورية حتى نهاية 2005م بواقع 278 عدد متاح بهم 3117 مقال  بمتوسط إحدى عشر مقالة بالعدد الواحد من كل دورية من الدوريات بالكشاف المُعد،  3440 رأس موضوع من بينهم 318 إحالة، أى أن هناك تباين بين عدد الأعداد المتاحة بكلٍ دورية وعدد المقالات بها،  ويرجع ذلك إلى تباين عدد المقالات المتاحة بكلٍ عدد من أعداد الدوريات محل الدراسة، فمثلاً دورية الشريعة والدراسات الإسلامية تحتوى على ثلاث وستون عدد بواقع 351 مقال،  بينما تحتوى دورية الوعى الإسلامى على ست وثلاثون عدد بواقع 1013 مقال،  لأن متوسط عدد المقالات بدورية الشريعة والدراسات الإسلامية  خمس5 مقالات بالعدد الواحد،  بينما متوسط عدد المقالات فى دورية الوعى الإسلامى ثمانٍ وعشرون مقال بالعدد الواحد .
·        أكثر المؤلفين إنتاجاً من حيث الجنس (ذكوراً،وإناثاً)
1.     إن إجمالى عدد المؤلفين بالدوريات الإلكترونية الإسلامية بلغ 1074مؤلف، مع ملاحظة أنه تم حساب المؤلف الذى له أكثر من مقال بالدورية الواحدة مرة واحدة فقط، حيث تفوق الذكور عن الإناث حيث بلغ نسبتهم 89% من عدد المؤلفين،  بينما بلغ عدد المؤلفين الإناث 10%،  ثم  المؤلفين من الهيئات فى المرتبة الأخيرة حيث تمثل نسبة 1% فقط من عدد المؤلفين،كما تفوق الذكور على الإناث أيضاً فى رئاسة التحرير، حيث يوجد اثنان فقط من الإناث روساء تحرير للدوريات بالكشاف المُعد وهما ( ناهد ونوس لمجلة منبر الداعيات،  عائشة المناعى لمجلة الشريعة بقطر ).
2.     إن المؤلفين بالدوريات بالكشاف المُعد تباينوا فيما بينهم من حيث إنتاجهم للمقالات،  فهناك 700 مؤلف بنسبة 65% قاموا بإنتاج مقالة واحدة ومثلوا بذلك أعلى نسبة،  بينما هناك 155 مؤلف بنسبة 14.4% قاموا بإنتاج مقالتين،  بينما كانت أقل نسبة من نصيب من قاموا بتأليف 10 مقالات حيث بلغت نسبتهم 0.46% فقط.
3.     إن هناك تفاوتاً ملحوظاً بين ما توصل إليه لوتكا فى حساب إنتاجية المؤلف فى مجال العلوم،  وبين ما توصلت إليه الدراسة الحالية،  حيث بلغت نسبة المؤلفين الذين قاموا بتأليف مقالة واحدة 65%على عكس لوتكا حيث بلغت 60% فقط،  بينما بلغت نسبة من قاموا بتأليف مقالتين 14.4% بفارق كبير عن لوتكا حيث بلغت 25%، وأيضاً بفارق كبير لمن قاموا بتأليف ثلاث مقالات حيث بلغت نسبتهم فى الدراسة الحالية 6%، بينما فى لوتكا 11% فقط، وربما يرجع ذلك إلى اختلاف العينة والفترة الزمنية،  كما أكد على ذلك جينز دوبلير وبيرج" أن التخصص الموضوعى لا يؤثر على تطبيق القانون بقدر ما تؤثر فيه الفترة الزمنية " فمثلاً تطابق قانون لوتكا على علم الحاسب الآلى فى دراسة كلٍ من (كرستنان،  كيرنازان )،  بينما لم يناسب دراسة ( ميرفى ) فى مجال العلوم الإنسانية،  وأيضاً  دراسة (شورن) فى علم المكتبات . 
·        نوع التأليف (فردى، ثنائى، مشترك)
  إن التأليف الفردى تفوق على كل أشكال التأليف (ثنائى،  ثلاثى فأكثر،بدون مؤلف )،  حيث بلغ عدد المقالات المؤلفة بصورة فردية أى من قبل مؤلف واحد فقط 2580 مقالة بنسبة 82.7% من إجمالى المقالات بالكشاف المُعد،  ويليها المقالات التى ليس لها مؤلف،  وهى فى الأغلب مقالات تصدر عن هيئة التحرير ككل، لذلك لايذكر بها اسم مؤلف بنسبة 15.6%، بينما يمثل التأليف الثنائى نسبة 1.3% فقط،  والمشترك 0.19%، أى أنه لايوجد تعاون بين المؤلفين فى الدوريات الإلكترونية الإسلامية بالكشاف المُعد،  وربما يرجع ذلك إلى عدم القناعة لدى المؤلف العربى لإنتاج بحوث مشتركة،  بالإضافة إلى أن البحوث الدينية تعتمد على جزء كبير من الاجتهاد والقياس لدى المؤلف،  وبعض الآراء التى يريد إيصالها للقراء،  لذلك يفضل التأليف بصورة مفردة، ويتفق مع ذلك أغلبية الدراسات العربية حيث تفوق فيها نسبة التأليف الفردى عن التأليف المشترك، إلا أن الدراسات الأجنبية تخالف هذه النتائج العربية حيث يلاحظ زيادة نسبة التأليف المشترك إلى 32% من مجموع المقالات، وتزداد حسب المجال .
·        الاتجاهات اللغوية
        شمل الكشاف المُعد على مقالات باللغة العربية فقط، على الرغم من وجود بعض المقالات باللغة الإنجليزية، الأ أنها خرجت عن الفترة المُعد بها الكشاف، وهى مقالات قليلة لا تتعدى خمس مقالات، ويرجع ذلك إلى طبيعة تلك الدوريات لاهتمامها بالعالم الإسلامى العربى وشئونه.
·        الاتجاهات الموضوعية
1)    تم تقسيم موضوعات المقالات المدروسة بالكشاف المُعد إلى 7 موضوعات رئيسية تم توزيعها على 3330 موضوع بالمقالات المدروسة بالكشاف المُعد هى (التصوف، التوحيد،الحديث الشريف، الدين الإسلامى،  العلوم القرآنية، الفقه الإسلامى، موضوعات متفرقة )، وذلك وفقاً لتصنيف ديوى العشرى لعلوم الدين الإسلامى مع إجراء بعض التعديلات على الموضوعات بما يتناسب مع موضوعات المقالات المدروسة، وهى موضوعات قابلة للآخذ والرد لأنها من قبيل الاجتهاد.
2)    تفاوتت الموضوعات الرئيسة فى عدد المقالات المتاحة بها حيث تفوق موضوع "الدين الإسلامى " كموضوع رئيسى بعدد 1110بنسبة 33.3% من المقالات المدروسة بالكشاف المُعد،على عكس موضوع "التصوف" الذى تكرر بعدد 8 بنسبة 0.24%، وربما يرجع ذلك التفاوت الكبير إلى طبيعة المقالات المكشفة لأن الهدف الأساس للدوريات التى تصدر عنها تلك المقالات هو خدمة الدين الإسلامى بما يتضمنه من موضوعات (المبادىء الإسلامية، الأخلاق الإسلامية، القضايا الإسلامية، الثقافة الإسلامية، .....إلخ ) بينما تم استبعاد الدوريات الصوفية من الدراسة ككل ومن الكشاف أيضاً، والمقالات المدروسة بها 8 موضوعات فقط تتحدث عن الصوفية ورأى الإسلام فى الطرق الصوفية وهو مجرد مقال فى دورية وليس هدف أساس للدورية .
3)    توزعت الموضوعات لمقالات الدوريات المدروسة بالكشاف المُعد على ثلاث فترات زمنية بواقع سبع سنوات لكل فترة، وذلك من أجل التعرف على أكثر الفترات الزمنية إنتاجاً للمقالات، حيث احتلت الفترة الزمنية الثالثة المرتبة الأولى من حيث الفترات الزمنية حيث نشر بها أعلى عدد من موضوعات المقالات بالكشاف المُعد فبلغت 3048 بنسبة 91.5% من عدد الموضوعات بالمقالات المكشفة البالغ عددها 3330 موضوعاً، بينما جاءت الفترة الأولى بالمرتبة الثالثة والأخيرة، ويرجع ذلك إلى طبيعة الفترة الزمنية التى تحولت فيها الدوريات إلى الشكل الإلكترونى، بالإضافة إلى الفترات الزمنية المتاح بها أعداد تلك الدوريات التى تتمركز جميعها فى الفترة الثالثة (1998-2005)،كما أن الدوريات التى كانت تصدر فى الشكل الورقى ثم تحولت إلى الشكل الإلكترونى مع الثورة التكنولوجية فى الفترة الأخيرة أتاحت الأعداد الجديدة فقط دون القديمة الورقية مما جعل الفترة الأولى (1981-1990) تأتى بأدنى الأعداد والموضوعات .
4)    تم تقسيم الموضوعات الرئيسية إلى اثنا وخمسون موضوعاً فرعياً تنوعت ما بين (التصوف المعتدل، الأحاديث،العقيدة،الإلهيات،السيرة النبوية الشريفة،الأخلاق الإسلامية، الدعوة الإسلامية، المبادىء الإسلامية، التجويد القرآنى، التفسير القرآنى، المباحث القرانية العامة، المباحث العامة للحديث،...إلخ )حيث تفاوتت الموضوعات الفرعية فى توزعها على موضوعات المقالات بالكشاف المُعد حيث احتل موضوعى (القضايا الإسلامية، الثقافة الإسلامية ) على أعلى النسب حيث بلغ (283، 272) على الترتيب بنسبة ( 25.49%،  24.5%) من الموضوع الرئيس، ونسبة (8.49%،8.16%) من الموضوعات ككل،  وذلك نظراً لتناول أغلب مقالات الدوريات المدروسة لتلك الموضوعات .
5)    هناك فجوات موضوعية أى موضوعات لم تعالج بصورة كاملة فى مقالات الدوريات المدروسة بالكشاف المُعد كموضوع التوحيد الذى يشمل على (الإلحاد، الإلهيات، العقيدة، الفرق الإسلامية، النبوات )وبالأخص الفرق الإسلامية حيث لم يرد به إلا مقالة واحدة بنسبة 0.96% من موضوع"التوحيد"، ونسبة 0.03% من الموضوعات ككل، على الرغم من أهمية الموضوع فى خدمة الإسلام والمسلمين، لذلك لابد من الاهتمام بالتأليف فى هذا الموضوع لسد الفجوات الموضوعية بالدوريات الإسلامية .
مع أصدق التمنيات للباحثة بالمزيد من التفوق والتميز .





الجمعة، سبتمبر 13، 2013

تعليم مهارات القراءة والكتابة للأطفال الرضع: دورة تدريبية إلكترونية



نقلت لنا الخبر
ندى السيد عبد العزيز
خريجة القسم عام 2013

فى تلك اللحظات التى يسترخي فيها الطفل الرضيع  على حجرك وانت تحتضنه بينما تقرأ له كتاباً  يشعر بالأمان والاسترخاء ... في تلك اللحظات يحدث شيئاً رائعاً ، وهو ان  الطفل يتعلم  ان ذلك الكتاب يحتوى على صور وكلمات وقصص خلابة ، مما يجعل من اليسير تعليمه مهارات القراءة والكتابة حتى قبل ان يبدأ في التحدث .


وسواء تم إعداد برامج تاهيليه للاطفال أنفسهم او  تقديم تلك البرامج للمربين او توجيه الآباء فلابد ان تحتوى تلك البرامج على فقرات عمليه لجعل البرنامج اكثر سهوله وتأثيراً فى عمليه التربيه الفكريه للاطفال .
 


من أجل ذلك أعلنت جمعية المكتبات الأمريكية بشيكاجو عن دورة تدريبية إلكترونية لمدة خمسة أسابيع  تهدف إلى ما يلي:
-         فهم الفوائد الناتجه عن برامج تأهيل الأطفال الرضع
-         الوعى بكافه أنواع وانماط البرامج التأهيليه للأطفال الرضع .
-         معرفه كيفيه التخطيط لتلك البرامج من البدايه للنهايه ، وخاصه كيفيه اختيار الكتب المفضله للأطفال الرضع .
-         معرفه أماكن العثور على مصادر المعلومات اللازمة  لتدعيم تلك البرامج وتنميتها
-         معرفه خطط عمليه للتعامل مع ضوضاء الأطفال ، ولفت انتباه الطفل الشارد، أو غير المتعاون مع البرنامج .
-         معرفه أساسيات ونتائج أهم الأبحاث حول عقل الطفل الرضيع، ومهارات القراءة والكتابة المبكره .


تقوم بالتدريس في هذه الدورة : كاثي كيرشوفر Kathy Kirchoefer وهى كاتبه متميزه لديها خبره لمدة أكثر من 10 سنوات فى تعليم المكتبيين والهامهم طرق تنميه البرامج اللازمه لاكساب الاطفال مهارات القراءة والكتابة ... بدأت في الإشراف على رواية القصص للأطفال منذ عام 1998 وبعدها استمرت فى تعريف الأطفال بعجائب الكتب ، وتدريب المربين على الاستراتيجيات التي تحبِّب الأطفال الرضع في الكتب .
   وهي الآن رئيسه قسم الأطفال في مكتبة عامة بإحدى الضواحي الكبرى في ولاية ميريلاند Maryland.
 

وللمزيد من التفاصيل يرجى زيارة الرابط التاليين:

الخميس، سبتمبر 05، 2013

المكتبة المتميزة لعام 2013 بالولايات المتحدة الأمريكية



بقلم
 روان محمد عبد الحميد ابراهيم
خريجة القسم دفعة 2013 

  فازت مكتبة مقاطعة هوارد Howard بولاية ميريلاند بلقب :"مكتبة السنة " لعام 2013 ، من مجلتَي: غايل Gale ومجلة المكتباتLibrary Journal ؛ و تقدر الجائزة التى حصلت عليها المكتبة بـعشرة آلاف    دولار. ويتألف نظام مكتبة مقاطعة هوارد من ست مكتبات فرعية يخدم عدد من السكان أكثر من مائتي وثمانين ألف نسمة، علماً بأن  90٪ من السكان لديهم اشتراك بالمكتبة  
و لقد حصلت  هذه المكتبة على هذا اللقب   بسبب عدة عوامل و أسباب منها ما يلي:
1-   أن نظام مكتبة مقاطعة هوارد  يخدم كنموذج للقرن 21 لأنظمة المكتبة المستدامة، حيث تعتبر هذه المكتبة مصدر إلهام لغيرها من المكتبات في جميع أنحاء البلادحيث قام قادة نظام مكتبة مقاطعة هوارد بدمج نظام المكتبة بشكل فعال مع نظام التعليم العام بالمقاطعة، والسماح لها لكسب المزيد من التمويل من المجتمع وتقديم خدمات أفضل للسكان في مقاطعة هوارد. وأصبح نظام المكتبة شريكاً في نظام التعليم العام بشكل أساسي ، حيث ان الجميع في مقاطعة يستفيد من هذا التمييز.



2-     أن التركيز في  هذه المكتبة كان ينصب بشدة على خبرة المستخدم وتطوير الموظفين و لقد مكن هذا كل عامل من الاستثمار في نجاح المكتبة.
3-   ان موظفيها مبتكِرين:
 تقول مديرة مكتبة مقاطعة هوارد فاليرى جروس " Valerie Gross " :
" الموظفون هنا هم الأكثر ابتكارا وإبداعا، فهم أشخاص متفانين جدا فى عملهم و انه لشرف لاى احد العمل مع مثل هؤلاء الموظفون. وأنا كل صباح أقفز من على السرير حتى آتى إلى هنا وأعمل مع هؤلاء الناس! "
ويشتمل فريق العمل على " ما يقرب من 300 مُعلم موهوب وموظفين دعم" منهم 65 في المائة يعمل بدوام كامل و 35 في المئة يعمل بدوام نصف يوم. فإنهم يقومون بإعطاء حصص، وحلقات دراسية، وورش عمل لمجموعة ضخمة ومتنوعة الطلاب، و تقديم المساعدة في مجال بحوث الخبراء، واتخاذ الترتيبات لفعاليات و احتفالات تقوم بها المكتبة.
هذا بجانب تعاون جميع الموظفين مع بعضهم البعض و مشاركة كل الجديد معا، ومن لديه فكرة جديدة يشاركها ليتم تطويرها لتفيد المكتبة ككل، و تضيف "نحن نقدم تعليم عالي الجودة لجميع الأعمار".
4-   ارتفاع وعي الموظفين:
تقدر ميزانية نظام مكتبة مقاطعة هوارد السنوية بـ " 950,978,18" ، وهذا يعني أن النظام يحصل على 67 دولارا للفرد الواحد،  اي بنسبة 17 % من مقتنيات من الدرجة الأولى من المواد و التى تقدر الآن بأكثر من مليون مقتنى.
و بسبب وعى موظفى المكتبة أصبح لأكثر من 90 من السكان لديهم اشتراكات بالمكتبة و يتم استخدامها.
 و قد ضاعفت المكتبة عدد المقتنيات التى يتم استعارتها، بسبب أن وصل عدد المستعيرين فى 2012  إلى 7.1 مليون شخص. وهذا يعتبر أعلى نسبة استعارة فى ولاية ميريلاند بأكملها. و يصل عدد الباحثين الذين يستعينون بالمكتبة لعمل ابحاثهم إلى 000,000,2 باحث. و عدد الزائرين الذين قاموا بزيارة المكتبة والذهاب إليها بأنفسهم إلى 000,000,3 زائر، هذا غير الزائرين والمستفيدين عبر الانترنت الذى بلغ عددهم 000,000,6 زائر عبر الانترنت خلال عام 2012. كل هذا غير المستفيدين الذين يحضرون الفعليات و الندوات و الحصص التعليمية و ورش العمل التى تقوم بها المكتبة والذى يقدر بنحو 000,250 مستفيد.
و كل ذلك يدعم المكتبة و يؤكد على مدى نجاح هذه المكتبة فى تقديم خدمتها.
  5-   الإبداع في تنظيم المناهج الدراسية:
 كما أوضحت مديرة المكتبة أن نظام مكتبة مقاطعة هوارد يقدم التعليم في إطار منهج دراسي يتكون من ثلاث ركائز: التعليم الموجه ذاتيا، المساعدة في مجال البحوث والتعليم، والخبرات المفيدة والمنيرة. " وقد ساهم الآلاف من إخصائى المكتبات فى دعم الركائز التى وضعتها المكتبة".
   و يمزج المنهج بين الأفضل من العالمين الأكاديمي وقطاع الأعمال. وهذا جعل المكتبة تبدو كمؤسسة تعليمية وموظفي المكتبة كفريق واحد من المعلمين وموظفي الدعم.
 6-   رعاية المراهقين :
قامت المكتبة بعمل مبادرة لمساعدة الطلاب الذين فى سن المراهقة بعد انتهاء اليوم الدراسي من خلال  تعريفهم بالأدوات والأفعال اللازمة للتركيز على التحصيل الدراسي.
 و يقدم مختبر الوسائط الرقمية لنظام مكتبة مقاطعة هوارد للشباب العلوم المتطورة، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات تعليم عبر الفيديو، والموسيقى، وتطبيقات الالعاب، ومشاريع الكتاب الالكتروني. و لقد وصل عدد الطلاب الذين يحضرون هذه الحصص حتى الآن إلى 050,3 طالب.
    كما تقوم المكتبة بعمل حصص و ندوات فى الخارج " فى الهواء الطلق" حيث الخضرة، بالإضافة إلى بركة المياة  وما فيها من 65 نوعا من النباتات الأصلية و التى تفيد فى التعليم والشرح.
 7- رعاية كبار السن :
  تقدم المكتبة أيضا مشروعاً لمحو أُمية يعطى التعليم الأساسي للكبار، بالإضافة إلى  تعليم اللغة الإنجليزية لعدد 500,6 من البالغين من ثلاث وثلاثين بلد من بلدان العالم .
 8-   تقديم الحلقات القرائية :
تقوم المكتبة بعمل حلقات قرائية فى الصيف و لقد بلغ عدد المستفيدين من هذه الحلقات    000,30  .
  9- تقديم الرعاية الصحية :
تقوم بعض فروع المكتبة بتقديم الخدمات الصحية و الفحوصات الطبية لجميع الأعمار في فرع غلينوود " Glenwood branch"
 10- عقد المسابقات الثقافية للنشء:
   تقوم المكتبة بعقد المسابقات الثقافية و مسابقات الهجاء بين ابناء المقاطعة.
وبعد فإن هذه المكتبة تعد قدوة للمكتبات العامة التي تنشأ لخدمة المجتمع بكل فئاته وأطيافه ، وكم أتمنى ان تجتهد مكتباتنا العامة في 
 .الوطن العربي لتؤدي دورها الحقيقي وتحقق الأهداف التي تنشأ من أجلها  





المصادر :