Welcomre to the Alexandria library science department Blog

أهلاً بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بفصل دراسي موفق إن شاء الله

الثلاثاء، ديسمبر 28، 2010

مكتبة الملك عبد الله بن عبد العزيز الرقمية تتيح نصوصاً كاملة لرسائل جامعية


مكتبة الملك عبد الله بن عبد العزيز الرقمية



تقدم مكتبة الملك عبد الله بن عبد العزيز الرقمية
نصوصاً كاملة لرسائل جامعية في تخصصات كثيرة
مع تمنياتي بالتوفييق
أماني الرمادي

الاثنين، ديسمبر 27، 2010

دور المكتبة الجامعية في خدمة البيئة:دراسة لإنشاء وحدة العلاج بالقراءة بمكتبة كلية الآداب-جامعة الإسكندرية

إن ظاهرة إعراض نسبة عالية من طلاب الجامعة عن حضور المحاضرات وعدم جديتهم في الدراسة تحتاج إلى حل جذري، ولكن بطريقة غير مباشرة حتى يلقى استجابة من الطلاب في هذه المرحلة العمرية التي تتسم بالعناد والتمسك بالرأي وعدم الانقياد لنصائح الراشدين. ولعلاج هذ ه الظاهرة تقترح الباحثة إنشاء وحدة العلاج بالقراءة بكلية الآداب- جامعة الإسكندرية (كنموذج يمكن الاقتداء به) هذه الوحدة لا تعين الطلاب فقط على النجاح في دراستهم،وفي حياتهم العملية بعد التخرج ؛ وإنما تعين أيضاً أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم على حسن التعامل مع هؤلاء الطلاب ،و إفادتهم؛ وكذلك في إعداد أبحاثهم وتحضير محاضراتهم؛ وذلك من خلال مخطط أعدته الباحثة يضم عناوين العديد من الكتب و مواقع الإنترنت التي تعين الطلاب على معرفة قيمة العلم وحل المشكلات التعليمية ، والتي ترفع من روحهم المعنوية وتساعدهم على تفجير طاقات الإبداع لديهم ، فضلاً عن التوصية بإقامة الندوات مع أشهر الناجحين للمناقشة الحية مع الطلاب والتعلم منهم واكتساب الخبرات من تجاربهم .

من ناحية أخرى أوصت الدراسة بعناوين كتب ومواقع إنترنت تعين أعضاء هيئة التدريس على حسن التعامل مع الطلاب وتفجير الطاقات الكامنة لديهم وحثهم على النجاح والتفوق وإثبات ذاتهم .
ومن عناوين الكتب المقترحة أيضاً لهذه الوحدة تلك التي تعين الطلاب على العثور على فرص عمل ، أو ابتكار مهن جديدة ، سواء قبل أو بعد التخرج .
وبالإضافة إلى الكتب ومصادر المعلومات الأخرى ، يعمل بالوحدة المقترحة مشرف اجتماعي ونفسي لتشخيص مشكلات الطلاب والمساعدة على حلها .
البيانات الكاملة لهذا البحث:
أماني زكريا الرمادي. دور المكتبة الجامعية في خدمة البيئة:دراسة لإنشاء وحدة العلاج بالقراءة بمكتبة كلية الآداب-جامعة الإسكندرية.- ص347-380؛في: مؤتمر دراسات في العلوم الإنسانية وقضايا البيئة/ تحرير حسن محمد السعدي.- الإسكندرية : دار المعرفةالجامعية ، 2008.-461ص.

السبت، ديسمبر 25، 2010

كيف تعثر على دورية إلكترونية عبر شبكة الوِب العالمية ؟




تزخر شبكة الوب بالآلاف من الدوريات والمجلات التي تغطي كافة التخصصات ، أما مقالات هذه الدوريات،
فمنها ما هو متاح مجاناً ، ومنها ما هو متاح بعضه فقط بالمجان،
ومنها ما هو متاح منه البيانات و الملخص فقط ...مع إمكانية الاشتراك للحصول على النص الكامل .
هذه الأدلة يتم البحث فيها من خلال الموضوع العام أو التخصص الموضوعي الذي يهتم به الباحث ،وداخل هذا الموضوع يتم البحث بعنوان الدورية أو المجلة .

وقد توفر بعض الأدلة محرك للبحث بالعنوان أو الموضوع كما هو الحال
في دليل Directory of Open Access Journals

وفيما يلي مواقع الأدلة التي تتيح الوصول إلى الكثير من الدوريات والمجلات في شتى التخصصات :
E-Journals.og.Providing links to the world's electronic journals -1
http://www.e-journals.org/


2-Directory of Open Access Journals - always free

http://www.doaj.org/


3-Highwire Press Journals - science journals free after a time

http://highwire.stanford.edu/lists/freeart.dtl



4-Free Full-Text Journals in Chemistry - journals with permanent and temporary free access to full text of papers

http://www.abc.chemistry.bsu.by/current/fulltext.htm


5-Elektronische Zeitschriftenbibliothek EZB (Electronic Journals Library) [in English] [in German] - access status for many journals and universities

http://rzblx1.uni-regensburg.de/ezeit/index.phtml?bibid=AAAAA&colors=7&lang=en


6-The Ezine Directory:(Public magazines)

http://www.ezine-dir.com/


مع تمنياتي بالتوفيق
أماني الرمادي




الاثنين، ديسمبر 20، 2010

ملخص بحث قوائم الناشرين دراسة تحليلية مقارنة لقوائم مطبوعات الناشرين المصريين ومدى وفائها بمتطلبات الأختيار بالمكتبات

ملخص بحث
قوائم الناشرين
دراسة تحليلية مقارنة لقوائم مطبوعات الناشرين المصريين
ومدى وفائها بمتطلبات الأختيار بالمكتبات

غادة عبد المنعم موسى . قوائم الناشرين : دراسة تحليلية مقارنة لقوائم مطبوعات الناشرين المصريين ومدى وفائها بمتطلبات الاختيار بالمكتبات .- مجلة الفهرست .- س2 ، ع 5 ( يناير 2004) .- ص 9 – 66



·       الأهداف الأهمية
    يهدف البحث الى تحليل وتقييم الوضع الراهن لقوائم مطبوعات الناشرين المصريين لاعطاء صورة كاملة عنها ووضع تصور مستقبلى لها حتى يفيد منها المسئولين عن أختيار المجموعات بالمكتبات وتصبح مرأه صادقة للتعرف على انتاج الكتب وموضوعاتها . فتسعى هذه الدراسة الى التحقق من مدى كفاءة هذه القوائم ودرجة وفائها بمتطلبات الاختيار والتحقق البيليوجرافى
     ويضع هذا البحث أمام الناشرين والمسئولين عن اعداد هذه القوائم صورة واضحة عن أبرز ملامحها حتى يمكن تدعيم الايجابيات ومعالجة السلبيات .
·       المنهج المستخدم وأدوات الدراسة
     استخدمت الدراسة منهج البحث الميدانى وذلك لأهتمامها بتجميع ودراسة قوائم الناشرين وتحليل الملامح الخارجية والداخلية لها
كما قامت الدراسة بمسح أراء أخصائى الاختيار فيما يتعلق بقوائم الناشرين ودورها فى تنمية المجموعات ومدى افادتهم منها .
واعتمدت الدراسة ايضا على منهج التحليل البيليوجرافى وذلك لاهتمامها بدراسة الخصائص العددية والنوعية للبيانات والمعلومات البيليوجرافية المدرجه بالقوائم المدروسة .
وبذلك أعتمدت الدراسة على عدة أدوات وهى
قوائم الناشرين
تحليل المضمون
استمارة استطلاع رأى لعينة من الامناء
المقابلات مع بعض الناشرين والامناء
خطة بمعايير تقييم ودراسة القوائم .
·       محتويات الدراسة
       تمهيد
      الاطار المنهجى للدراسة
      النتائج التفصيلية للدراسة وتحليلها
*السمات العامة لقوائم الناشرين المصريين
*الناحية الشكلية للقوائم

     *الاسلوب البيليوجرافى
*أنماط المعلومات والبيانات البيليوجرافية الواردة بالقوائم
*عناصر الوصف البيليوجرافى عن كل مفرد من مفردات القوائم
*التنظيم البيليوجرافى للمفردات الواردة بالقوائم : الجسم الاساسى ،الكشافات
*التنظيم بالقسم الاساسى
*التنظيم بالأقسام الأخرى
*طرق التنظيم بالكشافات
*نتائج التقييم الفردى لكل قائمة
*أراء أمناء المكتبات فى قوائم الناشرين ومدى الافادة منها
*الخاتمة (النتائج والتوصيات )
*قائمة المصادر
*الملاحق
·       نتائج الدراسة وتوصياتها
    أثبتت الدراسة التحليلية للقوائم المدروسة عدم وجود اتفاق بين دور النشر على أسلوب أو نمط معين فى اعداد قوائمهم حيث تختلف هذه القوائم من ناشر لأخر خاصة من حيث الملامح الاخراجية والاسلوب البيليوجرافى. أما فيما يتعلق بأساليب التنظيم فلقد أتفقت غالبية القوائم فى أدراج مفرداتها تحت مجالات أو توزيعات موضوعية من صنع دور النشر ولوحظ وجود تخبط شديد فى هذه التوزيعات أو التصنيفات هذا وتبين حرص دور النشر العامة على تسجيل بيانات بيليوجرافيةمكتملة عن مطبوعاتها فى حين كانت دور النشر المتخصصة أقل أهتماما بتسجيل هذه البيانات . ولعل النقص فى البيانات خاصة تاريخ النشر ورقم الطبعة قد يقف كعقبة كأداة أختيار مناسبة   وقد تبين تحليل الاستبيان الخاص بالعاملين ضعف أوجه الافادة بدرجة كبيرة من القوائم .
     وأوصت الدراسة بتوحيد الملامح الشكلية الداخلية والخارجية لقوائم مطبوعات الناشرين المصريين قدر الامكان والاهتمام بمقدمات القوائم وقائمة المحتويات والكشافات كما ينبغى أعطاء بيانات بيليوجرافية كاملة ودقيقة عن المطبوعات وتنظيمها هجائيا بعناوينها أوبأسماء مؤلفيها وذلك تحت روؤس موضوعات مقننة مرتبة هجائيا .

ملخص بحث: بناء وتنمية المجموعات فى مكتبة الاسكندرية الجديدة :دراسة حالة

ملخص بحث
بناء وتنمية المجموعات فى مكتبة الاسكندرية الجديدة :دراسة حالة
غادة عبد المنعم موسى . بناء وتنمية المجموعات فى مكتبة الاسكندرية الجديدة :دراسة حالة.- مجلة المكتبات والمعلومات العربية .-س 25 ،ع 1،ع 2 (يناير ، ابريل 2005 ) .-ص 45- 78 ، ص 65- 98
    
  • الأهداف والأهمية
   تهدف هذه الدراسة الى فحص ودراسة وتقويم عمليات بناء وتنمية المجموعات فى مكتبة الأسكندرية الجديدة حيث تركز الدراسة على وصف وتحليل السياسات والاجراءات التى يقوم بها المتخصصون فى تنمية المجموعات بالمكتبة وكذلك دراسة واقع المجموعات عدديا ونوعيا لمعرفة نواحى الضعف وأوجه القصور فيها وأقتراح الحلول للتغلب على المشكلات الخاصة بتنمية المجموعات بالمكتبة.
  • المنهج المستخدم وأدوات الدراسة
    استخدمت الباحثة منهج دراسة الحالة باعتباره أكثر المناهج الملائمة لطبيعة هذه الدراسة
    واستعانت الدراسة بعدة أدوات وهى 
استمارة استبيان
الزيارت الميدانية
المقابلات الشخصية  
تحليل المضمون لسياسة تنمية الجموعات
موقع المكتبة على شبكة الانترنت
  • محتويات الدراسة
        مقدمة
        الاطار المنهجى للدراسة
       النتائج التفصيلية للدراسة وتحليلها
*الأقسام أو الوحدات المعنية ببناء وتنمية المجموعات
*مصادر تمويل المكتبة وأوجه الانفاق
*دورة تنمية المجموعات
*أساليب وأدوات أختيار مصادر المعلومات
*مصادر التزويد فى مكتبة الاسكندرية
*المؤشرات العددية والنوعية لمجموعات المكتبة
*تقييم وتنقية مجموعات المكتبة
الخاتمة ( النتائج والتوصيات )
المصادر
الملاحق 
  •   نتائج الدراسة وتوصياتها
تبين من الدراسة الميدانية وجود سياسة مكتوبة ومعتمدة لبناء وتنمية المجموعات بالمكتبة وبتحليل هذه السياسة تبين أنها لم تشر الى عدة مجالات منها معايير تقييم المجموعات قبل أختيارها وأسس الاختيار وأدواته ومسئووليته وخطة المكتبة بالنسبة لتقييم وأستبعاد بعض المجموعات وأنواع المواد المهداه وكيفية تقديمها ومعايير قبولها أو رفضها ومتوسط ميزانية المكتبة وأوجه الانفاق ..الخ
    وتسعى المكتبة الى تحقيق أقصى معدلات الاقتناء للمجموعات عن طريق الشراء والاهداء الا أن ذلك لم يتم بصورة متوازنة نوعيا أو موضوعيا .كما لا تقوم المكتبة بدراسة مجتمع المستفيدين واحتياجاتهم ومتطلباتهم دراسة علمية أو منهجية سليمة قبل وبعد أقتناء المجموعات .
    وأوصت الدراسة باعادة النظر فى تنمية المجموعات بالمكتبة وأعادة صياغة سياستها بما تتفق مع المدلول الجديد لمقتنيات المكتبة الرقمية أو شبه الرقمية ، ونتائج دراسة مجتمع المستفيدين .
   كما أوصت الدراسة بتنشيط عملية الاهداء خلال السنوات المقبلة ووضع ضوابط لها ، والاعتماد بشكل أكبر على أستخدام التكنولوجيا الحديثة فى عمليات بناء
وتنمية المجموعات وتقويمها حيث يمكنها أيضا ارسال وتلقى الاستبيانات أليا .

كتاب الاسس والاتجاهات الحديثة في بناء وتنمية مجموعات المكتبات التقليدية والرقمية

كتاب
الاسس والاتجاهات الحديثة في بناء وتنمية مجموعات المكتبات التقليدية والرقمية


ملخص

               يتركز الهدف الأساسى للمكتبات التقليدية والرقمية فى توفير ما يحتاجه المستفيدون من أوعية معلومات بما يعكس حقيقة رغباتهم واهتماماتهم وميولهم ، وتعد أوعية المعلومات عنصرا أساسيا فى الحكم على مدى كفاءة هذه المكتبات، هذا ويواجه المهتمون بقضايا بناء وتنمية المجموعات عدة مشكلات منها زيادة أعداد ونوعيات أوعية المعلومات واتساع تشتتها وأرتفاع أسعارها بالإضافة إلى تنوع احتياجات المستفيدين وتعددها وفى مقابل ذلك تناقص الموارد المالية

              وعلى ذلك تسعى هذه الدراسة الى التعريف بأساسيات بناء وتنمية المجموعات وكيفية إدارتها والتغلب على مشكلاتها فضلاً عن الاتجاهات الحديثة لها، وينقسم الكتاب إلى أربعة فصول بالإضافة إلى عدد من الملاحق المتضمنة للنماذج التوضيحية

             ويتناول الفصل الأول "التعريف بأوعية المعلومات التقليدية والإلكترونيه" من حيث مفهومها وأساليب الضبط الببليوجرافى لها حيث بدأ الفصل بالتعريف بالكتب وما فى حكمها ثم انتقل إلى الدوريات وما فى حكمها ، كما تناول الفصل المصغرات الفيلمية بأنواعها المختلفة والمواد السمعية والبصرية وملفات البيانات الآليه والأقراص المدمجة ، ثم انتهى الفصل بالتعريف بالمصادر الألكترونية المتاحة على شبكة الإنترنت

ملخص كتاب التحليل الموضوعي لاوعية المعلومات

كتاب التحليل الموضوعي لاوعية المعلومات
ملخص

أ.د غادة عبد المنعم موسي 

تعتبر عملية الإعداد الببليوجرافى لأوعية المعلومات من أهم العمليات التى تقوم بها المكتبات ومراكز المعلومات على اختلاف أنواعها ومستوياتها حيث تتمثل ثمرة أو ناتج هذه العملية فيما يعرف بالفهرس.

والفهرسة نوعان "فهرسة وصفية وفهرسة موضوعية وما يعنينا فى هذا الكتاب هى الفهرسة الموضوعية والتى تهتم أساساً بوصف أوعية المعلومات من ناحية الموضوع أى وصف الكيان الفكرى فى أوعية المعلومات بحيث تتجمع الأوعية ذات الموضوعات المتشابهة إلى جوار بعضها البعض.
وتنقسم الفهرسة الموضوعية إلى قسمين هما التصنيف ورؤوس الموضوعات وفى التصنيف نعبر عن موضوع الكتاب برمز معين يعرف برقم التصنيف، أما رؤوس الموضوعات فهى تهتم بالوصف الموضوعى للوعاء ولكن يتم التعبير عن الموضوع بمجموعة من رؤوس الموضوعات ( التحليل الموضوعى اللفظى) والتى يتم ترتيبها هجائياً فى الفهرس الموضوعى.
وللفهرس الموضوعى الهجائى أهمية كبرى فى المكتبات ومراكز المعلومات خاصة فى هذا العصر الذى يتضح فيه أهمية الوحدات الموضوعية، فالمعلومات التى يحتاجها الباحثون عن الموضوع تفوق تلك التى يحتاجونها عن طريق المؤلف أو العنوان أو رقم التصنيف فمدخل المستفيد دائماً لفهرس المكتبة يكون عن طريق الموضوع.
ورؤوس الموضوعات إذا تم صياغتها جيدا ووفقاً لقواعد وتقنيات معينة، وإذا تم الاعتماد على قائمة رؤوس موضوعات لاستخراج هذه الرؤوس المقننة، فسوف نضمن أفضل استفادة من هذا الفهرس وبالتالى وصول المستفيد إلى ما يريده من أوعية المعلومات فى أقل وقت ممكن وبأقل مجهود.
ومن هنا تأتى أهمية هذا الكتاب والذى يعرض لقواعد وأساسيات رؤوس الموضوعات من حيث اختيارها وصياغتها وتفريعاتها فضلاً عن إعداد الإحالات الخاصة بها وترتيب مداخلها فى الفهرس الموضوعى مع عرض لأهم قوائم رؤوس الموضوعات الأجنبية والعربية.
ويشتمل هذا الكتاب على تسعة فصول، يتناول الفصل الأول مقدمة عن التحليل الموضوعى وأهميته وخطواته ونظرياته وقد عرضنا فيه لأهمية الفهرس الموضوعى والعلاقة بين التصنيف ورؤوس الموضوعات ثم اتبعنا ذلك بخطوات التحليل الموضوعى. ثم نظرية رؤوس الموضوعات والأسس العامة لوضع قوائمها. أما الفصل الثانى فيتحدث عن المبادئ الأساسية لاختيار رؤوس الموضوعات وقد احتوى الفصل الثالث على أشكال رؤوس الموضوعات وكيفية صياغتها فهناك الشكل البسيط والمركب والمعقد كما عرضنا لكيفية استخدام أسماء الأعلام كرؤوس موضوعات أما الفصل الرابع فيتناول الحواشى فى رؤوس الموضوعات بالقوائم والفهارس حيث يعرض للحواشى بأنواعها المختلفة ومجالات استخدامها وكيفية ورودها بالقوائم.
أما الفصل السادس فيتناول التفريعات فى رؤوس الموضوعات وكيفية صياغتها وقد تناولنا الاستخدامات المقننة للتفريعات ثم اتبعناها بالتفريعات الخاصة لمجالات معينة كالتراجم واللغة والآداب.
أما الفصل السادس فقد احتوى على شرح لأنواع الإحالات وكيفية بناء نظام محكم لها.
ثم عرضنا فى الفصل السابع لعلامات الترقيم فى رؤوس الموضوعات ومدلولاتها أما الفصل الثامن فيتناول قواعد ترتيب المداخل وكيفية بناء الفهرس الموضوعى الهجائى والفصل التاسع قد خصص لدراسة وصفية وتحليلية لأهم قوائم رؤوس الموضوعات الأجنبية والعربية فيتناول هذا الفصل قائمة مكتبة الكونجرس، وقائمة سيرز لرؤوس الموضوعات كما عرضنا لقائمة الخازندار وقائمة جامعة الرياض وقائمة رؤوس الموضوعات العربية الكبرى وغير ذلك من القوائم بأنماطها المختلفة.
وقد زودنا الكتاب بمجموعة متنوعة من الأمثلة التوضيحية والنماذج المستقاة من قوائم رؤوس الموضوعات العربية والأجنبية على السواء.
وبعد فإنى أتقدم بهذا العمل إلى طلاب المكتبات والمعلومات فى أقسام ومعاهد المكتبات والمعلومات فى مصر والدول العربية الأخرى، لمساعدتهم على مزيد من الفهم والتوضيح لسياسات وقواعد التحليل الموضوعى. كما يفيد هذا الكتاب أيضا أخصائى المكتبات والمعلومات فى النواحى النظرية والتطبيقية المتعلقة برؤوس الموضوعات وبناء الفهرس الموضوعى الهجائى، كما تعينهم الدراسة التحليلية النقدية، التى شملتها الدراسة لقوائم رؤوس الموضوعات الأجنبية والعربية على اختيار القائمة المناسبة لمكتباتهم.

والله سبحانه وتعالى من وراء القصد

أ.د. غادة عبد المنعم موسى      



الأحد، ديسمبر 19، 2010

دَعِ العبيرَ يفوووووووووووووح !!!

عزيزي القارىء

هل تفكَّرتَ يوماً في الزهور ؟!!



وهل ظَنَنتَ أنها تظل هكذا واقفة لا تفعل شيئاً سوى الأكل والشُّرب ،
والانحناء للعواصف حتى تمُر؟!!!

لا ،،، فسبحان من خلقها وجعل لها دوراً في الحياة!!!!!

إن الزهرة تصحو مبكِّرة في نشاط ،

فتحيِّي أمَّها الشَّجرة، وأخواتها و صويحباتها


وتداعب نسائم الفجر

ثم ترشُف قطرات النَّدى العَذبة

و تبتسم لشمس الصَّباح الحَنونة

وتنثُر عبيرها في الجو

ثم تمنح رحيقها للنحل كي يصنع منه العسل
،


الذي قال الله سبحانه عنه :

" فيه شِفاءٌ للناس"!!!


وتظل تُسعد الناس بجمالها الرقيق ،

وألوانها الجذَّابة

وتُدخل البهجة على نفوسهم بعبيرها الأخَّاذ

وفوق كل هذا ...هي تُسبِّحُ الله جلَّ جلالُه !!!!

ولكننا لا نفقَهُ تَسبيحها !!!!!


حتى إذا انتزعَتها يد الإنسان من بين أحضان أمها،

وحرمتها الطعام ،والأهل ،و الصُّحبة ،والوطن
ظلَّت مِعطاءة حتى وهي تحتضر!!!!

فتواسي الحزين ،


وتُدخل البهجة على نفس المريض ،


وتُؤنس الوحيد ،


وتنقل الوُدّ بين الأحِبَّة ،


حتى إذا ذَبُل جمالها


ولفظت أنفاسها الأخيرة


ظلت بقايا عبيرها تفوح


وكأنها رسالة من الزهرة تقول:
" سأظل مِعطاءة رغم كل الظروف"!!!!!

فسبحان مَن خلقها ومنحها هذه القُدرة على العطاء!!

وسبحان مَن خلقَكَ ومنحك القوة والطاقة والقُدرة!!

فهل تحوِّل القوة إلى عَمَل؟!!
وهل تسخِّر الطاقة للإبداع؟!!!
وهل تترجم القدرة إلى عطاء؟!!

وهل تسمح للعبير أن يفوح ،

وبِقُدراتِك الكامِنة يبوح ؟؟!!!



د.أماني الرمادي

المؤتمـر العلميُّ التاسع لقسم المكتبات والوثـائق والمعلومات

المؤتمـر العلميُّ التاسع لقسم المكتبات والوثـائق والمعلومات
كليـة الآداب – جامعـة القاهرة


حـــول
تخصُّص المكتبات والوثائق والمعلومات في عالم متغيـِّر؛ الهويـة والمنهجيــة والتكويــن
القاهـــرة
12 – 14 أبريـل 2011

في رحاب المكتبة المركزية لجامعة القاهرة في مقرها الجديد ، وتحت رعاية الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة ، وفي كنف كلية الآداب، يعقد قسم المكتبات والوثائق والمعلومات مؤتمره العلمي التاسع بالتعاون مع مركز بحوث نظم وخدمات المعلومات بكلية الآداب - جامعة القاهرة حول تخصص المكتبات والوثائق والمعلومات في عالم متغير : الهوية والمنهجية والتكوين
وذلك في المدة من 12 إلى 14 أبريل 2011


أهداف المؤتمـر
1. تدارُس القضايا المتعلقة بهوية مجال المكتبات والوثائق والمعلومات ومكوناته وعلاقاته.
2. إلقاء الضوء على التطوُّرات الراهنة في المجال على الصعيدين النظري والتطبيقي .
3. النظر في مناهج البحث في مجال المكتبات والوثائق والمعلومات وطرقه وأساليبه وأدواته.
4. تحليل الوضع الراهن لبرامج التكوين في المجال.
5. تقدير احتياجات سوق العمل على جميع الأصعدة (المحلي والعربي والعالمي).
6. استشراف مستقبل برامج التكوين من حيث الأهداف والمستويات.
محـاور المؤتمـر
o المحـور الأول: مجال المكتبات والوثائق والمعلومات: الهوية والمحتوى والعلاقات.
o المحـور الثاني: برامج التكوين بين الوضع الراهن واحتمالات المستقبل .
o المحور الثالث: حاجة سوق العمل إلى اختصاصيي المكتبات والوثائق والمعلومات.
o المحور الرابع: مناهج البحث وأساليبه وأدواته في مجال المكتبات والوثائق والمعلومات .
المشاركة في المؤتمـر
يشارك في أعمال هذا المؤتمر جميع فئات المهتمين بمجال المكتبات والوثائق والمعلومات دراسة وبحثًا وتدريسًا وتأليفًا وممارسة ، ممن ينتمون إلى :
1. أقسام علوم المكتبات والوثائق والمعلومات في الوطن العربي .
2. المكتبات ومرافق المعلومات في الوطن العربي .
3. الجمعيات والاتحادات المهنية العربية في مجال المكتبات والوثائق والمعلومات.
4. منظمات العمل العربي والإسلامي المعنية بالثقافة والتربية والعلوم .
5. المعنيون بالتخطيط لبرامج التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي .
6. الأجهزة الرسمية العاملة في مجال تنمية الموارد البشرية .
7. المعنيون بجودة واعتماد برامج التعليم العالي في الوطن العربي .

أوجـه المشاركة في المؤتمـر
 تقديم البحوث والتقارير .
 تقديم شهادات حية .
 الحضور والإسهام في المناقشات .
 المشاركة في مائدة مستديرة حول : سوق العمل في مجال المكتبات والوثائق والمعلومات .
 عرض المطبوعات وأوعية المعلومات المتخصصة في مجال المكتبات والوثائق والمعلومات .
 عرض النظم والتطبيقات التقنية في المكتبات والمعلومات .
 عرض مشروعات التخرج في أقسام المكتبات والوثائق والمعلومات بالجامعات العربية .


لغـة المؤتمر
العربية هي لغة المؤتمر، ويمكن إفساح المجال لإسهامات بالإنجليزية والفرنسية

الجدول الزمني لإدارة المشاركة
* تلقي طلبات المشاركة مصحوبة بمستخلصات البحوث 27/ 1/ 2011
* إخطار الباحثين بقبول مستخلصات أعمالهم 17/ 2/ 2011
* تسلُّم البحوث والتقارير في شكلها النهائي 12/ 3/ 2011
* إخطار الباحثين بقبول بحوثهم 16/ 3/ 2011
* آخر موعد لتلقي طلبات الاشتراك 31/ 3/ 2011

رسوم الاشتراك في المؤتمـر
 450 جنيه مصري للفرد من مصر .
 450 دولار أمريكي لغير المصري .
 1600 جنيه مصري للمؤسسات المصرية ( في حدود أربعة مشاركين ) .
 1600 دولار أمريكي للمؤسسات غير المصرية ( في حدود أربعة مشاركين ) .
 300 جنيه مصري لطالب الدراسات العليا المصري .
 300 دولار أمريكي لطالب الدراسات العليا غير المصري .

تُخفض الرسوم بنسبة 50% لأصحاب البحوث المقبولة

الثلاثاء، ديسمبر 14، 2010

ورش عمل "مهارات البحث عبر الوِب للمكتبيين" لطلاب الفرقة الثالثة

يسر قسم المكتبات والمعلومات أن يقوم بتدريب طلاب الفرقة الثالثة
على:

مهارات البحث عبر الوِب

حيث يتم عقد ورشة عمل متخصصة للمكتبيين بمركز المعلومات والبحوث الأمريكي ، بالإسكندرية-شارع الفراعنة
وذلك كجزء من دراستهم لمقرر:
استخدام الحاسب الآلي في المكتبات ومراكز المعلومات
يتم تقسيم الدفعة إلى مجموعتين :

الأولى تبدأ في الثانية والنصف ظهراً ، حتى الرابعة ، والثانية تبدأ في الرابعة والنصف حتى السادسة
وسوف تعلن الأسماء والمجموعات بلوحة الإعلانات بالقسم وكذلك في لوحة الإعلانات بملحق الكلية حيث أماكن المحاضرات .

تدير ورشتَي العمل الأستاذة/ رحاب عبد الحميد نائب مدير مركز المعلومات والبحوث الأمريكي


ويرجى من أبنائنا الطلاب الالتزام بالمواعيد والمجموعات المحددة ، والتعاون معنا لتحقيق أقصى منفعة من ورشتَي العمل هذه

مع تمنياتنا بالتوفيق

تنظيم وإشراف

أستاذ المادة

د.أماني الرمادي

الإشراف العام
رئيس القسم

أ.د. غادة عبد المنعم موسى

الأحد، ديسمبر 12، 2010

كي تكون الأسرع !!!!

بقلم : أسماء أبو بكر

خريجة قسم المكتبات والمعلومات –جامعة الإسكندرية عام 2009

================================


عزيزي القارىء، قد تبدو الكلمات التالية غريبةً على العقلية النمطية؛ لكن الحقيقة تقول:

إننا كلما كنا أهدأ، كنا أسرع!

أو فلنقلها بلغة أهل الإدارة: "
كلما أعطيتَ لنفسك وقتاً أكثر في التفكير الهادئ،

قلّتْ حاجتك للعمل المحموم، والضغوط المستمرة، وفوق هذا... أنجزتَ بشكل أسرع
".

إننا كثيراً ما نقوم بالعمل بشكل سريع، ونظنّ بأننا حينها أكثر سيطرة على الوقت؛

بيْد أننا كثيراً ما نقضي وقتاً ليس بالقليل في تصحيح أخطاء أفرزتها السرعة والعجلة
.

ويحكي الرسام الصيني "شو يونج" -أحد أشهر رسامي القرن السابع عشر-

قصة أثّرت كثيراً في تغيير سلوكه تجاه الوقت وحقيقة إدراكه؛

وذلك أنه قرر ذات يوم زيارة مدينة تقع في الجانب الآخر من النهر؛ فركب السفينة

وسأل رُبّانها عن إمكانية دخوله المدينة قبل أن تغلق أبوابها؛

حيثُ الليل يقترب ومنتصف الليل -موعد إغلاق الأبواب- قد يُداهمه.

فنظر الربان إلى كومة الأوراق والكتب المربوطة بشكل متراخٍ،

وقال له: نعم ستصل قبل منتصف الليل، إذا لم تمشِ بسرعة مفرطة!

وعندما وصلت السفينة إلى الشاطئ، كان الليل قد زحف على المكان،

فخشي "شو ينج" أن تُغلق المدينة أبوابها، ومن سقوطه فريسة لقُطّاع الطرق والمحتالين؛

فراح يمشي بسرعة أقرب للركض.. وفجأة انقطع الخيط الذي يحيط بالأوراق والكتب،

فتبعثرَت على الأرض، فأخذ يجمعها مسرعاً؛ لكنه في النهاية تأخّر،

وعندما وصل إلى أبواب المدينة كانت قد أغلقت منذ زمن.

ومن يومها علم "شو يونج
"أن
الاستعجال ليس دائماً في صالح الوقت،

وأن العجلة أحد أهم الأشياء التي تخلق مشاكل وكبوات
إن الواحد منا قد يظنّ أن معرفة قيمة الوقت ومحاولة استغلاله تتأتى بتسريع إيقاع الحياة،

وهذا ليس صحيحاً؛ وإنما
استغلال الوقت يأتي من التخطيط الأمثل للاستفادة منه.

ويخبر علماء وأساتذة الإدارة أن
كل ساعة من التفكير توفّر لنا ما لا يقل عن ثلاث ساعات من العمل،

والمضحك أن معظمنا - عن جهل- يظن أنه كي لا يضيِّع وقتاً ؛ فعليه البدء في تنفيذ الأمر بمجرد التفكير فيه،

دون الحاجة للتخطيط؛ فالتخطيط في رأيه لا يعني سوى إهدار المزيد من الوقت.

والناظر بتأمل يرى أن
من يعمل بعجلة وتسرّع،

يقضي ما لا يقل عن نصف وقته وجهده في تصحيح قرارات وتصرفات أخذها في عجل،

وأنه لو فكّر وتمهّل قليلاً؛ لكان خيراً له.

وأخيراً :فقد قال الكاتب الكبير/ عباس محمود العقاد :

ليست السرعة كلها نشاطاً.. فقد يُسرع الكسلان ضيقاً بالعمل وشوقاً إلى الكسل"!!

السبت، ديسمبر 11، 2010

ثِق بنفسِك ، وحقِّق ما تريد !!!!

ثِق بنفسك وحقِّق ما تريد !!!!

بقلم : أحمد حسين عبده حسين

خريج قسم المكتبات والمعلومات 2009-جامعة الإسكندرية

ومدرِّب التنمية البشرية

============================

يروى أن الرئيس الأمريكي السابق " بيل كلينتون" ، وزوجته السيدة " هيلاري " توقفا عند إحدى محطات التزود بالوقود ، وحينما توجها إلى عامل المحطة لدفع المبلغ المطلوب ، فوجئت السيدة هيلاري بشخص كبير السن يحييها بحرارة، فإذا هو زميل قديم كان قد طلب منها الزواج .

قال لها الرئيس كلينتون: " هل كنت ستتزوجين هذا الشخص؟!" فقالت : نعم، فقال لها:" تصوري لو قبلتي الزواج منه لأمضيتي حياتك كلها زوجة لعامل محطة التزود بالوقود !!"

فردت عليه بنبرة واثقة: " بل لصنعتُ منه رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية ؛ ولربما كنت أنت عامل المحطة" !!!!

هذه واحدة من أشهر قصص الثقة بالنفس التي يجب على كل شخص طموح أن يمتلك مثلها ، وهي شرط أساسي لتحقيق ما نطمح إليه في حياتنا ؛ ولو تأملنا وقرأنا سِيَر الناجحين والعظماء-وعلى رأسهم النبي محمد صلى الله عليه وسلم - لوجدنا أن الثقة التامة بالنفس هي من أهم الصفات التي كانوا يتحلون بها .

إن ثقتنا بأنفسنا تساوي قدرتنا على النجاح ،لكون الثقة بالنفس مصدراً للمبادرة، ومحفِّزاً للانطلاق نحو الأمام ، وحادي سيرنا قُدُماً وباعث روح المثابرة في نفوسنا ، ولولا الثقة لتقاعسنا وضعفنا أمام أي عقبة تعترض طريقنا.

إن الثقة بالنفس تعني قدرتنا على إطلاق قدرانا الكامنة والاستفادة منها أقصى درجات الاستفادة ، فالإبداع ، والخبرة والقُدرةوالذكاء كلها رموز مبهمة لا يمكن فهمها إذا لم تُتَرجَم في قاموس الواثقين....فإذا كنت تتمنى أن تصبح غنياً أو رجل أعمال أو كاتباً صحفيا ً،أو لاعبا ًمشهوراً ، أو مديراً للشركة التي تعمل بها، أو غير ذلك؛ فيجب أولاً أن تثق بنفسك وبقدراتك الخلَّاقة التي وهبك إياها الخالق عزَّ وجَل.

ولك أن تتأمل :ما الذي جعل أغنى أغنياء العالم " بيل جيتس" يترك مقاعد جامعة هارفارد -وهي أفضل جامعة بالعام ويتجه إلى العمل الخاص؟!!!

إن الثقة والإيمان التام بقدرات الإنسان ومواهبه تجعله يُقدِم على كل شيء يطمح إليه ويتمناه ، ولقدوصانا بذلك النبي الحبيب صلى الله عليهوسلم قائلا ً: " إستعِن بالله ولا تعجز ،فإن أصابك أمرٌ فقُل: قدَّر اللهُ وما شاء فعل،ولا تقل : لو أني فعلتُ كذا لكان كذا، فإن "لو" تفتح عمل الشيطان" حديث صحيح .

ولقد دعانا الله عز وجل في كثير م نآيات القرآن الكريم للتأمل والتدبُّر والتفكُّر، فلماذا لا نتفكر فيما وهب الله لنا من مواهب وقدُرات وما أودعه فينا من كنوز؟!! ثِق أن هناك مميزت ميزك الخالق -عز وجل- بها عن غيرك ، هذه المميزات لو اكتشفتها و قدَّرتها حق التقدير، ثم طورتها لصارت كفيلةً وسبباً -بعد توفيق الله تعالى - في نجاحك وتفوقك بل وتميُّزك في الدنيا والآخرة.


والآن -أيها القارىء الهُمام-يمكنك تنمية ثقتك بنفسك بمساعدة الكتب أو الأشرطة السمعية والبصرية أو مواقع الوِب، أو من خلال حضور دورات متخصصة في هذا ا لموضوع ، وأنت واثق من أن الله لا يُضيع أجر من أحسنَ عملاً ، وأنت موقن بأنك ستجني أرباحاً مادية ومعنوية في المستقبل القريب.


وتأكد من أن كل إنسان لديه قدرات خلاَّقة ، ولكن هناك قدرات عقلية ، وقدرات وجدانية ...فينبغي أن تكتشف أي الصنفين لديك !!!

مع أجمل أمنياتي لك بكل التوفيق والتقدم المستمر.











آخر إنجازات قسم المكتبات والمعلومات جامعة الإسكندرية على الشبكة العنكبوتية

الجمعة، ديسمبر 03، 2010

الأساليب الإحصائية في المكتبات والمعلومات

الأساليب الإحصائية في المكتبات والمعلومات/ جيهان محمود السيد أحمد. – الأسكندرية: دار الثقافة العلمية، 2007.
الأساليب الإحصائية في المكتبات والمعلومات

كتاب الفهرسة الوصفية للمطبوعات

  الفهرسة الوصفية للمطبوعات/ السيد النشار. – دار الثقافة العلمية : الاسكندرية . 248ص ؛ 24سم . 
كتاب الفهرسة الوصفية للمطبوعات

الويب 2.0

هذه الأيام أحاول أن أثقف نفسي حول الأشياء الجديدة في عالم الانترنت واستوقفتني كلمة تكررت كثيرا هي ال web2.0 …أتذكر كيف كانت حيرتي عندما قرأت هذه الكلمة في إحدى الجرائد..ظننتها ثورة “انترنتية” جديدة..عبارة عن بروتوكولات مطورة من ال TCP/IP.
إعداد /
منال جابر محمد
منى جابر حسن
إيناس السيد سالم
شيراز محمد أحمد
ساره خليل

تدريب الفرقة الثالثة في مادة الحاسب الآلي

تدريب الفرقة الثالثة
قسم المكتبات والمعلومات
على استخدام
نظام المستقبل لإدارة المكتبات الجامعية

تدريب الفرقة الثالثة

تطوير الأداء المهني لأخصائي المكتبات في مصر:دراسة لدور قسم المكتبات والمعلومات

الخميس، ديسمبر 02، 2010

كلمة رئيس القسم

ا.د/ غادة موسي
يسعدني  أن يبدأ القسم فى بث ونشر كل ما يتعلق به من النواحي العلمية والتعليمية والبحثية والثقافية  وذلك لخلق حلقة اتصال بين القسم والمجتمع الجامعي داخل وخارج الوطن.
ويحتوى الموقع على عناصر وبيانات هامة عن القسم منها أهداف ورسالة القسم ، النشأة والتطور ومجال التخصص ووظائف الخريجين والبرامج الدراسية ، وأعضاء هيئة التدريس ، والبيانات الإحصائية عن الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم ،فضلا عن المكتبة  والأنشطة المتميزة بالقسم ، ويشتمل الموقع أيضا على أحدث المعلومات والأخبار عن القسم فى كافة النواحي. 
ويعد قسم المكتبات والمعلومات بجامعة الإسكندرية ثاني أقسام المكتبات والمعلومات فى مصر حيث أنشئ فى العام الجامعى81/1982 ، وبعد التطور الكبير الذي أحدثته تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كان لابد من مواكبة التطور العلمي والتكنولوجي العالمي وأن يكون للقسم موقعاً على شبكة الإنترنت من أجل التواصل لخدمة العملية التعليمية والبحثية وبث كل جديد يطرأ على أنشطته وبرامجه ،وسيظل القسم يسعى إلى التطوير والتحديث والأخذ بكل جديد لمسايرة متطلبات العصر وتحقيق معايير الجودة الشاملة.


والله ولي التوفيق،،،

                رئيس القسم
        
                                                                      أ.د/غادة عبد المنعم موسى