Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعطلة صيفية موفقة ومثمرة إن شاء الله

الأربعاء، ديسمبر 28، 2011

الفهرس العربي الموحد في مؤتمر الاتحاد العربي للمكتبات 2011 بالسودان الشقيق .

د. صالح المسند رئيس مركز الفهرس مع د. حسن السريحي رئيس الاتحاد العربي للمكتبات والأستاذ جعفر الصادق الميرغني مساعد الرئيس السوداني أثناء افتتاح جناح الفهرس بمعرض الاتحاد العربي

مساعد الرئيس السوداني يدشن بوابة المكتبات السودانية والمعدَّة من قبل الفهرس العربي الموحد
جانب من الحضور بالمؤتمر

تابع الجلسات ونقلها لكم

الأستاذ / محمد عبد الحميد زكي

منسق أعضاء الفهرس العربي الموحد

عدنا والحمد لله من السودان من مؤتمر الاتحاد العربي للمكتبات وكم كان رائعا وكم كان عظيما!!!

يحق للأمة العربية أن تفخر بإقامته بتلك الدولة الشقيقة التي مهما وصفنا فلن نوفيهم حقهم من حسن تنظيم وكرم ضيافة وحسن خُلق وتعاون وكل ما يمكن أن نتخيله ، على الرغم من أن الجميع تقريبا كان قلقا من هذا المؤتمر ولكنه وبحق من أفضل المؤتمرات التي حضرناها.

ولقد شاركَت فيه وفود متميزة وكان الأكثر تميزاً هما وفدا السودان أصحاب الأرض ووفد الجزائر الذي قارب الأربعين فرداً ، أغلبهم من الأكاديميين ويستحق تواجدهم إفراد السطور الطوال للحديث عنهم .

وفيما يلي أعرض لكم نشاط الفهرس العربي الموحد خلال هذا المؤتمر المتميز .

الفهرس العربي الموحد في مؤتمر الاتحاد العربي للمكتبات بالسودان :

لقد كانت تظاهرة مكتبية عربية عجت بها أرض السودان خلال الفترة من 18 - 21 ديسمبر الجاري ألا وهي فعاليات المؤتمر الثاني والعشرين للاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات، واستمرارا لنشاط الفهرس في دعم المكتبات العربية والتواجد الأصيل والدائم على الساحة المكتبية العربية فقد كان للفهرس العربي الموحد عدة نشاطات إبان مؤتمر الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات حيث بدأ الفهرس نشاطه قبل بدء فعاليات المؤتمر واستمر حتى انتهاء الفعاليات وتمثلت تلك النشاطات فيما يلي :

1 - دورة فهرسة الكتب : المستوى الثاني

2 - دورة الإجراءات الفنية للفهرس العربي الموحد

وقد أقيمت الدورتان بجامعة الرباط الوطني يومي 16، 17 ديسمبر وحضرهما إخصائيو مكتبات من مختلف المكتبات السودانية وسعدوا بالدورتين كثيرا وأفادوا منهما أيضا.

3 - تدشين بوابة مكتبات السودان والتي قام بتدشينها الأستاذ جعفر الصادق الميرغني مساعد الرئيس السوداني برفقة د. صالح المسند رئيس مركز الفهرس العربي الموحد والبوابة تعد فهرسا موحدا للمكتبات السودانية الأعضاء بالفهرس كما تعد بمثابة جزء من بوابات الدول في الفهرس العربي الموحد، ذلك أن المشروع يعمل على دعم برامج البنى التحتية العربية في مجال المكتبات والمعلومات

4 - صدور العدد 18 من مجلة التسجيلة والذي صدر مؤخرا ويستمل على العديد من الموضوعات والقضايا المهنية الهامة منها ملتقى الفهرس بالإمارات، تصنيف الكونجرس، إطلاق الموسوعة السعودية ...

5 - إقامة معرض للفهرس ومنشوراته بالانضمام مع مكتبة الملك عبد العزيز العامة بالرياض

6 - انضمام عدد 8 مكتبات سودانية جديدة لعضوية الفهرس العربي الموحد

7 - الاتفاق مع عدد من الجامعات من الجزائر والسودان ومصر لتدريب طلابهم من خلال بوابة الفهرس على عمليات الفهرسة الآلية وسيتم بدء اتخاذ الخطوات التنفيذية بأقرب وقت ممكن.


وفي النهاية لا يسعنا إلا أن نشكر الإخوة السودانيين وجمعية المكتبات السودانية ووزارة الكهرباء والسدود الذين تجشموا عناء التنظيم والاستقبال والإقامة والوداع والبرامج العلمية والترفيهية ونشكر أيضا بنك السودان والسلطة القضائية السودانية والقرية المحورية وكل من أسهم ولو بقطرة في غيث تلك التظاهرة العربية الفريدة.

مع تحياتي وفائق تقديري ،

محمد عبد الحميد زكي.

الاثنين، ديسمبر 26، 2011

إجازة أول رسالة علمية حول" الجيل الثاني للمكتبات Library 2.0" بقسم المكتبات بالإسكندرية



يشرُف قسم المكتبات والمعلومات بجامعة الإسكندرية بإجازة أول رسالة علمية باللغة العربية حول موضوع
" الجيل الثاني للمكتبات"وذلك بتاريخ 15 / 6/ 2011  .

وعنوان الرسالة:  مواقع الجيل الثاني من المكتبات: دراســـة تحليلية لاستنباط معايير التقييم
The second-generation of webraries: An analytical study to extrapolate the evaluation criteria

وقد أعدت الرسالة أحد أكثر المعيدين تميزاً بالقسم ، وهي الأستاذة / آلاء جعفر الصادق
مصممة ومطورة هذه المدونة وأحد أعضاءهيئة تحريرها.

وقد أشرف على الرسالة الأستاذة الدكتور /غادة عبد المنعم موسى رئيس القسم ،وذلك بعد .سفر الأستاذ الدكتور /السيد النشار للإعارة

كما ناقش الرسالة كل من
الأستاذ الدكتور/ أحمد أنور بدر الأستاذ غير المتفرغ بجامعة القاهرة.
والأستاذة الدكتورة/ ميساء محروس مهران - الأستاذ المساعد بجامعة الإسكندرية

وفميا يلي بيانات الرسالة وملخص لأهم محتوياتها:

آلاء جعفر الصادق. مواقع الجيل الثاني من المكتبات: دراســـة تحليلية لاستنباط معايير التقييم .رسالة ماجستير/ إشراف غادة عبد المنعم موسى ،الإسكندرية : المؤلفة ، 2011

اهداف الدراسة:
1.  التأصيل النظري لموضوع الجيل الثاني من المكتبات من حيث المصطلح والمفهوم والنشأة والمبادئ والمقومات والبيئة والتقنيات.
2.    دراسة اتجاهات الإنتاج الفكري في تخصص المكتبة في جيلها الثاني.
3.    التعرف على التطبيقات والتقنيات والأدوات المستخدمة على موقع المكتبة 2.0.
4.    إعداد قائمة مراجعة بمعايير مقترحة لتقييم مواقع الجيل الثاني من المكتباتWebrary 2.0.


تساؤلات الدراسة:
1.    متى نشأت المكتبة في جيلها الثاني؟ وعلى يد من؟ وما هي مراحل النشأة والتطور على المستوى العالمي والعربي؟
2.    ما هو المصطلح الأفضل للتعبير عن المكتبة في جيلها الثاني؟ وما هي المصطلحات المرتبطة بالموضوع؟
3.  ما هي الآراء حول تعريف مفهوم المكتبة في جيلها الثاني؟ وما هي الخصائص والعناصر الفارقة والمميزة لتلك التعريفات؟
4.    ما هي مبادئ الجيل الثاني من المكتبات ؟ وما هي الخصائص والعناصر الفارقة والمميزة لتلك المبادئ؟
5.    ما هي بيئة المكتبة في جيلها الثاني؟ وما هي الجوانب التنظيمية والبشرية والحقوقية والبرمجية فيها؟
6.  ما هو واقع الإنتاج الفكري في الجيل الثاني من المكتبة؟ وما هي الاتجاهات العددية والمكانية والزمنية واللغوية لهذا الإنتاج؟
7.  ما هي أهم التطبيقات والأدوات المطلوب استخدامها لإنشاء موقع الجيل الثاني من المكتبة Webrary 2.0؟ وكيف يتم الاستفادة منها في مواقع المكتبات؟
8.    ما هي معايير تقييم مواقع الجيل الثاني من المكتبات؟
9.    هل يوجد جيل ثالث من الويب؟ وما هي سمات ذلك الجيل إن وجد؟

منهج الدراسة :

فرضت بنية وطبيعة الدراسة استخدام أكثر من منهج واحد لتحقيق الأهداف المشار إليها سابقا حيث اعتمدت الدراسة على المنهج التاريخي القائم على أسلوب التأويل والتفسير. بالإضافة إلى استخدام المنهج الميداني بطبيعته التحليلية لدراسة مصطلحات الأجيال الثانية، وأيضاً استخدام المنهج الببليوجرافي الببليومترى لدراسة الإنتاج الفكري في ذلك التخصص.


أدوات الدراسة : 

ونظراً لما تتطلبه الدراسة من تحديد مقابل عربي واحد للمصطلح الأجنبي الواحد يكون قادر على تحديد معني ومفهوم المصطلح، وكذلك ما تتطلبه الدراسة من التعرف على واقع مواقع المكتبات العالمية في جيلها الثاني وتحليلها؛ ومن ثم وضع معايير تقييم لها، اعتمدت الباحثة على مجموعة من الأدوات المنهجية والتي تمثلت فيما يلي: 
1.  استبيان: موجه للباحثين والمتخصصين في موضوع البحث للتعرف على آرائهم حول المقابلات العربية المناسبة للمصطلحات المتخصصة في المجال، بهدف التوحيد والتقنين.
2.  قائمة مراجعة استطلاعية: لتحليل مضمون مواقع المكتبات العالمية في الجيل الثاني، ولا تهدف هذه القائمة للخروج بنتائج تعمم على مواقع المكتبات في جيلها الثاني، بل التعرف على ملامحها وتقنياتها؛ ومن ثم تحليلها للوقوف على مواطن القوة والضعف بها بما يمكن الباحثة من الخروج بخلاصة تساعد في وضع معايير تقييمها.
3.  استطلاع رأي: موجه لطلاب أقسام المكتبات والمعلومات العربية على الشبكة الاجتماعية Face book للتعرف على آرائهم حول مدى الإفادة من مجموعات وصفحات الأقسام على تلك الشبكة.
تحليل المحتوى: معايير تقييم مواقع الويب بشكل عام ومواقع المكتبات بشكل خاص، وكذلك تحليل محتوى أدوات دراسات تقييم مواقع المكتبات في جيلها الثاني.


مراحل الدراسة:
هذا وقد اجتازت الدراسة عدة مراحل يكمل بعضها البعض على النحو التالي:
-   المرحلة الأولي: وهي مرحلة بناء الإطار النظري للبحث واستيعاب الإنتاج الفكري الصادر في موضوعات الأجيال الثانية بصفة عامة، والمكتبة في جيلها الثاني بصفة خاصة، فضلاً عن القراءة في الموضوعات ذات العلاقة مثل تاريخ وتطبيقات الويب، وفلسفة خدمات المعلومات، وتطور التعليم الإلكتروني، وإدارة المؤسسات والأعمال بحيث تكون لدى  الباحثة الإطار العام لموضوع البحث بجوانبه المختلفة.
- المرحلة الثانية: قامت الباحثة بدراسة استطلاعية لتجميع مصطلحات الموضوع والمصطلحات ذات العلاقة والمقابلات العربية لتلك المصطلحات في الإنتاج الفكري العربي المتخصص، وتكوين قائمة كاملة بها، ومن ثم طرح تلك القائمة على مجموعة من المتخصصين في المجال لاختيار المقابلات العربية المناسبة لتلك المصطلحات. ونتج عن تلك المرحلة تصميم قاعدة بيانات بالمصطلحات ومقابلاتها العربية وشرح موجز لكل مصطلح.
-   المرحلة الثالثة: انتقلت الباحثة بعد ذلك إلى دراسة الإنتاج الفكري في موضوع البحث وذلك في اتجاهين، حصر الإنتاج الفكري العالمي والعربي المتخصص في ذلك الموضوع، ومن ثم دراسات الاتجاهات العددية والنوعية للإنتاج الفكري، ونتج عن تلك المرحلة تصميم قاعدة بيانات ببليوجرافية كاملة المستخلصات بالإنتاج الفكري المتخصص وذلك بعد انتقاء الدراسات ذات العلاقة الوطيدة بموضوع البحث.
 -   المرحلة الرابعة: قامت الباحثة بدراسة نظرية لفلسفة وإجراءات تقييم مواقع الويب عموماً ودراسة استعراضية مقارنة لمعايير تقييم مواقع المكتبات على الشبكة العنكبوتية بشكل خاص تضمنت 90 مكتبة على مستوي العالم، والاستفادة من الأدوات المستخدمة في الدراسات التقييمية لمواقع المكتبات في جيلها الثاني Webrary 2.0، ومن ثم تصميم قائمة معايير لتقييم مواقع المكتبات في جيلها الثاني والتحقق من صدقها وصلاحيتها للاستخدام، وهي تتضمن مجموعة من النقاط للاسترشاد بها عند القيام بتقييم مواقع المكتبات في جيلها الثاني، وقد اشتملت هذه القائمة على ستة وعشرين بنداً أدرجت تحت تسعة محاور رئيسية تناولت كافة ملامح مواقع المكتبات وتقنيات الويب في جيله الثاني 
ولقد مرت عملية صياغة معايير تقييم مواقع المكتبات في الجيل الثاني بسبع مراحل للخروج بها، هي:


ولقد نتج عن تلك المرحلة تصميم أداة إلكترونية متاحة على الشبكة العنكبوتية تمكن المتخصصين من تقييم مواقع المكتبات في الجيل الثاني وتحديد نقاط القوة والضعف فيها.

محتويات الدراسة:
وبذلك تشتمل هذه الدراسة على مقدمة وثلاثة أبواب، يندرج تحت كل باب مجموعة من الفصول، مجموع فصول الدراسة عشرة فصول وخاتمة بالإضافة إلى قاعدتي بيانات وأداة تقييم إلكترونية، وفيما يلي يمكن تلخيص الأطروحة في أرقام:
جدول رقم (4): إحصاءات الأطروحة
العنصر
العدد
العنصر
العدد
عدد صفحات الأطروحة

449

عدد التسجيلات في قاعدة البيانات الببليوجرافية
309
عدد الأبواب

3

عدد المصطلحات في قاعدة المصطلحات
43
عدد الفصول
10
عدد المقابلات العربية في قاعدة المصطلحات
164
عدد الفئات في أداة التقييم
26
عدد الجداول
80
عدد الرسوم البيانية
48
عدد الأشكال و النماذج والصور
91
عدد الأدوات الإلكترونية
3
عدد ملفات الفيديو الملحقة
4
عدد الملاحق
9
عدد المراجع والمصادر
203
عدد المراجع العربية
86
عدد المراجع الأجنبية
117

الباب الأول وهو يشتمل على أربعة فصول، يتناول الفصل الأول فلسفة الأجيال الثانية التي نبعت منها المكتبة في جيلها الثاني، ثم ينتقل الفصل الثاني إلى مناقشة وتتبع جذور وأصول المكتبة في جيلها الثاني، وفي الفصل الثالث تعمل الدراسة على تأصيل مصطلح ومفهوم المكتبة في جيلها الثاني، ثم يختتم الباب بالفصل الرابع والذي يعرض وينقد مبادئ الجيل الثاني للمكتبات، وذلك بهدف الخروج بمبادئ مقترحة للمكتبات في جيلها الثاني تتناسب طبيعتها مع الطبيعة الخاصة للبيئة العربية.

أما الباب الثاني فهو يشتمل على ثلاثة فصول، الفصل الخامس والذي يتناول الجيل الثاني من المنظومة والأفراد والسياسة والوعي المعلوماتي وقضايا متعددة تتعلق بالمكتبة في بيئة الأجيال الثانية، ثم ينتقل إلى الفصل السادس والذي يناقش مصادر المعلومات الاجتماعية، والبحث الاجتماعي ومحركات البحث في الجيل الثاني، وأيضاً اللغات والبرمجيات من خلال دراسة السمات الاجتماعية فيهما، ويختتم الباب بالفصل السابع بدراسة ببليوجرافية وببليومترية للإنتاج الفكري المتخصص في موضوع المكتبة في الجيل الثاني.
 
والباب الثالث يضم ثلاثة فصول، الفصل الثامن والذي يهدف إلى رسم صورة عن أبعاد الويب في جيله الثاني ولكن فقط داخل سياق علم المكتبات والمعلومات ويقدم الفصل التاسع أول محاولة علمية لوضع معايير مقننة لتقييم مواقع الجيل الثاني، وينتهي الباب والدراسة معاً بالفصل العاشر والذي يستشرف الويب في أجياله القادمة.
ملحقات الرسالة الإلكترونية :

1. قاعدة بيانات بالمصطلحات في مجال الويب 2.0 ومقابلاتها العربية وشرح موجز لكل مصطلح. 
2. قاعدة بيانات ببليوجرافية كاملة المستخلصات بالإنتاج الفكري المتخصص وذلك بعد انتقاء الدراسات ذات العلاقة الوطيدة بموضوع البحث.
3.أداة إلكترونية متاحة على الشبكة العنكبوتية تمكن المتخصصين من تقييم مواقع المكتبات في الجيل الثاني وتحديد نقاط القوة والضعف فيها

متاحة على CD أرفق بالرسالة:


نتائج الدراسة 
 
وفيما يلي  أهم نتائج الدراسة:
1.    ظهرت المكتبة في جيلها الثاني في أبريل لعام 2004 وتحديداً يوم الخامس عشر من ذلك الشهر، وذلك في تقرير كتبه الصحفي Andrew Richard Albanese في جريدة Library Journal، خلافاً لما ذهبت له كافة الدراسات الأجنبية والعربية بلا استثناء.
2.    اقترحت الباحثة فلسفة لبناء مبادئ المكتبة في جيلها الثاني عربياً.
3.    أغلب المكتبات العالمية تستخدم تقنيات الويب 2.0، أما على المستوى العربي والأفريقي يكاد لا يوجد إلا عدد لا يتجاوز أصابع اليد من المكتبات التي بدأت على استحياء في استخدام تلك التقنيات، وتُعد مكتبة الإسكندرية رائدة استخدام تقنيات الويب 2.0 في الوطن العربي، وإن كانت استخدامات سطحية لا ترتقي لمكانة المؤسسة نفسها.
4. لا توجد معايير لتقييم مواقع الويب في جيله الثاني عموماً وبطبيعة الحال أيضاً لا يوجد معايير لتقييم مواقع المكتبات في جيلها الثاني، على الرغم من وجود حاجة ملحة لها، من أجل الوقوف على مستوى ما حققته تلك المواقع من تطور وتقدم في استخدام تقنيات الويب في جيله الثاني.
5. اختلفت الرؤى حول ظهور الجيل الثالث من الويب web3
6.  نتج عن الدراسة مجموعة من الأدوات الإلكترونية
 

 مع تمنياتنا للباحثة بدوام التوفيق و التميز إن شاء الله .

د أماني الرمادي

السبت، ديسمبر 24، 2011

طرق إبداعية لاستثمار عطلة نصف السنة في اكتساب الخبرة المهنية !!



السلام عليكم ،
لقد سعدتُ كثيراً حين اقترح عليَّ أحد الطلاب المتمزين بالفرقة الثالثة هما
أحمد ، وروان - بمناسبة قرب حلول العطلة نصف السنة - أن يقوما بمساعدة فريق من طلاب الفرقتين الثالثة والرابعة بتصنيف وقهرسة كتب مكتبة الكلية ، أو بإعداد بعض الكتب النادرة من مقتنياتها للرقمنة .

ولما أوضحتُ لهما أن هذا الأمر غير قابل للتطبيق لأسباب كثيرة ، منها أن كتب المكتبة قد تم بالفعل فهرستها وتصنيفها وإتاحة عدد كبير من بطاقات الفهرسة هذه عبر نظام المستقبل لإدارة المكتبات الجامعية ؛ تساءلا:

" وماذاسنفعل لمدة 14 يوماً ؟! نريد اكتساب الخبرة المهنية في تخصصنا !!"

فاندهشتُ لأن هذا لا يحدث كثيرامع شباب هذا الجيل، ولكني في نفس الوقت أُعجَبتُ بهذا الوعي
بأهمية الوقت وقيمة استثماره فيما يفيد على المدى البعيد، ورفضت أن أستأثر برأيي في الموضوع ، لأني رأيت أن مشاركتهما وجميع الطلاب ستكون أكثر جدوى وفائدة ، وأوضحتُ لهما أن عرض الموضوع في هذه المدونة سوف يُعطينا الكثير من الأفكار والمقترحات .



والآن ما رأيكم دام فضلكم ؟

ما مقترحاتكم لاستثمار جزء كبير من عطلة نصف السنة في اكتساب الخبرة المهنية في مجال

المكتبات والمعلومات ؟


أتمنى من جميع زوار المدونة الكِرام مشاركتنا ،

و لكم جميعا ًجزيل الشكر وفائق التقدير

د أماني الرمادي

الخميس، ديسمبر 15، 2011

المؤتمر ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻭﺍﻟﻌﺸﺮﻭﻥ للاتحاد ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻠﻤﻜﺘﺒﺎﺕ ﻭ المعلومات .


يسر أسرة المدونة أن تعلن عن انعقاد المؤتمر ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻭﺍﻟﻌﺸﺮﻭﻥ للاتحاد ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻟﻠﻤﻜﺘﺒﺎﺕ ﻭ المعلومات ، في الفترة 18 -20 ديسمبر 2011 بالخرطوم- السودان
وذلك تحت عنوان :
" نظم و خدمات المعلومات المتخصصة في مؤسسات المعلومات العربية : الواقع ، التحديات ، والطموح "
يحضره ويحاضر فيه لفيف من العلماء والباحثين من شتى أنحاء الوطن العربي .

مع تمنياتنا بالتوفيق والتقدم لكل اللقاءات العربية للمكتبيين .

الأربعاء، ديسمبر 14، 2011

ندوة " تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في حياتنا " 17-18 ديسمبر 2011


السلام عليكم زوار مدونتنا الكرام ،

يسرنا أن نعلن عن الندوة التي يقيمها قسم"نظم المعلومات والحاسبات الآلية " بكلية التجارة –جامعة الإسكندرية ،

وذلك تحت عنوان " تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات حياتنا : كيف يمكن لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات أن تحسِّن حياة المواطنين " ،

وذلك في 17-18 ديسمبر 2011.

وسوف تنعقد الندوة- بإذن الله تعالى - في قاعة المؤتمرات بالدور الثاني بمبنى " نور" .

مع تمنياتنا للجميع بالتوفيق .

د أماني الرمادي

الاثنين، ديسمبر 12، 2011

عروض فيديو لاستخدام إحدى تطبيقات تكنولوجيا النانو في المكتبات .


السلام عليكم ،

على الروابط التالية يمكنكم مشاهدة عروض فيديو حول استخدام إحدى تطبيقات تكنولوجيا النانو ، وهي تكنولوجيا التعرف على الهوية باستخدام ترددات الراديو RFID في الجرد، والإعارة، والحفاظ على مقتنيات المكتبة من السرقة :

http://www.videosurf.com/video/how-to-rfid-tag-1229285425

http://www.videosurf.com/video/rapidradio-rfid-library-video-51840982

http://www.youtube.com/watch?v=n_ntzPydU7I

http://www.youtube.com/watch?v=9dv9Yhmz1D4&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=61OHVuKCeUQ&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=PLuXdsutF2Q&feature=related

Library RFID Management System


مع تمنياتنا بالفائدة للجميع ،

غدير مجدي عبد الوهاب