Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعام دراسي موفق وسعيد إن شاء الله

الأربعاء، مارس 10، 2021

ملخص لمقال: "ما يحمله المستقبل: ما يراه مفكرو المكتبات حول التكنولوجيا الأكثر إثارة،والاتجاهات الجديرة بالملاحظة "

 

إعداد

أ/ ريهام محمود عبد الله حسنين

المدرس المساعد بقسم المكتبات والمعلومات بجامعة الإسكندرية

هذا المقال[1] من تأليف : كاري سميثCarrie Smith ،وهو مساعد التحرير والإعلان في مجلة المكتبات الأمريكية American Libraries Magazine التابعة لجمعية المكتبات الأمريكية American Libraries Association.

  
يبدأ المؤلف بتمهيد يعرض فيه كيف أن العالم يتغير بسرعة في الوقت الذي تتصدر فيه ظاهرة "رد الفعل العكسي التكنولوجي" عناوين الصحف،مما يتعين على المكتبات توقع التطورات الرقمية والتطورات المجتمعية الأكبر والتكيف معها.

ويشير إلى أن هناك تساؤل يفرض نفسه : "  كيف ستتماشى هذه الخيارات التكنولوجية مع القيم الأساسية للمكتبات وتعززها ؟!"

 لقد حان الوقت للنظر في الاتجاهات قصيرةوطويلة المدى - التغييرات التي بدأت بالفعل بالإضافة إلى تلك التي تنتظرنا

ومن ثم ففيما يلي عرض لخمس رؤى لمفكري مكتبات شاركوا وجهات نظرهم في الندوة حول مستقبل المكتبات خلال اجتماع جمعية المكتبات الأمريكية (ALA)  من القيم الأساسية مثل: الخصوصية،  والاستدامة ، إلى المزيد من الابتكارات الجديدة مثل استخدام الروبوتات ، لعلنا نستكشف ما قد يحمله المستقبل!

 


1- الروبوتات : ( وهي رؤية بوهيون كيم " Bohyun Kim "، وهو كبير مسؤولي التكنولوجيا وأستاذ مشارك في مكتبات جامعة رود آيلاند)

يقول أن الروبوتات ليست شائعة في المكتبات ، لكن يتم تجريبها لأغراض شتى . كاستخدامها لقراءة الرفوف ، وإدارة المخزون في المكتبات الكبيرة التي تستخدم نظامًا آليًا لتخزين المواد واسترجاعها.

لقد بدأت المكتبات في توفير الوصول إلى الروبوتات والبرامج  المتعلقة . مثل  مكتبة Westport (Conn.)و مكتبة شيكاغو العامة؛ ومن المرجح استفادة المكتبات من الروبوتات أكثر من غيرها،فيمكن أن تستخدامها لتحية الزوار والإجابة على أسئلة الاتجاهات؛ كما انها  مفيدة لخدمات الوصول إلى المكتبة نظرًا لاكتسابها ميزات متقدمة مثل تحديد الكتب غير المواتية وإعادة تخزينها ؛ كمايمكن أن تساعد في تقديم الخدمة المرجعية؛ وخصوصاً مع الأسئلة البسيطة. كما يمكن أن  تقوم الروبوتات بإجراء محادثة عبر الإنترنت، فضلاً عن استخدامها لتوجيه النصائح للقراء ، وقد يجد أمناء مكتبات الأطفال أن الروبوتات القرائية مفيدة.

 


2- الاستدامة : (وهي رؤية ماثيو بولرمان Matthew Bollerman:الرئيس التنفيذي لمكتبة هوبوج (نيويورك) العامة)

يقول : لو تخيلنا أن السواحل والمناطق المنخفضة حول العالم تتعرض للتآكل والفيضانات تغمرها، وأن جميع جوانب الأمن الغذائي تعرضت للخطر، كما أن الحروب الأهلية والعنف بين الجماعات ، يغذيها تصاعد الفقر والصدمات الاقتصادية الأخرى.

هل تبدو وكأنها سيناريوهات من مسلسل تلفزيوني زومبي أو فيلم إثارة؟ إنها تنبؤات من التقرير الأخير لهيئة الأمم المتحدة المكلفة بتقييم علم تغير المناخ!!!

هل يمكن للمكتبات المساعدة في التخفيف من احتمالية تحقق هذه التنبؤات؟!!

   يشير تقرير الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ إلى أن تكوين شراكات محلية ، والاعتراف بالتنوع وتقديره ، وأن مساعدة جميع الأصوات على أن يُستمع إليها هو مفتاح النجاة من المناخ الجديد الذي خلقه البشر؛ وهذا  يتماشى تمامًا مع قيم وتاريخ ورسالة مؤسساتنا، وسوف تتطلب الحلول خيارات متعددة ، فضلاً عن  جهود كبيرة، وتنسيق محلي.

 في عام 2019 اعتمدت" جمعية المكتبات الأمريكية  ALA" الاستدامة كقيمة أساسية نظرًا لأن المهنة تقرر كيفية تجسيد هذه القيمة ، لذا فقد بدأت مؤتمرات المكتبات في تشجيع المشاركين على المساهمة في الحفاظ على البيئة ، كما تدرس مدارس المكتبات دمج الاستدامة في مناهجها الدراسية.

ويمكن أن نتأكد من مساعدتنا لمجتمعاتنا من خلال طرح الأسئلة الثلاثة التالية ، عند اتخاذ أي قرار:

·       هل هو سليم بيئيًا؟

·       هل هو مجدي اقتصاديا؟

·       هل هو منصف اجتماعيًا؟

 لذلك يجب أن تطرح المكتبات هذه الأسئلة عند اتخاذ جميع القرارات المتعلقة بعملياتها وخدماتها. 3- الواقع الافتراضي : (وهي رؤية فيليسيا سميث Felicia A. Smith : رئيسة قسم التعلم والتواصل في مكتبات جامعة ستانفورد في بالو ألتو ، كاليفورنيا)

تقول : إن الواقع الافتراضي لديه القدرة على إحداث ثورة في تعليم المكتبة ، وذلك باستخدام سيناريوهات واقعية  لتوضيح كيفية الإفادة من مهارات معرفة القراءة والكتابة المعلوماتية للطلاب.

ومع أن التعليم التقليدي قائم على المحاضرات ومليء بالمصطلحات ، فإن الواقع الافتراضي يتيح التعلم الأكثر نشاطًا؛ حيث  يمكن للطالب المشاركة في سيناريو من واقع الحياة من خلال تقنية الواقع الافتراضي ويُطلب منه اختيار الخيار الأكثر أمانًا.

ولكن -لسوء الحظ- فإن تكاليف التطوير والإنتاج لمحتوى الواقع الافتراضي مرتفعة ، بالإضافة إلى نقص البحوث حول استخدام الواقع الافتراضي في توجهات المكتبات الأكاديمية وورش العمل التعليمية.

 ومع ذلك ، فقد وجدت التقارير حول تأثيرات ألعاب الكمبيوتر التفاعلية والمحاكاة آثارًا إيجابية على نتائج التعلم.

4- مواجهة تحيز البيانات: (وهي رؤية إليسا رودريغز Elisa Rodrigues :و هي مساعِدة النظم الآلية بمكتبة جامعة سان فرانسيسكو)

تقول : يجب على الجميع إعادة تقييم علاقاتهم بالتكنولوجيا حيث يتم جمع البيانات من حولنا باستمرار من خلال حزم المراقبة وأبحاث التسويق كالألعاب والأدوات المريحة؛ فلقد أدت عمليات الاندماج التكتلية ، فضلاً عن الافتقار إلى المنافسة والتنظيم ، إلى إنشاء سوق صغير بمعايير فضفاضة ودون المستوى لخصوصية بيانات المستخدم.

من ناحية أخرى ، فإن انتهاكات الخصوصية الرقمية تؤثر سلبياً على الفئات المحرومة اقتصاديًا واجتماعيًا، بالإضافة إلى التعامل مع مجموعات البيانات الشخصية والسلوكية التي يتم جمعها على أنها سلع؛ كما قد يؤدي سوء استخدام مجموعات البيانات إلى زيادة التمييز القائم على البيانات الذي يؤثر بشكل غير متناسب على الفئات المهمشة.

ونظرًا لأن المكتبات تسعى إلى تحسين خدماتها أو تأمين التمويل ، فقد تشعر بالضغوط لجمع البيانات داخل المؤسسة لتقديم حالة مقنعة. ومع ذلك ، يجب جمع هذه البيانات بشكل نقدي ، خاصة المتعلقة بالمجتمعات الممثلة تمثيلاً غير كافٍ.

و يمكن أن يؤدي جمع البيانات إلى تعريض خصوصية هذه المجموعات لخطر بمجرد الكشف عن نقص التمثيل ، لذلك يجب على المكتبات التأكد من أن البيانات يتم جمعها بشكل أخلاقي وتخزينها بشكل آمن .

إن التكنولوجيا تربط بين الناس والموارد ؛ لكن تنفيذها بدون وسيط يحافظ على الوضع الراهن ويضر بالفئات الأكثر تهميشًا.

ولكن،هناك العديد من الموارد التي يمكن أن تساعد الناس في تقييم التكنولوجيا من منظور أخلاقيات المكتبات ، بما في ذلك أدلة جمعية المكتبات وتكنولوجيا المعلومات  LITA - التابعة لجمعية المكتبات الأمريكة - لحماية خصوصية المستفيد وتخطيط تكنولوجيا المكتبات لليوم والغد، فضلاً عن المحافظة على خصوصية منظمة معايير المعلومات الوطنية.

5- خدمة الخصوصية : (وهي رؤية بيتر مكراكين Peter McCracken:أمين مكتبة مقتنيات واستراتيجيات مصادر المعلومات الإلكترونية في جامعة كورنيل في إيثاكا ، نيويورك)

يقول : يقوم العديد من بائعي مصادر المعلومات الإلكترونية بجمع بيانات تعريف شخصية عن المستفيدين من المكتبة، قد يكون ذلك فقط بغرض التأكد من أن المستفيدين ينتمون بشكل مناسب إلى مؤسسة مشتركة؛ ومع ذلك ، ينظر البعض إلى المستفيدين على أنهم مصادر دخل قيّمة ، لذا فإنهم يبذلون   ما في وسعهم للتواصل معهم.

في مكتبة جامعة كورنيل ، ينفقون حوالي 70٪ من ميزانية مجموعاتهم على الموارد الإلكترونية ، ومع ذلك نادرًا ما يغير البائعون الذين يستغلون جمع البيانات سلوكهم بناءً على اعتراضات القائمين على المكتبة.

ومن ثم يجب إنشاء نظام تقييم مشترك ومفتوح يمكن لأي بائع من بائعي  مصادر المعلومات الإلكترونية  مِن خلاله معرفة سبب تسجيل البيانات   ، كما يمكن لأي مكتبة المساهمة في البيانات أو استخدامها كما تراه مناسبًا.

 في حين يكون الأفراد مسؤولون عن حماية بياناتهم على الرغم من أن هذا الرأي غير معقول، حيث أنه لا يمكن لفرد واحد إجبار منظمة على احترام حقه  في خصوصية البيانات؛ لذلك يجب تغيير هذا النموذج وتحويل التركيز إلى العمل الجماعي؛ فمن خلال العمل مع المكتبات والموردين والمنظمات ودعاة الخصوصية الآخرين ، يمكن  ضمان خصوصية البيانات للجميع.

   

 



[1]  Smith,Carrie."What the Future Holds:Library thinkers on the most exciting technology and noteworthy trends". June 1,2020. Accessed January 10,2021. https://americanlibrariesmagazine.org/2020/06/01/library-technology-what-future-holds/?fbclid=IwAR3rWbNVEwQ-OB-sNmbRiUPfajD1pm47A2kFNjy-eRTzP9aBiDlH3SgysBM

 

السبت، يونيو 20، 2020

ملخص لأول رسالة عربية حول تقـنية الحوسبة الإدراكية Cognitive Computing ودورها في تطويرخدمات المكتبات



بحمد الله تعالى وتوفيق ، تمت مناقشة  الطالب المتميز خُلُقاً وعلماً  :
أحمد خميس فؤاد عبد العزيزشرف
 
  في رسالة الدكتوراه التي تقدم بها بعنوان :
"  تقـنية الحوسبة الإدراكية Cognitive Computing ودورها في تطويرخدمات المكتبات: دراسة تخطيطية للإفادة منها في مكتبةالإسكندرية "
   وذلك تحت إشراف 
أ.د. أماني زكريا الرمادي
الأستاذ بقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية
و السيدة الكتورة / أمنية خير توفيق
المدرس بقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية
Cognitive Computing | Effects on our Lives | Tech Innovation
ولقد تكونت لجنه الحكم والمناقشة من الأساتذة التالية أسماؤهم :
- الأستاذ الدكتور / أسامة السيد محمود ، رئيساً ومناقشاً   
أستاذ علم المكتبات والمعلومات،ورئيس قسم المكتبات والوثائق والمعلومات الأسبق  بجامعة القاهرة.
- السيد الدكتور/ أحمد فرج أحمد ، عضواً
الأستاذ المساعد  بقسم المكتبات والمعلومات بجامعة  أسيوط   
  - الأستاذة الدكتورة / أماني زكريا الرمادي ،   مشرفاً         
 الأستاذ بقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية
وقد أجيزت مع التوصية بالطبع والتبادل مع الجامعات الأخرى، وهي تعد أول رسالة عربية تتناول موضوع علاقة الحوسبة الإدراكية بخدمات المكتبات والمعلومات .
فصول ومحتويات الرسالة :
  المقدمة المنهجية،وقد تناولت هذه المقدمة مشكلة الدراسة وأهدافها وتساؤلاتها وأهميتها التي دفعت الباحث لإجراء تلك الدراسة  -وكذلك - المنهج وأدوات جمع البيانات الذي اعتمد عليه الباحث في جمع البيانات, كما تناولت مجالات الدراسة وحدودها الموضوعية والنوعية والمكانية (الجغرافية) والزمنية، فضلًا عن عرض الباحث في نهاية الفصل لمصطلحات الدراسة والدراسات السابقة التي اعتمد عليها.
الفصل الأول: وعنوانه : تقنية الحوسبة الإدراكية: مدخل نظريّ.
تناول الباحث في هذا الفصل الإطار النظريّ للبحُثْ من ناحية تطور وبنية الحوسبة الإدراكية ونشأتها بشكل مفصل,وذلك من الناحية النظريةً، وتقنيتهاالمختلفة، وتطبيقاتها ومبادئها وتحدياتها.
الفصل الثاني،وعنوانه: "الواقع الفعليّ لمكتبة الإسكندرية واكتشاف مدى الحاجةإلى استخدام الحوسبة الإدراكية من وجهة نظر المستفيدين والعاملين.
تناول هذا الفصل واقع استخدا ممجموعة متنوعة ومتباينة من الخدمات والأنشطة والفاعليات التي تقدمها مكتبة الإسكندرية قبل التخطيط لاستخدام تقنية الحوسبة الإدراكية في تفعيل الإفادة من هذه الخدمات والأنشطة والفاعليات وكان لابد من استطلاع رأي المستفيدين والعاملين بها لاستكشاف مدى احتياج المكتبة إلى هذه التقنية ,وفي هذا الفصل تم استعراض هذه الدراسةالميدانية ونتائجها.
الفصل الثالث، وعنوانه : مخطط مقترح لإفادة مكتبة الإسكندرية من إمكانات تقنية الحوسبة الإدراكية.
تناول الباحث في هذا الفصل حلًا للمشكلات التي تواجه المكتبة محل الدراسة في حال تطبيق "تقنية الحوسبة الادراكية" عن طريق دورة حياة المشروع وآلية تنفيذه وتسويقه وتدريب المستفيدين والتقييم والتعديل المستمر.
وفيما يلي أبرز نتائج وتوصيات الدراسة:
أولاً: أبرز النتائج:
1- الحوسبة الإدراكية "هي محاكاة لعمليات التفكير البشري في نموذج محوسب، وذلك باستخدام خوارزميات التعلم الذاتي التي تستخدم التنقيب عن البيانات والتعرف على الأنماط ومعالجة اللغة الطبيعية ، حتى يستطيع الكمبيوتر تقليد طريقة عمل الدماغ البشري"
2-   مرت تقنية الحوسبة الإدراكية بالكثيرمن التطورات؛ إذ مرت بمرحلتين رئيستين هما:
الأولي- إدراك البيئة المادية المحيطة عن طريق إدراك الأعضاء الحسية, مثل: البشرة، والعيون، والأذنين،... إلخ، والتي تجمع المعلومات الخارجية بوصفها مدخلات.
الثانية- تُنقَل تلكَ المدخلات إلى المخ عن طريق الأعصاب؛ لإجراء عمليات أكثر تعقيدا مثل التخزين والتحليل والتعليم ويتم إرسال ما ينتج من تلك العملية الي أجزاء الجسم المختلفة عن طريق الجهاز العصبيّ، ويقوم كل جزء بالاستجابة السلوكية المناسبة؛ ومن ثم تتكون الدائرة الكاملة للعملية حين اتخاذ القرارات، وهو شبيه بما يحدث حينما يدرك الطفل حديث الولادة ما يحدث حوله في العالم.
ولقد اختلفت مسميات الحوسبة الإدراكية وَفْق مراحل تطورها  ، ففي عام (1986) عرفت بمرحلة "الاستكشاف المعرفيّ"، وفي عام (1973) عرفت بمرحلة "العلوم المعرفة"، وفي عام (2008) عرفت بمرحلة "البيانات الضخمة"، وفي عام (2011) عرفت بمرحلة "الحوسبة الإدراكية المعرفية".
3- يمكن الإفادة من تقنية الحوسبة الإدراكية في مجال المكتبات والمعلومات في حل الكثير من المشكلات التي يعاني منها المستفيد من المكتبة محل الدراسة :
3/1   مشكلة يعاني منها المستفيدون بدرجة كبيرة جدًا وهي:أن هناك خدمات تقدمها المكتبة لا يدرون بها إلا بالصدفة.
3/2   مشكلتان يعاني منهما المستفيدون بدرجة كبيرة وهما:
2/2/1 هناك أنشطة وفاعليات تقدمها المكتبة, ولكنهم لا يدرون بها إلا بعد فوات الأوان.
2/2/2   صعوبة التعرف على المقتنيات التي ترد حديثًا إلى المكتبة.
3/3 مشكله يعاني منها المستفيدون بدرجة متوسطة وهي: "عددالعاملين المتوافرين لخدمتهم غير كافٍ .
3- يمكن الإفادة من تقنية الحوسبة الإدراكية في مجال المكتبات والمعلومات في حل الكثير من المشكلات التي يعاني منها العاملين من المكتبة محل الدراسة ، وهي كالتالي:
4/1 ثلاث مشكلات يعاني منها العاملون بدرجة كبيرة وهي:
3/1/1 الشعور بالإرهاق من كثرة أسئلة المستفيدين اليومية
3/1/2 تكرار أسئلة المستفيدين يوميًا
3/1/3 هناك خدمات تقدمها المكتبة يكون حضور المستفيدين فيها قليلاً ، مما لا يحقق فعالية تكلفة هذه الأنشطة وتلك الفعاليات.
ثانيًا- أبرز التوصيات:
1.    تشجيع الدراسة حول المجالات التكنولوجية الحديثة والتي تتعلق بمجال الذكاء الاصطناعيّ والنظم الخبيرة والبيانات الضخمة وإنترنتالأشياء والتطبيقاتالذكية.
2.    ضرورة أن تعمل مكتبة الإسكندرية على تطبيق تقنية الحوسبة الإدراكية, وذلك سيساعدها بصورة كبيرة في التغلب على المشكلات التي يعاني منها المستفيدون والعاملون من المكتبة على حد سواء .
3.    إرشاد المكتبات العامة الكبرى، والمكتبات الجامعية إلى أهمية تلك التقنية –الحوسبة الإدراكية– واستخدامها؛ لتحقيق أقصى إفادة من المكتبة وخدماتها فيما يختص بالعاملين والمستفيدين معًا.
4. توجيه الباحثين إلى ضرورة إجراء الأبحاث والدراسات حول موضوع الحوسبة الإدراكية؛ من أجل تطوير تطبيق تلك التقنية في مكتباتنا العربية.  
5. يمكن أن تسهم تقنية الحوسبة الإدراكية -بقدر كبير- في حل مشكلة الموقع الرسميّ للمكتبة؛ الذي لا يوضح الخدمات جميعها التي تقدمهاالمكتبة ويمكن للتقنية حل هذه المشكلة بسهولة ويسر.
6. يمكن لمكتبة الإسكندرية الاستفادة من تقنية الحوسبة الإدراكية عن طريق إنشاء تطبيق يمكن للمستفيدعن طريقه التفاعل مع مكتبة الإسكندرية بشكل صوتى كما تم توضيح ذلك فى الفصل الثالث  .

Cognitive Computing: The Hype, the Reality - DATAVERSITY

الاثنين، أبريل 06، 2020

دور المكتبات أثناء أزمة كورونا العالمية

Coronavirus Fears Shut Down Universities and Schools in the Arab World                                  

المكتبة مؤسسة اجتماعية  رئيسة ، تهدف إلى خدمة المجتمع الذي تُنشأ به بكل ما أوتيت من إمكانات ؛ ولعل أهم أدوارها هو الاهتمام بقضايا المجتمع بكل مستوياته وشرائحه في شتى الأوقات ، خاصةً في أوقات الأزمات .
وفي الأزمة العالمية التي سببها فيروس كورونا عام 2020 أٌغلقت المكتبات أبوابها - حرصاً على سلامة العاملين والمستفيدين والمقتنيات -  ولكنها لم تتوقف عن أداء الكثيرمن الخدمات لمستفيديها، منها على سبيل المثال ما يلي: 

1- "مكتبة  الكونجرس Library of Congress" التي لم تتوقف عن تقديم العديد من الخدمات للمستفيدن من جميع أنحاء العالم ،من خلال الصفحة المتاحة على الرابط التالي: https://www.loc.gov/engage/ ، لتقدم لهم ما يلي:
§         ندوات متاحة عبر الإنترنت للمعلمين  educatorبكل أنواعهم ومستوياتهم
§         منتدى الكتب ، حيث تدعو مؤلفين من الذين شاركوا عبر عشرين سنة في المهرجان القومي للكتاب - المتاح هنا https://blogs.loc.gov/national-book-festival/)  ، لمناقشة الكتب المتميزة لجميع الأعماروفي شتى التخصصات .
§         عروض مرئية لرواية القصص للأطفال .
§         التواصل مع المستفيدين منها حول الجديد من مصادر المعلومات والخدمات عبر الرابط التالي:   https://loc.gov/connect

 2-  "المكتبة البريطانية The British Library" التي لازلت تتواصل مع المستفيدين حو ل العالم ،من خلال  ما يلي:
§         تقديم بعض الخدمات الإلكترونية من خلال الرابط التالي :   https://www.bl.uk/help/electronic-resources  
§         إتاحة مقتنياتها الرقمية من خلال الرابط التالي:
§         الحرص على استقبال آراء المستفيدين من خلال الرابط التالي: http://forms.bl.uk/remoteeresources/?_ga=2.170245792.129841217.1586176340-1037974862.1586176340
§         تقديم  الخدمة المرجعية من خلال الرابط التالي:

 3-  "مكتبة الإسكندرية  "Bibliotheca Alexandrina   التي لازالت - أثناء الأزمة - تقدم عدة خدمات للجمهور، منها على سبيل المثال ما يلي:
§         خدمة ask a librarian  من خلال فيسبوك أو  البريد الإلكتروني:  Infobib@bibalex.org
خدمة الحصول على مقالات الكترونية من خلال البريد الإلكتروني:   e-article@bibalex.org  
§         خدمة " نادي الكتاب"  لمناقشة كتب معينة عبر صفحة المكتبة المتاحة من خلال فيسبوك :
https://www.facebook.com/events/212453709822762/
§         بث فعاليات افتراضية عبر الانترنت لمتابعتها من خلال صفحة فيسبوك بعنوان : "  مكتبة الاسكندرية— خدمات الجمهور " وهي متاحة على الرابط التالي:  https://www.facebook.com/Bibliotheca.Alexandrina.Library.Services/
·        إتاحة  نادي "#ساينس سيي #ScienSee" لوثائقيات العلوم وسينما الخيال العلمي عبر الإنترنت.

4-  مكتبة بروكلين العامة Brooklyn Public Library بولاية نيويورك ، التي أفادت عبر صفحة خاصة لخدمات المستفيدين في وقت أزمة كورونا ( عبر الرابط التالي: https://www.bklynlibrary.org/coronavirus)  أنه يجب التحقق من المعلومات التي تصل إليهم خاصةً حول العلاج من مرض كورونا ، أو الوقاية منه؛ كما أعلنت أن المكتبة مستمرة في تقديم الخدمات التالية :

أولاً : خدمات البالغين:
§         استعارة الكتب الإلكترونية
§         قراءة الصحف الإلكترونية
§         تصفح المجلات
§         الاستماع إلى المدونة الصوتية الخاصة بالمكتبة
§         تعلُّم لغة أجنبية
§         تعلُّم مهارات برمجة الحاسوب،  والإدارة والإبداع.

ثانياً: خدمات الأطفال والمراهقين:
§         الاستماع إلى القصص الغنائية من المكتبيين
§         تلقي دورات حول اختيار المهنة في المستقبل
§         استكشاف الثقافات المختلفة
§         الاستعداد لعدة أنواع من الاختبارات ، ومنها اختبار الشهادة الثانوية
§         التعلم عن مموعة من القضايا الراهنة ومنها تغيرات المناخ
§         المشاركة في مسابقة المراهقين للكتابة الأدبية .
                           
                                      China's Coronavirus Containment Could Be Working | Time

ومن الأخبار السعيدة أن الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات(أعلم) قد تقدم بمبادرة لمكافأة المكتبات العربية التي تتفاعل مع أزمة كورونا .

No photo description available.

وبشكل عام ، فإن المكتبات العامة - على وجه الخصوص - يمكنها أن تقوم بأدوار أخرى عديدة، فيما يلي ذكر بعضها :

1.      توعية المستفيدين بأهمية المعلومات الموثوقة ، وتعزيز مفهوم " المعرفة قوة Knowledge is power" ، وتسليط الضوء على الدور الفعال لاختصاصيي المكتبات والمعلومات الذين يعينون على الوصول إليها والإفادة منها.

2.      عقد دورات عبر الإنترنت تعين المستفيدين على الوصول لمصادر المعلومات الموثوقة حول فيروس كورونا .

3.      عقد دورات عبر الإنترنت تعين المستفيدين على تقييم مواقع وصفحات الإنترنت ، ليتمكنوا من حماية أنفسهم وذويهم من المعلومات المزيفة ،والمُغرضة ، والشائعات.

4.      توصيل الكتب - التي تناسب الأحداث والتي تخفف من القلق والملل-  للبيوت لكبار السن ) أما ما ادعاء البعض من أن ورق الكتب ينقل العدوى ، فإن تطهير هذه الكتب باستخدام الكحول يعقمها ، وفي نفس الوقت لا يؤثر على جودة الورق[1]  ، من ناحية أخرى اقترحت " لارا إيوين Lara Ewen في مقالها الذي نشرته في مجلة المكتبات الأمريكية [2] ، أن أفضل حل لتعقيم الكتب بعد عودتها للمكتبة هو عزلها لمدة أربعة عشر يوماً ، قبل استخدامها مرة أخرى)

5.      إقامة ندوات عبر الإنترنت للأطفال لمساعدتهم على تقبل العزل المنزلي وتفعيل الإفادة منه ثقافياً واجتماعياً وتربويا ً، وغير ذلك ، فضلا ًعن إذاعة ما يناسبهم من مصادر معلومات مرئية تعينهم على تفهم ما يحدث حولهم ،واستيعاب ما ينتابهم من مشاعر ، و من ذلك -  على سبيل المثال لا الحصر- العرض المرئي الذي أذاعه " توم هولمز " Tom Holmes - أستاذ الطب النفسي بجامعة ويستيرن ميتشيجان  بالولايات المتحدة الأمريكية -  في شكل عرض مسرحي موجه من جد إلى أحفاده [3].

6.      تفعيل خدمة " إعارة خبير " من خلال التواصل مع الخبراء الذين يحتاج المستفيدون أن يتواصلوا معهم وترتيب مواعيد اللقاء عبر الإنترنت ، مع وجود منسق من المكتبة لضمان الجدية من المستفيدين.

7.      إقامة ندوات لتهدئة روع المستفيدين والتخفيف من حدة ما يعانون به من توتر وقلق ، فضلاً  عن نشر العروض المرئية التي تعين على ذلك  ،ومنهاعلى سبيل المثال لا الحصر : "ثمانية خطوات للتحرر من الخوف من فيروس كورونا " للطبيب النفسي إيهاب ماجد [4] .

8.      توعية المستفيدين لترشيد استهلاك المياه أثناء غسل اليدين لتعقيمها.

9.      مساعدة المستفيدين على التخطيط للتعافي النفسي والاجتماعي والاقتصادي من الأضرار التي سببتها هذه الأزمة، بعد أن تنتهي الأزمة؛ من خلال إمداداهم بمصادر معلومات تعين على ذلك .

10.  توعية المستفيدين بأهمية الحفاظ على البيئة من حولهم ، بعد أن تعافَى كوكب الأرض من التلوث في فترة العزل المنزلي وحظر  التجول ، التي توقف فيها الإنسان عن إيذاء الكوكب.

11.  عقد الدورات التدريبية التي تنمي مهارات الابتكار ، والإبداع في حل شتى المشكلات ، مما ينمي مهارات المستفيدين ويعينهم على إعادة البناء بعد مرور الأزمة .

12.  جمع المعلومات الموثوقة حول آخر تطورات الأزمة في العالم ، وكذلك ما يُتاح من خدمات اجتماعية وثقافية صحية وغير ذلك ، مع بثها للمستفيدين من خلال المواقع الإلكترونية للمكتبات ، من ذلك على سبيل المثال لا الحصر:
§         أن "عمر إشراق" ، المدير التنفيذي لشركة ميدترونيك Medtronic الرائدة في مجال الأجهزة الطيبية يتنازل عن حقوق الملكية الفكرية لتصنيع أجهزة التنفس الصناعي ، ويدعو الدول  لتصنيعه [5]باعتباره أحد أهم أدوات مواجهة أزمة كورونا.
§         أن مجموعة من أساتذة كلية الطب بالإسكندرية أطلقوا مبادرة : "امكث في بيتك واستشرنا " لتقديم الاستشارات المجانية عبر ماسنجر في شتى التخصصات الطبية .[6]
§         أن هناك مصابين بفيروس كورونا بمستشفى مبرة العصافرة ومستشفى شرق المدينة بالإسكندرية ، ومن ثم فإن من زارهم خلال الفترة السابقة عليه أ، يبقى ببيته لمدة 14 يوماً على الأقل.
§         أن شركة "أمازون" أتاحت جميع كتبها المسموعة الخاصة بالأطفال والكبار مجاناً وبلغات عديدة: الإنجليزية، والفرنسية، والاسبانية، والألمانية، والإيطالية، واليابانية، والصينية.. وغيرها ، على الرابط التالي: https://stories.audible.com/start-listen
 §         أن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" أتاح جميع اعداد دورياته العلمية مجاناً عبر مواقعه الإلكترونية (5 دوريات متنوعة) ، على الرابط التالي:
§         أن أكاديمية "نماء للعلوم الإسلامية والإنسانية" أتاحت التسجيل مجاناً في موقعها بعدما كان التسجيل ب 280 دولار للدبلوم الواحد، وذلك ، على الرابط التالي:
§         أن منصة  " المنتور "Almentor التعليمية  أتاحت دورة "مودة " مجاناً - بعد أن كانت بمقابل مادي -لإتاحة الفرصة للجمهور للتعلم في فترة العزل المنزلي ؛ فضلاً عن مساعدتهم على الترابط الأسري وتأهيل المقبلين  على الزواج  ؛  وذلك على الرابط التالي:
§         أن قاعدة بيانات" Web of Science" تقدم دورة مجانية للباحثين والعلماء لتعلم كيفية الإفادة من إمكانات هذه القاعدة والبحث عن الدراسات السابقة للأبحاث ، وعمل عرض الإنتاج الفكري،  وتحليل بياناته ؛  وذلك على الرابط التالي:

§         معلومات حول أماكن الأدوية التي نفدت من السوق ؛ مثل دواء بلاكوينيل Plaquenil  الذي أُذيع انه يعالج أعراض الكورونا ، بينما هو مستخدم بشكل أساسي لمرضى الروماتويد ،و  كذلك فيتامين C Retard لتقوية المناعة.
§         معلومات موثوقة حول تعقيم المشتريات،  والتسوق الآمِن في وقت الأزمة [7]


وبعد، فإن هذا بعضُ من كل ، فأدوار المكتبة لا حصر لها ، لأنها تتطور مع تطور التكنولوجيا، ومع احتياجات المستفيدين منها ، أياً كانت الظروف .
أماني الرمادي
أستاذ علم المكتبات والمعلومات بجامعة الإسكندرية





[1] الأستاذ خالد المزاحي ، خبير صيانة وترميم الكتب والمخطوطات بمكتبة الإسكندرية ، اتصال شخصي ، 31 مارس 2020.

[2] Ewen ,Lara.(2020)."How to Sanitize Collections in a Pandemic: Conservators weigh in on the mysteries of materials handling during COVID-19 ". American Libraries Magazine, March 27,2020.Accessed April 5,2020. https://americanlibrariesmagazine.org/blogs/the-scoop/how-to-sanitize-collections-covid-19/?fbclid=IwAR3OI2FqIQPah2m5C_3Q9wCp7qBmI9rrQqBXqEtwxsb_OiA8xDPcakngauQ

[3] Holmes,Tom ."Grandpa Tom talks to his parts about coronavirus". Mar 23, 2020,Accessed March 30,2020. https://www.youtube.com/watch?v=RmPuX-gOO68&feature=youtu.be


[4] متاح على الرابط التالي:                                                            https://www.youtube.com/watch?v=8PRy-HZJ3hk&feature=youtu.be&fbclid=IwAR3wsmr7SAU25FFZexGMnaJDtxXXALbf6sh0xTap4dbIvFcsR5dZBgvsCbk
[6] هذه المبادرة متاحة على الرابط التالي:          https://www.facebook.com/groups/1081127092271734/

[7] منها على سبيل المثال: https://www.youtube.com/watch?v=sjDuwc9KBps&feature=youtu.be&fbclid=IwAR1KiV4vzzxuIDXYN1BbdtIkMCnqa37coORUi17qAv3-oFpnxeJ_Y9N4H1k